تكنولوجياسلايدر

واتساب يتجاهل غضب مستخدميه ويعلن عن تطبيق سياسة الخصوصية الجديدة من مايو المقبل

رغم نزوح الآلاف لتطبيقات منافسه

كتب كمال ريان

رغم حالة الغضب بين مستخدميه ونزوح الآلاف منهم لتطبيقات اخرى عاد تطبيق واتساب ليعلن عن تطبيق سياسة الخصوصية الجديدة التي أثارت انتقادات كبيرة لما تسمح به من الإفصاح عن بيانات المستخدمين

وبعد ما يقارب شهر ونصف من الجدل بشأن سياسة الخصوصية الجديدة التي اضطر تطبيق واتساب لتجميدها عاد التطبيق التابع لشركة فيسبوك ليعلن أنه سيمضي قدماً في تحديث سياسة الخصوصية ، لكنه سيسمح للمستخدمين بقراءته “على مهل” وسيعرض أيضا إشعارا يقدم معلومات إضافية

وكان تطبيق التراسل الشهير، قد أبلغ المستخدمين في يناير الماضي أنه يجهز سياسة جديدة للخصوصية، قد يتبادل بموجبها بيانات المستخدمين مع فيسبوك والشركات التابعة لها ، مما دفع المستخدمين للنزوح إلى تطبيقات منافسة، منها سيجنال وتليجرام، مما جعل واتساب يؤجل تطبيق السياسة الجديدة إلى مايو ويوضح أن التحديث يركز على السماح للمستخدمين بمراسلة الشركات التجارية، ولن يؤثر على المحادثات الشخصية.

وقال واتساب في أحدث تدوينة إنه سيبدأ في تذكير المستخدمين بمراجعة التحديثات والموافقة عليها لمواصلة استخدام المنصة ، مشيرا الى انه أرفق المزيد من المعلومات لمحاولة معالجة مخاوف  مستخدميه

وتتضمن القواعد  الجديدة، ملخصا لكيفية مشاركة المعلومات مع “فيسبوك”، وكيف يمكن استخدام أي معلومات مشتركة ، وتنص سياسة الخصوصية الجديدة على أنه “كجزء من عائلة شركات “فيسبوك”، يتلقى “واتساب” معلومات من هذه المجموعة، ويشارك المعلومات معها