تكنولوجياسلايدر

احذر .. هجمات الكترونية من مواقع مزيفة تختبئ تحت عناوين مواجهة  كورونا  

  

احذر قبل فتح الروابط  التي تحتوي على معلومات بشأن فيروس كورونا  أو مكافحة كوفيد-19  أو الشركات المنتجة للقاحات والعلاج  مثل  فايزر

 هذا التحذير جاء من شركة  بالو ألتو  التي أكدت انتشار موجة هائلة من الهجمات  الإلكترونية  التي تختبئ تحت عناوين مكافحة “كوفيد-19″، والتي تدور حول معدات الوقاية الشخصية ومجموعات الاختبار، منها  الموقع الإلكتروني الأمريكي المزيف Trading Commission، الذي انتحل صفة “لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية” بهدف سرقة بيانات اعتماد المستخدم)،

كما حذرت الشركة من موقع الكتروني  مزيف لشركتي “فايزر” و”بيونتيك”، اللذين تم إطلاقهما بهدف سرقة بيانات اعتماد المستخدم أيضاً ، مؤكدة  تنامي حدةً هجمات العمليات الاحتيالية المرتبطة بموضوع اللقاحات بنسبة 530 بالمائة، وذلك خلال الفترة ما بين شهري ديسمبر من العام 2020 حتى فبراير من العام 2021، وتنامي حدة هجمات العمليات الاحتيالية المرتبطة بالصيدليات والمستشفيات، و/أو استهدفتها، بنسبة 189 بالمائة خلال الفترة الزمنة ذاتها. 

من جهة أخرى، أظهرت نتائج عمليات التحليل أن مايكروسوفت هي العلامة التجارية الأكثر استهدافاً حتى الآن من قبل الجهات المهاجمة. فعلى سبيل المثال، أنشأت بعض الجهات المهاجمة صفحات الكترونية مزيفة لمايكروسوفت، وذلك بهدف سرقة بيانات اعتماد الموظفين العاملين في الكثير من المؤسسات العالمية والتي تشمل صيدليات ومؤسسات للرعاية الصحية حول العالم.

 وتشير التوقعات إلى تواصل رقعة انتشار هجمات العمليات الاحتيالية المرتبطة بموضوع توزيع اللقاحات على الصعيد العالمي، تزامناً مع استمرار عمليات توزيع وطرح اللقاحات، بما فيها الهجمات التي تستهدف قطاعات الرعاية الصحية وعلوم الحياة”. 

واكدت شركة بالو ألتو نتووركس توفير الحماية الكافية لعملائها ضد هجمات العمليات الاحتيالية، من خلال حزمة متنوعة من الخدمات الأمنية التي توفرها الشركة.