اتصالاتسلايدر

المصرية للاتصالات :تأسيس أول مركز بيانات حديث يتيح الربط مع جميع الكابلات البحرية العالمية

بالتعاون مع شركات عالمية

كتب كمال ريان

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات عن تعاونها مع كل من IBM  و Red Hat لتطوير شبكات الاتصالات وتسريع وتيرة التحول الرقمي باستخدام استراتيجية السحابة الهجينة المعتمدة على المصادر المفتوحة. يأتي هذا التعاون في إطار استراتيجية المصرية للاتصالات لتحقيق النمو من خلال تطوير وتحديث البنية التحتية لتقديم خدمات الحوسبة وخدمات البنية التحتية وخدمات البرمجيات بما يسهم في تلبية المتطلبات المتغيرة والمتسارعة لعملائها.وتعتمد المصرية للاتصالات على حلول IBM Cloud Pak for Automation لرفع كفاءة ومرونة الخدمات المقدمة لعملائها وجعلها أكثر استعداداً للمستقبل، فمن خلال هذا التعاون مع IBM، قامت المصرية للاتصالات بتطبيق حلول IBM Cloud Pak for Automation المبنية على المصادر المفتوحة Red Hat OpenShift لدمج تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتوسيع نطاق أتمتة مشاريعها اعتمادا على تكنولوجيا المصادر المفتوحة. بحيث تقوم الشركة بتحديث الأنظمة الأساسية الخاصة بها لتسريعها وجعلها أكثر مرونة، كما تقوم بإدارة وميكنة شبكاتها للحصول على تحليلات لحظية لعملياتها ومقارنتها بالعمليات السابقة لتقييم الأداء وتحديد أي مشاكل تؤثر على الأداء العام لشبكات الاتصالات وحلها.وبالإضافة إلي ذلك، تساعد حلول IBM Cloud Pak for Automation على تقليل الوقت اللازم لصيانة الشبكات من خلال ميكنة عمليات التشغيل، ما يؤدي إلى رفع جودة الخدمات المقدمة للعملاء، ومن خلال العمل مع IBM لتطبيق تقنيات السحابة الهجينة، فإن المصرية للاتصالات تقوم بتسخير بياناتها المتزايدة لتحسين النمو ودفع التحول الرقمي للشركة لتوفير نظم أفضل لتحليل وتوقع البيانات وتأمين وأتمتة شبكاتها.

وقال المهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات ان التعاون مع شركة IBM الرائدة عالميا في مجال تكنولوجيا المعلومات وشريكنا الموثوق على مدار سنوات، يــؤكد استراتيجيتنا الواضحة نحو تحديث البنية التحتية وتزويد عملائنا بأعلى مستوى من الخدمات.” مضيفًا “تسببت جائحة كوفيد-19 في دفع جميع المؤسسات لإعادة التفكير في منظومة أعمالها وتغييرها، وقد اخترنا IBM Cloud Pak for Automation لتطوير أداء شبكاتنا وتزويد عملائنا بخدمات يعتمد عليها طوال هذه الفترة التي يتضاعف خلالها الطلب على شبكات الاتصالات.”

ولتحقيق رؤية الشركة في أن تكون مركزا لخدمات الحوسبة السحابية في مصر، استعانت المصرية للاتصالات بشركةIBM ومجموعة من شركاء أعمالها لتأسيس أول مركز بيانات حديث يتيح الربط مع جميع الكابلات البحرية العالمية العابرة بمصر، حيث قامت شركة IBM وشركاؤها بتصميم وبناء وتوفير خدمات إدارة وصيانة مشروع إنشاء مركز بيانات عالي المرونة للشركة المصرية للاتصالات، مع الأخذ في الاعتبار جميع العوامل المطلوبة للمشروع مثل تصميم وإقامة شبكات الطاقة الكهربية واللوحات والمولدات ونظم التبريد ومراقبة التحكم البيئي وغيرها من الأمور اللوجستية والتقنية.

ومن المقرر أن يكون مركز البيانات الجديد هو المنصة الرئيسية للمصرية للاتصالات لتوفير خدمات الحوسبة السحابية في جميع أنحاء المنطقة. كما ستتيح المنصة الجديدة استضافة الشركات المحلية والدولية من خلال توفير خدمات حديثة بأعلى مستويات المرونة التقنية.

وقال وائل عبدوش، مدير عام شركة IBM مصر: “تشهد صناعة الاتصالات تحولا كبيرا حيث تبحث المؤسسات عن طرق متقدمة لتحديث نظم أعمالهم، من خلال الاستعانة بتكنولوجيات متطورة لتوفير بيئات عمل مرنة، وتقديم خدمات مميزة للعملاء وأضاف: “يسعد شركة IBM أن تكون شريك المصرية للاتصالات لتطبيق استراتيجية السحابة الهجينة وتوفير بنية تحتية مفتوحة وآمنة لإدارة وتحليل البيانات ودفعها للمزيد من التقدم الرقمي”.

ومن الجدير بالذكر، أن IBM تتمتع بتاريخ طويل من العمل مع أكبر شركات الاتصالات في العالم لدعمها نحو التحول الرقمي وتحديث نظم أعمالها. ووفقا للإحصائيات، فإن 83% من شركات الاتصالات في العالم يعتبرون عملاء لدى  IBM