تكنولوجياسلايدر

رئيس “ايتيدا” يشهد إطلاق فعاليات “هاكاثون مجتمع رقمي” ويعلن تخصيص  300 مليون جنيه لتنفيذ المرحلة الثانية من مراكز إبداع مصر الرقمية لتشجيع رواد الأعمال والمبرمجين على توظيف مهاراتهم

تدريب 100 ألف شاب وشابة على مجالات تكنولوجيا المعلومات ذات الطلب المتزايد وفرص لتحويل الأفكار إلى مشروعات تجارية وشركات ناشئة ناجحة

كتب كمال ريان

أعلنت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا ” تدريب 100 ألف شاب وشابة على مجالات تكنولوجيا المعلومات ذات الطلب المتزايد مثل مجالات برمجيات الويب وعلوم البيانات والتسويق الإلكتروني بما يساهم في خلق فرص عمل غير تقليدية للشباب المصري.

وأشار المهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” إلى أن الهيئة تقدم دعما غير مسبوق للشباب لتنمية وتطوير مهارتهم وقدراتهم  من خلال إتاحة برامج تدريبية ودرجات علمية على أعلى مستوى بالشراكة مع كبريات  الشركات العالمية والجامعات المرموقة، مثل مبادرة “رواد تكنولوجيا المستقبل”، ومبادرة “مستقبلنا رقمي” التي تهدف إلى تنمية مهارات العمل الحر والتأهيل لوظائف المستقبل

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها رئيس الهيئة نيابة عن الدكتورعمرو طلعت، وزير الاتصالات عبر الفيديو كونفرنس في فعاليات إطلاق “هاكاثون مجتمع رقمي” الذي تنظمه شركة “فودافون للحلول الذكية VOIS” عبر الإنترنت برعاية وزارة الاتصالات وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ومعهد تكنولوجيا المعلومات والمعهد القومي للاتصالات بهدف تشجيع الكوادر الشابة من المبرمجين على توظيف مهاراتهم ومشاركة خبراتهم في تسخير التكنولوجيا لخلق حلول مبتكرة للتحديات المجتمعية.

وأكد المهندس عمرو محفوظ، أن الهيئة بدأت في وضع استراتيجية شاملة بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية لتعظيم الاستفادة من قطاع الشركات الناشئة ووضع منظومة متكاملة للإبداع التكنولوجي وتحسين بيئة ريادة الأعمال في مصر وجذب المزيد من صناديق رأس مال المخاطر.

 

وأعرب محفوظ عن سعادته للمشاركة في الهاكاثون والذي يمثل منصة يتبارى من خلالها الشباب المبدعين في خلق حلول مبتكرة ترتكز على التكنولوجيا البازغة للتعامل مع التحديات المجتمعية خاصة في ضوء الجائحة التي يشهدها العالم، مشيرا إلى التعاون الوثيق بين الهيئة وشركة فودافون للحلول الذكية كواحدة من قصص النجاح التي تمتد على مدار أكثر من 15 عامًا في مصر.

وأوضح  أن نجاحات الشركات العالمية مثل فودافون للحلول الذكية في مصر تعد دليلا قاطعا على وجود المناخ الملائم لجذب الاستثمارات العالمية، وتؤكد ثقة الشركات العالمية في مهارات الشباب المصري ووفرة الكوادر المصرية التي تتمتع بقدر عالي من الاحترافية في مجالات خدمات تكنولوجيا المعلومات عالية القيمة.

كما أكد  محفوظ  على الدور الهام الذي يلعبه الشباب من المبدعين ورواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة والتي تمثل أحد المحركات الرئيسية للاقتصاد، حيث تساهم في خلق المزيد من فرص العمل وتقدم حلول مبتكرة بالإضافة إلى قدرتها على جذب استثمارات محلية وعالمية وتدويرها وخاصة مع انتشار الفكر الريادي في مصر.

وأشار الى وجود إرادة حقيقية لدى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والهيئة لتعظيم دور الشركات الناشئة ورعاية الإبداع وريادة الأعمال في مصر، مشيرا إلى أن الإبداع التكنولوجي يمثل حجر الزاوية لاستراتيجية عمل الوزارة وجهاتها التابعة.

كما أشار إلى الجهود التي تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم منظومة ريادة الأعمال في مصر حيث يتم العمل على نشر مراكز ابداع مصر الرقمية بالمحافظات والمعروفة باسم “Creativa” لتوفير التدريب التقني للشباب في تكنولوجيا الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتنفيذ برامج لرعاية الابداع التكنولوجي لتشجيع طلاب الجامعات ورواد الأعمال في المحافظات على تأسيس مشروعاتهم الريادية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ مشيرا إلى انه تم تنفيذ المرحلة الأولى في 5 محافظات باستثمارات تقدر ب 300 مليون جنيه وتم تخصيص نفس قيمة الاستثمارات لتنفيذ المرحلة الثانية، مشيرا إلى أن الوزارة بدأت بالفعل في تقديم عدد من الأنشطة في المراكز  لمساعدة رواد الأعمال وأصحاب الأفكار المبتكرة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتقديم آليات وحلول للتحديات التي يواجهونها لزيادة فرص نجاح تحويل الأفكار إلى مشروعات تجارية وشركات ناشئة ناجحة.

جدير بالذكر أن منظومة ريادة الأعمال والشركات الناشئة في مصر تشهد نموا سريعا وملحوظا وهذا ما أبرزته العديد من المؤشرات والتقارير الدولية في الآونة الأخيرة في ظل ما حققته من نجاحات كبيرة وتواجد ريادي قوي وكان من أبرزها استحواذ الشركات التكنولوجية المصرية الناشئة على أكبر عدد من الصفقات الاستثمارية بقارة أفريقيا، بنحو 24% من إجمالي عدد صفقات القارة في 2020.