اتصالاتسلايدر

وزير الاتصالات : تدريب الشباب على تأسيس شركاتهم  وحل المعوقات التى تواجه الشركات الناشئة

خلال كلمته أمام منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية عبر الفيديوكونفرنس

كتب كمال ريان

أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات ان استراتيجية بناء القدرات التى انتهجتها الوزارة تستهدف تزويد قاعدة كبيرة من المواطنين بالمهارات الأساسية فى مجالات التكنولوجيا من خلال برامج قابلة للتطوير مع القطاع الخاص مع التدرج الى برامج أكثر عمقا تتماشى مع توجهات الصناعة

جاء ذلك في كلمته التى نظمها مركز التنمية التابع لمنظمة التعاون الاقتصادى والتنمية بمناسبة إطلاق تقرير مفوضية الاتحاد الأفريقى عن ديناميكيات التنمية فى أفريقيا، بمشاركة  انجيل جوريه الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، و ستيلا تمبيسا وزيرة الاتصالات والتكنولوجيات الرقمية لجمهورية جنوب افريقيا.

واشارخلال كلمته فى الجلسة رفيعة المستوى التى نظمتها منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية عبر الفيديوكونفرنس الى انه  يتم تدريب الشباب على تأسيس شركاتهم الصغيرة والمتوسطة؛ ثم التدرج لتقديم برامج تدريب مخصصة للمهنيين المستقلين فى جميع أنحاء مصر؛ وذلك فى ظل تنفيذ خطة لنشر مراكز للابداع الرقمى فى  كافة أنحاء الجمهورية يتم من خلالها اتاحة التدريب وتقديم برامج لدعم الابتكار الرقمى

كما اشار الى أنه يتم العمل حاليا لانشاء جامعة مصر المعلوماتية، كما يتم تنفيذ مبادرة بُناة مصر الرقمية التى تستهدف تنمية قدرات كوادر رقمية قادرة على المنافسة على المستوى الدولى.

وأضاف  طلعت أنه تم انتهاج عدد من السياسات التى تهدف الى تيسير عمليات تأسيس الشركات الصغيرة والمتوسطة، ودراسة المعوقات التى تواجه الشركات الناشئة والعمل على حلها، بالإضافة الى تنفيذ برامج لمسرعات الأعمال وفقا لمنظومة تتضافر فيها جهود الحكومة والقطاع الخاص والجهات الأكاديمية؛ مشيرا إلى أنه يتم تنفيذ استراتيجية طموحة لتحقيق الشمول المالى الرقمى.

كما اكد على أهمية تعميق التعاون الإقليمى والقارى لتحقيق التحول الرقمى وذلك فى إطار استراتيجية التحول الرقمى للقارة الأفريقية التى تم اطلاقها خلال اجتماع مجلس وزراء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأفارقة فى 2019 بشرم الشيخ وتم إقرارها من قبل القيادات السياسية لدول القارة؛ حيث تتضمن الاستراتيجية عدة محاور من أبرزها البنية التحتية الرقمية، وتنمية المهارات، وتبنى الابتكارات الرقمية، وخلق فرص عمل متميزة.

و أوضح الدكتورعمرو طلعت أن التقرير قدم تحليلاً شاملاً مدعماً بالأدلة حول سياسات كل دولة ومنطقة لفهم وتوجيه مسارات التنمية فى إفريقيا بشكل أفضل؛ مع التأكيد على أهمية توافر بنية تحتية قوية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتمكين المواطنين من الحصول على الخدمات الأساسية؛ مشيدا بالجهود التى بذلتها الدول الافريقية لتحفيز آليات الدفع عبر الهاتف المحمول، وتقديم الخدمات المالية المميكنة، وإطلاق مبادرات لإنشاء مراكز تكنولوجية.

كما أكد  طلعت على أن مصر من أوائل الدول التى صادقت على اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية؛ مؤكدا على استعداد مصر لتوحيد الجهود مع جميع الدول الأفريقية لربط سلاسل التوريد من مختلف البلدان والمناطق ولإتاحة وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى المنطقة والأسواق شبه الإقليمية؛ وذلك ايمانا بأهمية التعاون من أجل توفير حلول فى مجالات مثل الضرائب الرقمية، وحماية البيانات الشخصية، ونقل البيانات عبر الحدود.