اتصالاتسلايدر

تجار المحمول والاتصالات يطالبون الغرفة التجارية بالتدخل لدى شركة أورنج للحصول على العقد الثلاثي

لتجنب تعرضهم للحبس

تقدم  حمد النبراوي عضو مجلس إدارة شعبة تجار الاتصالات والمحمول بالغرفة التجارية بالقاهرة بمذكرة إلي المهندس إبراهيم العربي رئيس اتحاد الغرف التجارية ورئيس الغرفة التجارية بالقاهرة و3مذكرات أخري إلي رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ورئيس مصلحة الضرائب ورئيس مصلحة التهرب الضريبي تطالبهم بالوقوف بجانب تجار المحمول والاتصالات لشركة موبينيل سابقا اورانج حاليا لمطالبتهم بإعطاء التجار العقد الثلاثي المبرم بين التاجر والشركة والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات قبل عام 2015 والذي ينص علي أن شركة موبينيل للاتصالات سابقا اورانج حاليا بدفع الضرائب المستحقة عن التاجر وسدادها لمصلحة الضرائب خلال المواعيد الواردة بالأئحة التنفيذية للقانون .

واضاف النبراوي في تصريحات له اليوم أن العقد يشير أن الشركة قامت بإيجار مساحة من محل كل تاجر وتعيين موظف تابع لها يقوم ببيع منتجات الشركة من خلال تلك المحال التجارية والدليل النسخة الموجودة في الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات .

وقال إن شركة اتصالات مصر قد منحت تجارها خطابات ضريبية مذكور فيها بند التعويضات مكتوبا فيها بشكل صريح عبارة خسائر لافتا إلي أن شركة اورانج كانت تخصم الضرائب من التاجر بناءا علي العقد المبرم معها في البند السادس .

وطالب حمد النبراوي الغرفة التجارية بالمساعدة والضغط علي الشركة بالحصول علي العقود لتسليمها إلي مصلحة الضرائب تجنبا من حبس التجار لعدم سداد الضرائب المستحقة والملزمة من الشركة سدادها من خلال بيع الخطوط خلال الفترة السابقة ماقبل عام 2015 وإخلاء المسؤولية عن التجار .

ونطالب مصلحة الضرائب بالتوقف عن تحويل التجار إلي النيابات وعدم الملاحقة بالحبس