سلايدرمنوعات

 باستخدام تطبيق E-Tadweer  .. تخلص من موبايلك القديم واحصل على قسيمة تخفيض  لشراء موبايل جديد

كتب كمال ريان  

      اعلنت  الدكتورة  ياسمين فؤاد وزيرة البيئة التعاون مع وزارة الاتصالات لإطلاق حملة توعية للمواطنين بكيفية التخلص الآمن من المخلفات الالكترونية مع تقديم حوافز لذلك ، وذلك من خلال إطلاق تطبيق E-Tadweer والذي يمكن المواطن من التخلص من مخلفاته الإلكترونية وإيجاد حافز في شكل قسيمة  تخفيض يمكن استخدامها لشراء موبايل أو أجهزة كهربائية أو أي منتجات أخرى من الشركات الداعمة لهذا التطبيق 

ودعت الوزيرة خلال توقيع اتفاق تعاون مع وزارة الاتصالات المواطنين لتقليل استهلاكهم من الأجهزة الإلكترونية.

كانت وزيرة البيئة قد شهدت مع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات توقيع بروتوكول للتعاون  لمراجعة الاشتراطات الفنية الواجب توافرها للموافقة على الترخيص بإنشاء محطات وأبراج الهاتف المحمول في ضوء أحدث التقنيات والتكنولوجيا الحديثة بما يدعم البنية التحتية لشبكات الاتصالات ، بالإضافة إلى تيسير الإجراءات اللازمة لإصدار الموافقات البيئية وإصدار الترخيص وبما يسمح بسرعة إنهاء تلك الإجراءات

واوضحت ان مدة العمل بالبروتوكول  تبلغ ثلاثة  أعوام قابلة للتجديد ،  لافتة الى الاستجابة السريعة لعملية التطوير، مع الوعى الكامل بأننا فى مرحلة نسابق فيها الزمن الأمر الذى يتطلب تبسيط تلك الاجراءات ويتم العمل على الانتهاء من ذلك خلال ١٠ ايام، مؤكدة على بذل قصارى الجهود فى هذا الشأن لكى نفى بالغرض من انشاء ابراج المحمول فى وقت محدد ولصالح المستثمرين ،  دون الاخلال بسلامة البيئة وصحة الإنسان .

وأوضحت فؤاد ان وزارة البيئة تعمل بقوة على ملف المخلفات الالكترونية سواء من الجانب التشريعى والخاص بقانون تنظيم ادارة المخلفات الجديد حيث يتم مناقشة اللائحة التنفيذية الخاصة به مع كافة الوزارات ومنها وزارة الاتصالات

كما أشارت وزيرة البيئة إلى الانتهاء من خلال التعاون البناء مع وزارة الاتصالات من رقمنة المحميات الطبيعية، وخاصة محميات البحر الاحمر وجنوب سيناء حيث لا يحتاج الزائر إلى الحصول على تذكرة للزيارة، وهو ما يسهل على شركات السياحة والسائحين اجراءات زيارة المحميات الكترونيا حيث تم الانتهاء من المنظومة المتكاملة لتلك المشروع وهى حالياً فى مرحلة التشعيل التجريبى، وهو ما يسهل أيضا على الوزارة عمليات الضبط والرقابة. 

ومن جانبه؛ أكد الدكتور عمرو طلعت على أهمية التعاون بين وزارتى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبيئة والذى اتسعت رحابه واتخذ العديد من المحاور، حيث تم التعاون فى عدد من المجالات من أبرزها التخلص الآمن والعلمى والمنظم للأجهزة الإلكترونية المستهلكة سواء للمؤسسات او للمواطنين وهو موضوع فى غاية الأهمية حيث باتت تلك المخلفات تشكل تهديدا على البيئة؛ لافتا إلى أنه قد تم العمل فعليا على هذا الملف وجارى استكمال خطواته لإنجازه ارتكازا على أساليب علمية تضمن إعادة تدوير المخلفات الالكترونية  بشكل يحافظ على البيئة ويحد من مخاطرها. 

وأوضح الدكتور/ عمرو طلعت أن تطوير البنية التحتية لشبكات الاتصالات يعد أحد الركائز الأساسية لاستراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبناء مصر الرقمية التى يتم من خلالها تنفيذ خطة الدولة لتقديم الخدمات الرقمية للمواطنين؛ مشيرا الى حرص الوزارة على التوسع فى انشاء الأبراج الخاصة بشبكات ومحطات الهاتف المحمول لتحسين جودة خدمات الاتصالات وتغطيتها على كافة أنحاء الجمهورية بما يسهم فى تمكين المواطنين من الحصول على الخدمات الرقمية على الوجه الأمثل والكفاءة والسرعة اللازمة؛ لافتا إلى أنه قد تم خلال الفترة الماضية تكوين لجان للإسراع من إجراءات الحصول على تراخيص الأبراج لشركات المحمول واستصدار موافقات من هيئة المجتمعات العمرانية وجارى التنسيق مع المحليات بشأن أبراج إضافية لاستيعاب الزيادة المطردة فى اعداد المستخدمين فى السوق المصرى. 

وأضاف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن هذا البروتوكول يهدف إلى تحديد المتطلبات البيئية اللازمة لإنشاء أبراج المحمول فى ضوء أحدث التقنيات والتكنولوجيا الحديثة لضمان الالتزام بمعايير السلامة الصحية والبيئية مع العمل على تيسير الاجراءات اللازمة لإصدار الموافقات البيئية والترخيص بما يسمح بسرعة إنهاء تلك الإجراءات؛ مؤكدا على أهمية دور وزارة البيئة فى انشاء تلك الأبراج، ومقدما الشكر للتعاون المثمر والبناء من جانب البيئة فى انجاز هذا الملف. 

وبموجب هذا البروتوكول فقد تم الاتفاق على تشكيل لجنة فنية من المختصين بجهاز شئون البيئة والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات تعنى بمراجعة الاشتراطات الواردة بالبروتوكول المبرم في 17 فبراير 2005 وفقاً للمستجدات الفنية والعلمية والبيئية وبما يواكب النظم العالمية في هذا الشأن على أن يتم اعتماد نتائج عمل تلك اللجنة من الجهات المعنية، يتم عقب ذلك البدء الفوري في تطبيقها فور انتهاء أعمالها. 

وقد اتفق الطرفان على اعتماد التوصيات والمخطط المرفق بها والتي صدرت عن الاجتماع التنسيقي الذى عقد بين الاطراف المعنية، وذلك فيما يتعلق بسرعة انهاء إجراءات الموافقات البيئية لإنشاء محطات المحمول. مع العمل على مواجهة أي صعوبات وتذليل العقبات الخاصة بتفعيل أعمال هذا البروتوكول وإجراء المراجعات الدورية له وفقاً للمستجدات الفنية والتكنولوجية الحديثة وبما لا يخل بأحكام قانون البيئة رقم 4 لسنة 1994 ولائحته التنفيذية وتعديلاتهما وقانون تنظيم الاتصالات رقم 10 لسنة 2003. 

وعلى هامش توقيع البرتوكول تفقد الوزيران متحف البريد المصرى والذي تم تطويره تمهيدا لافتتاحه؛ ويضم العديد من الكنوز والمقتنيات النادرة التى تبرز تطور دور البريد وخدماته، وقد ثمنت الدكتورة ياسمين فؤاد جهود وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى تطوير هذا المتحف وتجديده ورفع كفاءته والذى يعكس تاريخ مصر العريق.