سلايدرشركات

“اتصالات” ” تغير اسم شبكتها إلى “FRATERNITY”  دعما للمنتدى الافتراضي العالمي للأخوة الإنسانية

تزامناً مع اليوم العالمي للأخوة الإنسانية

 أعلنت “اتصالات” عن دعمها للمنتدى الافتراضي العالمي للأخوة الإنسانية بكونها شريك الاتصال الرسمي للمنتدى الذي انعقد  بتنظيم وزارة التسامح والتعايش وبالتعاون مع اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، تحت رعاية ومشاركة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش.

وغيرّت “اتصالات” اسم شبكتها إلى “FRATERNITY” احتفاءً باليوم العالمي للأخوة الإنسانية الذي اعتمدته الجمعية العمومية للأمم المتحدة، وقامت بالترويج للمنتدى الافتراضي العالمي للأخوة الإنسانية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وحملات الرسائل النصية، والإذاعة.

وتضمن المنتدى مجموعة من الندوات التفاعلية والافتراضية التي تطرقت إلى المسائل الراهنة التي تستدعي الاهتمام الدولي مع التركيز على القضايا التي تشغل العالم بما فيها الوباء المستجد وتأثيره على المجتمعات، بالإضافة إلى مسائل التمييز العنصري، والمساواة بين الجنسين، والتطرف، والتعصب وغيرها من المواضيع ذات الصلة.

وقد ساهمت “اتصالات” خلال جائحة كوفيد-19 بالعديد من المبادرات والخدمات التي أحدثت الأثر الإيجابي لكافة شرائح المجتمع وحرصت على نجاح تجربة التعلم عن بُعد عبر إتاحة التصفح المجاني في 800 موقع إلكتروني من قطاعات التعليم والصحة والأمن والسلامة لأكثر من 10 مليون من مشتركي “اتصالات” للهاتف المتحرك في الدولة. وعملت “اتصالات” أيضاً على تأمين التطبيقات اللازمة لاستمرارية الأعمال خلال تجربة العمل عن بُعد، وغيرها من الخدمات الترفيهية المخصّصة لأفراد المجتمع. كما دأبت “اتصالات” طوال السنوات الماضية على المشاركة الفعالة في كافة المبادرات الإنسانية والخيرية سواء داخل الدولة أو خارجها. 

وفي هذا السياق، قال د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في “مجموعة اتصالات”: “نفتخر بكوننا شريك الاتصال الرسمي للمنتدى الافتراضي العالمي للأخوة الإنسانية والذي يتماشى مع مبادئ ومبادرات المسؤولية المجتمعية في ’اتصالات‘، حيث يجسد شعار هذا المنتدى ’الأخوة الإنسانية من أجل العمل المشترك لتحقيق مستقبل أفضل‘ الجهود التي تبذلها الشركة في سبيل دعم المجتمعات التي تتواجد بها وتفعيل قيم التسامح والتعايش فيها. ويسعدنا في ’اتصالات‘ أن نساهم دائماً في دعم مساعي دولة الإمارات العربية المتحدة الهادفة إلى بناء جسور الأخوة والوئام الإنساني وتعزيز السلام نحو عالم أفضل للبشرية جمعاء.” 

ومن جانبه، أفاد داوود الشيزاوي، رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى العالمي الافتراضي للأخوة الإنسانية: “إنه لمن دواعي سرورنا أن تكون ’اتصالات‘ شريك الاتصال الرسمي للمنتدى. كما أن التعاون المثمر مع إحدى مجموعات الاتصالات الرائدة في العالم له دور كبير في تحقيق التزامنا بتقديم أحداث عالمية المستوى لجمهورنا العالمي. لقد قدموا لنا دائماً الدعم والثقة التي نحتاجها لنكون قادرين على أداء الدور الحيوي الذي نلعبه بكفاءة في صناعة الأحداث. ونظراً لأننا نقدم الأحداث التي تهدف إلى خلق فرص لقطاعات مختلفة، فقد ساهمت ’اتصالات‘ بتحقيق أقصى قدر من إمكاناتنا وتحقيق قدر أكبر من المرونة خلال هذه الأوقات الصعبة.”