سلايدروظائف

كل ما يهمك معرفته عن انتقال الموظفين للعاصمة الإدارية .. موعد الإنتقال .. طريقة ومعايير اختيار الموظفين .. سكن وحوافز من سيتم نقلهم

 مع اقتراب انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة هناك الكثير من الاستفسارات من الموظفين والمواطنين عن كافة تفصيلات انتقال الحكومة ومنها  موعد الانتقال وعدد من سيتم نقلهم وطريقة ومعايير اختيارهم وكيفية انتقالهم لأعمالهم وتسكين البعيدين منهم في شقق سكنية والمزايا التي سيتم منحها لهم

كما يتساءل الكثير من المواطنين بشأن ما إذا كانوا سيضطرون في الكثير من الخدمات للانتقال للعاصمة الإدارية أم أنهم سيحصلون على الخدمات في أماكنهم 

بداية نشير إلى أن الموعد المتوقع أو المحدد حتى الآن لنقل الحكومة والموظفين للعاصمة الإدارية الجديدة هو يوليو المقبل

 والمتوقع في المرحلة الأولى نقل 40 ألف موظف من مختلف الوزارات

 

أما اختيار الموظفين الذين سيتم انتقالهم فقد تم بناء على الكثير من الاشتراطات والمعايير ومن خلال لجان معنية من وزارات التخطيط والاتصالات ومختلف الوزارات ، حيث رشحت كل وزارة الموظفين الذين سينتقلون بها وفقا لاحتياجات سوق العمل  وتم دراسة حالة كل وزارة بالتنسيق مع وزارتي التخطيط والاتصالات ووفقا لدليل استرشادي تم توزيعه على الوزارات خلال اجتماع لمجلس الوزراء حدد فيه دور كل وزارة والمطلوب منها

 

و تم تقييم موظفي الوزارات  والجهات المقرر نقلها على مراحل و من خلال عدة معايير و أولويات، منها الاقتراب من سن التقاعد واستخدام الحاسب الآلي، واللغات، والجدارات السلوكية وحسن التعامل مع الحاسبات الآلية، والحصول  على دورة تدريبية سواء داخل أو خارج مصر، خاصة أن من سينتقل سيتعامل مع تكنولوجيا حديثة، لا بد أن يكون على دراية بها  لأن  الانتقال للعاصمة الإدراية الجديدة ستصاحبه  نقلة في آليات العمل داخل أجهزة الدولة  و طريقة التواصل بين الوزارات والذي لن يعتمد على النظام الورقي ، بل على الوسائل الإلكترونية

 

وتم إعداد جداول  بناءا على ذلك  بالتعاون بين الوزارات ووزارة التخطيط ، بالتعاون مع مراكز تقييم مختلفة، بتقييم المرشحين من الوزارات

 

أما بالنسبة لمواصلات الموظفين المنتقلين أو سكنهم فهو كالآتي :

تم تقسيم الموظفين المتقلين للعاصمة الإدارية الجديدة إلى 3 أقسام:

 

القسم الأول :  الموظفين القاطنين في شرق القاهرة والذين لن يضطروا للانتقال للعاصمة؛ نظرًا لتوافر وحداتهم السكنية بالقرب من العاصمة ، وهؤلاء سيحصلون على بدل انتقال بشكل نقدي كحافز، سيكون بمثابة مصاريف انتقال الموظف لعمله بالعاصمة بأي وسيلة موصلات سواء خاصة أو عامة كالقطار الكهربي.

 

القسم الثاني :  الموظف المنتقل للعاصمة  سيحصل على شقة مساحتها 118 مترًا بخصم على تكلفتها التي تبلغ   675 ألف جنيه وتنتمي إلى الإسكان المتوسط، لكن سيتم إعفاء الموظف من ثمن الأرض والمرافق المقدرة بـ225 ألف جنيه ليصبح ثمن الوحدة 450 ألف جنيه، مع  تسهيلات كبيرة في السداد ، على أن يكون  سعر الوحدة السكنية 25% وتطلب على مراحل بما يقدر بـ110 آلاف جنيه، فيما سيكون باقي المبلغ على أقساط ربع سنوية تمتد على سبع سنوات، حيث سيتم توفير بدل سكن من خلاله سيتم تغطية قيمة الأقساط.

 

ثالثا : الموظفين المنتقلين للعاصمة من غير الراغبين في الحصول على وحدة سكنية والذين يقطنون في مناطق خارج القاهرة سيحصلون على بدل انتقال بقيمة 2000جنيه للموظف في درجة أقل من مدير عام.

 

أما الاستفسار الأخير بشأن انتقال المواطنين للحصول على الخدمات من العاصمة الإدارية الجديدة ، والإجابة  هي أن المواطن لن يكون مضطرا لذلك  لأن المكاتب الخدمية الحالية في مختلف الوزارات والجهات ستبقى كما هي

وفي نفس الوقت فإن المواطن سيحصل على الخدمات الكترونيا عبر الانترنت من خلال منصة مصر الرقمية

وأيضا سيتم توفير مكاتب خدمية بالعاصمة الإدرية أيضًا خاصة بخدمة الموظفين والمقيمين بالعاصمة