فيديوهات

وزير الاتصالات: افتتاح المرحلة الأولى من مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة العام الجارى بتكلفة 3.2مليار جنيه

كتب كمال ريان

اكد  الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ان المرحلة الأولى من مدينة المعرفة  سيتم افتتاحها خلال العام الجارى. حيث بلغت تكلفتها الإنشائية 3.2مليار جنيه؛ وتضم أربعة مبانى تشمل مبنى للابتكار والبحوث التطبيقية، وآخر للتدريب التقنى، ومبنى للبحوث والتطوير فى التكنولوجيا المساعدة، وجامعة مصر المعلوماتية المتخصصة فى علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجالات المرتبطة به.

جاء ذلك خلال  جولة تفقدية للوزير داخل مدينة المعرفة التى تدشنها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أحدث النظم التكنولوجية فى العاصمة الإدارية الجديدة للاطلاع على أخر المستجدات فى تنفيذ الأعمال الانشائية للمرحلة الأولى للمشروع الذى يهدف إلى بناء مجتمع معلوماتى يتم من خلاله دعم البحوث والابتكار فى التقنيات المتقدمة، وجذب استثمارات الشركات التكنولوجية العالمية، وتوفير التدريب التقنى لإعداد أجيال واعدة قادرة على تنفيذ مشروعات بناء مصر الرقمية.

وخلال جولته؛ وجه الدكتور عمرو طلعت الشكر إلى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على جهودها للانتهاء من الأعمال الانشائية لمدينة المعرفة على أعلى مستوى.
كما تفقد الدكتور/ عمرو طلعت مقر وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى الحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة لمتابعة أعمال التنفيذ والوقوف على مدى جاهزية المقر الجديد لاستقبال العاملين بالوزارة فى ضوء استعدادات الحكومة للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة.
وقام الدكتور/ عمرو طلعت بجولة داخل المبنى؛ حيث استمع الى شرح مفصل حول معدلات تنفيذ الأعمال الانشائية للمبنى الذى يتكون من سبعة طوابق ويستوعب نحو 1800 موظف حيث من المقرر انتقال 1350 موظف للمقر الجديد.
واطلع الدكتور/ عمرو طلعت على المرافق والخدمات التى يتضمنها المقر الجديد والتى روعى فيها تطبيق المعايير العالمية ومواكبة التطورات التكنولوجية، كما تفقد  الوزير نماذج من مكاتب العاملين وقاعات الاجتماعات التى تم الانتهاء من تجهيزها وامدادها بالأجهزة اللازمة.
وأشاد الدكتور/ عمرو طلعت خلال جولته التفقدية داخل المبنى بما شهده من إنجاز فى العمل لتجهيز المبنى باستخدام التكنولوجيات المتطورة وعلى النحو الذى يليق بالتطور الحضارى الذى تشهده مصر ورؤيتها لبناء الجمهورية الجديدة؛ مؤكدا أنه يتم العمل على إقامة بنية تحتية معلوماتية قوية وفقًا لأحدث تقنيات علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتمكين الحكومة من الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة كحكومة رقمية تشاركية تتبادل البيانات بين كافة جهاتها، وكذلك مع المواطنين من خلال معاملات لا ورقية وهو الأمر الذى يعد ركيزة أساسية للوصول إلى مصر الرقمية.
وأوضح الدكتور/ عمرو طلعت انه يتم التعاون مع اجهزة ومؤسسات الدولة لبناء منظومة عمل رقمية للحكومة لتحقيق التحول الى حكومة تشاركية لاورقية من خلال عدة محاور تستهدف رقمنة دورات العمل الحكومية، وتطوير خدمات المواطنين، وتحقيق الربط البينى بين جهات الحكومة، وكذلك الادارة الرشيدة للموارد والمشروعات الحكومية، ووضع مؤشرات لقياس أداء الجهات الحكومية، وبناء منظومة إدارة شكاوى المواطنين.
رافق الدكتور/ عمرو طلعت فى جولته التفقدية؛ المهندس/ رأفت هندى نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية التحتية، والمهندسة/ شيرين الجندى مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للاستراتيجية والتنفيذ، والدكتور/ أيمن حسن رئيس الإدارة المركزية للموارد البشرية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وعدد من قيادات الوزارة.