تكنولوجياسلايدر

حلول تكنولوجية لتسهيل حركة المرور وتقليص فترات انتظار المركبات في الشوارع خلال فعاليات هاكاثون للذكاء الاصطناعي

حلول تكنولوجية لتسهيل حركة المرور وتقليص فترات انتظار المركبات في الشوارع تم عرضها خلال فعاليات هاكاثون للذكاء الاصطناعي في مصر المعني  بتطوير حلول وابتكارات تعتمد على تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي لتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ، و الحفاظ على البيئة.

الهاكثون الذي عقد فى إطار اتفاقية التعاون المبرمة بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة “دل تكنولوجيز” Dell Technologies؛ شهد تكريم الفرق الفائزة ، بمشاركة عدد كبير من المهندسين والمطورين وعلماء البيانات ومحللي الأعمال المصريين في مجالات علوم الكمبيوتر والبيانات الضخمة والتعلم الآلي ،فضلاً عن المتخصصين في التعليم المعزز ونماذج التحسين والمطورين ورواد الأعمال

وفاز فريق Tuta Absoluta “توتا أبسولوتا” من جامعة العلوم والتكنولوجيا في مدينة زويل، بالمركز الأول والفريق مكون من 4 طلاب بقيادة مؤمن خالد جعفر، وعضوية كل من محمد الشافعي وآلاء سامي العجمي وفاطمة مؤنس.

كما فاز فريق FAHEM “فاهم” من الجامعة الأمريكية في القاهرة، بالمركز الثاني، والفريق مكون من 5 طلاب بقيادة محمد أحمد غانم، وعضوية كل من فادي عادل داوود وحبيبة باسم جمال وأحمد ليثي محمد وإسلام عادل سليمان.

وفي مسار الطلاب أيضاً، فاز فريق Past Glory “باست جلوري” من جامعة الإسكندرية بالمركز الثالث، والفريق مكون من 5 طلبة بقيادة أحمد عادل سلامة، وعضوية كل من أحمد أيمن الزيادي ومحمد إبراهيم السيد وحمزة حسن ومحمود كمال.

أما في مسار المحترفين والمتخصصين، فقد فاز فريق Elves Hackers “إلڨيس هاكرز” بالمركز الأول، والفريق مكون من 5 أفراد بقيادة أحمد شاهر بطل، وعضوية كل من حسام وفا وكمال حسني ويوسف صبحي راشد وهاني فكري.

كما فاز فريق Corridor Crew “كوريدور كرو” بالمركز الثاني، والفريق مكون من 3 أفراد بقيادة محمد عبدالهادي، وعضوية كل من ضحى عادل وأحمد يوسف مختار.

وفاز فريق The Datacated “ذا ديتاكيتيد” بالمركز الثالث، والفريق مكون من 5 أفراد بقيادة أحمد علاء، وعضوية كل من زياد شعبان مهران وخلود خالد وماجد شلبي ومؤمن أمجد.

و شهد الحفل الختامى لفعاليات الهاكاثون الذى عقد عبر تقنية الفيديوكونفرس إعلان نتائج المسابقة وذلك بحضور المهندسة/ جلستان رضوان مستشارة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للذكاء الاصطناعي، والمهندس/ محمد أمين النائب الأول للرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وروسيا وأفريقيا وتركيا لشركة “دِل”.  وبلغت قيمة جوائز المسابقة  12 ألف دولار، فضلاً عن جوائز قيّمة وشهادات تقدير لجميع الفرق المشاركة. يذكر أن الهاكاثون هو حدث تتبارى فيه الفرق المؤهلة فى تطوير حلول مبتكرة خلال فترة زمنية قصيرة لمواجهة مجموعة من التحديات المجتمعية أو الاقتصادية أو البيئية.

وقد انطلقت المسابقة فى مسارين، الأول للطلاب، والثاني للمهنيين والمحترفين والمتخصصين في مجال الذكاء الاصطناعي. وقد تأهل 56 فريقاً إلى الهاكاثون؛ تمت تصفيتهم إلى 28 فريقاً في جولة نهائية استمرت 3 أيام.

وعلى هامش إعلان نتائج الهاكاثون أعربت المهندسة/ جلستان رضوان مستشارة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للذكاء الاصطناعي، عن سعادتها بالمشاركة في الحدث الفريد من نوعه في مصر بالتعاون مع شركة عالمية مثل دِل تكنولوجيز. وقالت “وفر الهاكاثون للمشاركين الفرصة لوضع مهاراتهم وخبراتهم محل التنفيذ. إن منافسات كهذه تعمل على تطوير مهارات المشاركين وقدراتهم الابتكارية والإبداعية، فضلاً عن تطوير فهمهم لما يمكن ان تقدمه تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي للمساهمة في حل التحديات المختلفة”. وأضافت “مصر انطلقت بثبات في رحلتها للتحول الرقمي والاعتماد على منظومات الذكاء الاصطناعي، وتنظيم مسابقة كهذه في مصر دليل واضح على تميزها بين أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سواء من ناحية توافر الكوادر القادرة على تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي لتقديم الخدمات، أو من حيث احتضانها للمواهب والمبدعين الراغبين في الالتحاق بركب التطور العالمي”.

من جهته، عبر المهندس/محمد أمين النائب الأول للرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وروسيا وأفريقيا وتركيا لدى “دِل تكنولوجيز”، عن فخره بتنظيم هذا الحدث الهام في مصر التي تعتبر من أهم الأسواق لعمليات الشركة في منطقة الشرق الأوسط. وقال أمين “لا شك أن الذكاء الاصطناعي فرض نفسه باعتباره الحل المثالي للعديد من العمليات في جميع المجالات، ومصر حققت بالفعل تقدماً كبيراً في هذا القطاع، وهذا ما دفعنا إلى العمل على اكتشاف القدرات من خلال الهاكاثون الأول من نوعه. لقد حرصنا على أن تكون المشاركة في الهاكاثون مفتوحة ومجانية للجميع، بما في ذلك الطلاب والمحترفين، وهدفنا هو مساعدة المبدعين في الوصول إلى طريق عملي لتحقيق طموحاتهم”. وأضاف: “حرصنا أيضاً خلال فترة الإعداد للهاكاثون على توفير خبراء وموجهين لدعم المشاركين، فضلاً عن إجراء نقاشات وندوات لإثراء معارف جميع المشاركين وإتاحة الفرصة لهم من أجل تبادل الخبرات، وهو ما تحقق بالفعل”.

جدير بالذكر ان الهاكاثون قد حظي. وشهدت فترة الإعداد للهاكاثون تنظيم مجموعة من الندوات التفاعلية عبر الإنترنت بمشاركة خبراء وفاعلين في قطاع الذكاء الاصطناعي. وتكونت الفرق المشاركة من 5 أفراد كحد أقصى، بينهم عضو واحد على الأقل متخصص في البرمجة، وعضو يمتلك مهارات تحليل البيانات. وقد وصل عدد الفرق المتقدمة للمشاركة في الهاكاثون إلى 431 فريقاً بإجمالي 1710 مشاركين. يذكر انه قد تم فتح باب التسجيل في الهاكاثون خلال الفترة من 10 يناير إلى 10 فبراير 2021، ثم الإعلان عن الفرق المقبولة في 7 مارس الجاري، فى حين انطلقت فعاليات الهاكاثون فى 19 مارس واستمرت ثمانية أيام.