فيديوهات

    سوني : الألعاب والشبكات تحقق زيادة بنسبة  34 % ة من الإيرادات السنوية  .. وتراجع  مبيعات التصوير والمنتجات والحلول الإلكترونية

كتب كمال ريان

أعلنت شركة سوني  ارتفاع إيرادات الألعاب والشبكات بنسبة  34 في المائة من الإيرادات السنوية للعام الماضي 2020

وأشارت الشركة إلى أن الإيراد التشغيلي وصل إلى 3.22 مليار دولار “أي ما يعادل 342  مليار ين) في العام المالي  2020 ، مشيرة الى أن  حجم مبيعات برامج الألعاب وخدمات الشبكات، غطت زيادة نفقات المبيعات والنفقات العامة والإدارية لإطلاق منصة الألعاب الجديدة PlayStation®5.

واكدت الشركة أنها واصلت أداءها القوي خلال العام المالي 2020 بتحقيق إيرادات عالية على مستوى المبيعات والتشغيل ، حيث  ارتفعت إيرادات المبيعات الموحدة بنسبة 9 في المائة، بينما زادت إيرادات التشغيل الموحد بنسبة 15 في المائة على أساس سنوي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، نتيجة النمو القوي لشريحة الألعاب والشبكات وكذلك شريحة الخدمات المالية.

واوضحت انه في العام المالي المنتهي في 31 مارس 2021، وصلت قيمة الإيرادات التشغيلية إلى 9.1 مليار دولار أميركي (971.9 مليار ين) أي بزيادة قدرها 15٪ في 7.96 مليار دولار أميركي (845 مليار ين) في العام المالي 2019. بينما سجلت المبيعات 84 مليار دولار أميركي (8.999 تريليون ين) مقابل 77.8 مليار دولار (8.259 تريليون ين) في العام الماضي، أي بزيادة قدرها 6.97 مليار دولار أميركي (740 مليار ين). 

كما حققت الألعاب والشبكات في سوني زيادة قدرها 6.4 مليار دولار أميركي (679 مليار ين) أي زيادة قدرها 34 في المائة في الإيرادات مقارنة بالسنة المالية 2019. كما بلغت المبيعات الموحدة 25 مليار دولار أميركي (2.656 تريليون ين)، 

من جهة أخرى، شهدت الخدمات المالية نمواً في الإيرادات بنسبة 28 في المائة على أساس سنوي، ليصل إلى 15.73 مليار دولار أميركي (1.669 تريليون ين)، بينما ارتفعت الإيرادات التشغيلية بمقدار 329.87 مليون دولار (35 مليار ين) لتصل إلى 1.55 مليار دولار أميركي (164 مليار ين). كما سجل نشاط الشركة في الموسيقى زيادة في المبيعات والأرباح التشغيلية. 

 

وفي المقابل، كان هناك تراجعاً في مبيعات المنتجات والحلول الإلكترونية وكذلك حلول التصوير والمستشعرات،  ولكن المنتجات والحلول الإلكترونية سجلت برغم ذلك زيادة كبيرة في الأرباح التشغيلية.

 

 

 

وتعليقاً على هذه النتائج، صرح تاكاكيو فوجيتا، المدير التنفيذي لشركة سوني الشرق الأوسط وأفريقيا، قائلاً: “فيما يتعلق بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، فقد أظهرت معظم فئات أنشطة الشركة أداءً إيجابيًا، ونمواً قوياً لمبيعات الإلكترونيات وحلول التصوير. وتماشياً مع ثقافة سوني التي ترتكز على الابتكار المستمر، فإننا سنرتكز على هذا النجاح لإطلاق منتجات جديدة في منتجات التصوير الرقمي والتلفزيون والصوتيات. وكان لإطلاق الكاميرتين A7C و A7SII، كاملة الإطار بلا مرآة، دور في أن تستحوذ شركة سوني على حصة سوقية في الكاميرات المتطورة، ذلك يشمل كاميرا الفيديو ZV-1 المناسبة لصناع المحتوى، بينما عززت تلفزيونات BRAVIA 4K & 8K LED ومجموعة جديدة من تلفزيونات OLED من مكانة سوني الرائدة في السوق الشديدة التنافسية. كما أسهمت عقود الشراكة الجديدة مع مزودي خدمات بث محتوى الأفلام والبرامج الترفيهية عبر الإنترنت OTT، التي أعلنتها الشركة في العام الماضي، في تحقيق قيمة أكبر للمستهلكين. وانا في غاية التفاؤل بأن هذه الخطوات ستوثر بشكل إيجابي في القريب العاجل”.

 

يذكر أن التوقعات تشير إلى أن المبيعات الموحدة للعام المالي 2021 سوف تصل إلى 91.4 مليار دولار أميركي (9.7 تريليون ين)، بينما يتوقع أن تبلغ الإيرادات التشغيلية إلى 8.76 مليار دولار (930 مليار ين ياباني).