اتصالاتسلايدر

“اتصالات” الإمارات تؤكد عزمها على إنشاء 2900 محطة لجيل خامس للمحمول العام الحالي

كتب كمال ريان

أعلنت شركة  “اتصالات” الإمارات  عزمها على إنشاء 2900 محطة للجيل الخامس خلال العام الحالي في إطار خططها لرفع نسبة تغطية الجيل الخامس في المناطق المأهولة إلى 65% بنهاية العام الحالي  مقارنة ب40% بنهاية العام الماضي

واشار د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في “مجموعة اتصالات”، الى ان الشركة  حققت أعلى سرعة تحميل على شبكة الجيل الخامس بلغت 9.1 جيجابت بالثانية ، حيث كانت قد اعلنت  في سبتمبر الماضي عن بدء توفير خدمات الإنترنت فائق السرعة لمشتركيها في الإمارات من خلال شبكة الجيل الخامس الثابتة للمرة الأولى في الإمارات

جاء ذلك خلال مشاركة “اتصالات”   في ورشة عمل بعنوان “السياسات والفرص أمام دول مجلس التعاون مع التحول نحو الثورة الصناعية” والتي نظمتها وزارة الاقتصاد الإماراتية عن بُعد بالتعاون مع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي. وتعد هذه الورشة منصة فكرية لتبادل المعارف والتجارب بين الأطراف المشاركة واشتملت على أوراق عمل من قبل الخبراء والمختصين والجهات الحكومية وشبه الحكومية داخل الدولة وخارجها.

و اشار بن علي  الى ان اتصالات اصبحت في سبتمبر الماضي  أوّل مزوّد خدمة في الإمارات العربية المتحدة يَكشُف عن موزّع  HTC 5G HUB، وهو موزّع الهاتف المتحرك الذكي، الذي يؤمّن سرعة اتصال من الجيل الخامس في المنزل، أو في العمل أو في أيّ مكانٍ يرغبهُ المُستخدمموضحة أنها كانت الأولى على مستوى المنطقة في إتاحة الهواتف المتحركة الداعمة لتقنية الجيل الخامس للعملاء، إضافةً إلى أنها المشغل الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في توفير شبكة الجيل الخامس داخل مطار دولي وهو مطار أبوظبي الجديد

واضاف ان الشركة نجحت  بتغطية “محطة مترو اتصالات” Etisalat Metro Station بدبي بشبكة الجيل الخامس 5G، لتكون بذلك أول محطة مترو تتيح شبكة الجيل الخامس المتطورة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

واضاف د أحمد بن علي انه في اطار استجابة الشركة على مر السنوات السابقة لاستراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة للثورة الصناعية الرابعة التي أطلقتها حكومة الإمارات في سبتمبر 2017، ودعمها لهذه الاستراتيجية بكافة محاورها وجعلها واقعاً ملموساً من خلال تنفيذ مشاريع وتقديم خدمات وحلول للمدن الذكية، والمنشآت المتصلة بشبكة الجيل الخامس، والروبوتات وتقنيات الرعاية الصحية والتعليمية، ومتطلبات الأمن السيبراني وأدواته، وطرح البرامج التدريبية للذكاء الاصطناعي، وتوفير المحفظة الإلكترونية للدفعات الرقمية، وجميعها تصب في محاور استراتيجية الإمارات للثورة الصناعية.

واكد بن علي ان هناك  فرصا هائلة لكافة القطاعات لاسيما الصناعية مع تقنية الجيل الخامس التي تبحث عن نماذج جديدة لتمكين الابتكار وذلك من خلال الاستفادة من التقنيات المستقبلية مثل إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، والواقع الافتراضي والمعزز، والحوسبة السحابية، والبيانات الضخمة، والبلوك تشين، والروبوتات التي تعمل على تحسين الكفاءة والإنتاجية، إضافة إلى تطوير الخدمات والمنتجات. وتعد شبكة الجيل الخامس النواة الرئيسية والشريان النابض للثورة الصناعية الرابعة والتحول الرقمي على كافة الأصعدة. ويسعدنا في ’اتصالات‘ أن نكون أول من أتاح شبكة الجيل الخامس للمستخدمين في المنطقة وهي ريادة أتاحت لنا الأسبقية في اختبار النتائج وأهمية هذه الشبكة في المستقبل القريب.”

وقال ان النجاحات التي حققتها “اتصالات” في مضمار الجيل الخامس لم تكن وليدة اللحظة، بل كانت ثمرة الجهود الدؤوبة التي بذلتها طوال الأعوام السابقة، حيث انطلقت رحلتها الطموحة في مطلع العام 2014 مع بداية مرحلة الاختبارات التجريبية لشبكة الجيل الخامس والتي كانت الأولى من نوعها في المنطقة، وبعد مرور نحو 4 سنوات من العمل الدؤوب والتجارب المتواصلة، أعلنت “اتصالات” في مايو من العام 2018 عن إطلاق أول شبكة للجيل الخامس في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على نطاق تجاري. كما بدأت “اتصالات” بتقديم خدمات الجيل الخامس للعديد من شركاء قطاع الأعمال في دولة الإمارات، لتمكينهم من التمتع بالإمكانيات الهائلة لهذه الشبكة. وفي يوليو من العام 2018 أصبح معرض إكسبو 2020 دبي أول مؤسسة تجارية كبرى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا تحصل على خدمات الجيل الخامس لشبكات الاتصالات.

واشار الى ان “اتصالات” حصلت على لقب “شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم” عن العام 2020 من قبل شركة Ookla، وساهمت بفعالية طوال السنوات الماضية في أن تحتل الإمارات المركز الأول عالمياً وللعام الثالث من حيث نسبة نفاذ شبكة الألياف الضوئية للمنازل  (FTTH).

ومن خلال حصولها على لقب أقوى علامة تجارية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، ومحفظة العلامة التجارية الأكثر قيمةً في قطاع الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، ومن أقوى 5 علامات تجارية عالمية في قطاع الاتصالات، وأقوى 25 علامة تجارية عالمياً حسب وكالة براند فاينانس العالمية، تحرص “اتصالات” على مواكبة الخطى الثابتة لحكومة دولة الإمارات نحو تأسيس اقتصاد رقمي قوي، تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة لحكومة الإمارات العربية المتحدة الرامية لتحقيق الريادة الدولية على مستوى التحول الرقمي.