اخبارسلايدر

مجلس الوزراء : الاستعانة بالذكاء الاصطناعي لفض التشابكات الحكومية بسبب  الأصول المؤجرة

كتب كمال ريان  

أعلن مجلس الوزراء الاستعانة بالذكاء الاصطناعي لفض التشابكات الحكومية بسبب  الأصول المؤجرة

وأكد د مصطفى مدبولي رئيس الوزراء ان  هناك توجيها من الرئيس عبدالفتاح السيسي بفض التشابكات بين الجهات الحكومية المتعلقة بالأصول المؤجرة، والعمل على حل أي نزاع قائم بينها. 

وخلال الاجتماع، طرح الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، عدداً من المقترحات لحل النزاعات وفض الاشتباكات بين الجهات الحكومية التي تتعلق بالأصول المؤجرة؛ سواء ما يخص منها بالأصول المستغلة، أو غير المستغلة، مشيرا إلى أنه قام بالتنسيق مع وزير العدل بهذا الشأن؛ لتشكيل لجان لفض النزاع بين الجهات الحكومية دون اللجوء للتقاضي، مطالبا بعرض هذه المقترحات على مجلس الوزراء لاتخاذ قرار عام بشأنها.

وكلف رئيس الوزراء بسرعة إعداد مذكرة عامة لعرضها على مجلس الوزراء، وعدم اللجوء للتقاضي بين الجهات الحكومية.

و عرض الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أهداف المنظومة الرقمية لحوكمة وإدارة أصول وأملاك الدولة، والموقف التنفيذي الخاص بالمنظومة، حيث أكد الوزير أن المنظومة تستهدف تنظيم العوائد الإيجارية، وحصر التعديات على أصول الدولة، وتحسين القدرة التحصيلية، لافتا إلى أن إجمالي عدد الأصول المؤجرة بالمنظومة يصل إلى نحو 1,087 مليون أصل. 

كما نوه وزير الاتصالات إلى أن المنظومة ترتكز على عدة محاور، من بينها ما يتعلق بالبنية التحتية والربط الشبكي، وفي إطار ذلك تم تجهيز وتهيئة بيئة العمل من أجهزة ووحدات تخزين، وأجهزة تأمين للتشغيل النهائي للمنظومة، كما تم تجهيز غرفة لتشغيل المنظومة بواقع 20 جهازا؛ وذلك لاختبار جودة التطبيقات على بيئة التشغيل الفعلي. 

كما ذكر الدكتور عمرو طلعت أن هناك محورا آخر يتعلق بالتطبيقات واختبارها، والذي يتعلق في جزء منها بالذكاء الاصطناعي والتكامل مع منصة ” مصر الرقمية”، وجزء آخر بالتعديات والمخالفات، والمديونيات والتحصيل والتقييم والتسعير، إلى جانب جزء آخر يخص بيانات الأصول والعقود. 

وفي الوقت نفسه، تطرق الوزير إلى محور المحتوى والبيانات والتكامل، الذي تم العمل من خلاله إلى التكامل مع كل من قاعدة بيانات الدولة، وبوابة “مصر الرقمية”، فضلا عن التكامل مع نقاط البيع الإلكتروني لتحصيل إيرادات الأصول. 

كما عرض الوزير محور التشغيل والنشر، الذي يتضمن البدء في التشغيل التجريبي بعدد من الجهات الإدارية بالوزارات والمحافظات، إلى جانب بعض الهيئات والبنوك الحكومية، مع الوضع في الاعتبار أنه سيتم العمل على توفير كافة الأجهزة اللازمة لذلك، مستعرضا المخطط الزمني لهذه المنظومة التي يتم فيها الاستعانة بتقنيات الذكاء الاصطناعي.