تكنولوجياسلايدر

كل ما تريد معرفته عن تطبيق سيجنال .. مميزاته وكيفية تحميله واستخدامه

مع نزوح الآلاف من مستخدمي واتس آب إليه حفاظا على خصوصيتهم

طاقة القدر فتحت لتطبيق سيجنال بإعلان أغنى رجل في العالم إيلون ماسك مؤسس تسلا استخدامه بدلا من الواتس

كتب محمود كمال

مع تزايد الخوف من اختراق خصوصيتهم بعد التحديث الأخير يشهد موقع واتس آب نزوح الآلاف منمستخدميه الى تطبيق المراسلات الجديد سيجنال الذي يشهد أرقما قياسية في أعداد مستخدميه تقدر بملايين المستخدمين الجدد يوميا

وحسب شروط الخصوصية الجديدة لواتساب فإن التطبيق له حق تبادل بيانات المستخدمين، ومنها الموقع ورقم الهاتف، مع شركته الأم فيسبوك ووحدات تابعة لها مثل إنستجرام وماسنجر ، وهو ما أدى الى حالة غضب عارم بين مستخدميه اشعلها اعلان أغنى رجل في العالم إيلون ماسك مؤسس تسلا، عن تركه لتطبيق “واتساب” واستخدام “سيجنال” بدلا عنه، ليفتح “طاقة القدر ” أمام تطبيق سيجنال الذي حمله 17.8 مليون مستخدم هذا التطبيق خلال الاسبوع الماضي بنسبة زيادة 62 % عن الأسبوع السابق ، كما ان نحو 810 آلاف مستخدم عالميًا، عمدوا إلى تحميل تطبيق “سيجنال” في يوم واحد بزيادة 18 ضعفا مقارنة باليوم السابق له الذي حدّث فيه “واتساب” شروطه للخصوصية.
واعلن مسئولوا موقع سيجنال انهم يستهدفون الوصول إلى قاعدة مستخدم تبلغ مليار مستخدم من خلال تبسيط واجهة المستخدم، وجعلها أكثر تفاعلًا بالنسبة للجمهور العام حيث تسعى المؤسسة إلى تعيين المزيد من الموظفين لتعزيز خدماتها وبنيتها التحتية.. وقال برايان أكتون، الذي شارك في تأسيس واتساب قبل بيعه لفيسبوك بسبب هذا النمو القياسي فقد ازداد اهتمامنا أكثر بالعثور على موهوبين” ، مؤكدا أن سيجنال يعمل على تحسين وظائفه المتعلقة بمقاطع الفيديو ومجموعات الدردشة لينافس بشكل أفضل تطبيقات واتساب وتطبيقات أخرى للمحادثة بين المجموعات
ويرجع انشاء تطبيق سيجنال الى عام عام 2013 من قبل ناشطي الخصوصية، وهو مدعوم من قبل منظمة الحدود الالكترونية، وهي مؤسسة غير ربحية، تعمل لحماية الحريات المدنية الأساسية بما في ذلك الخصوصية وحرية التعبير في العالم الرقمي، ويعتبر تطبيق “سيجنال” أحد أكثر تطبيقات المراسلة أمانًا في الوقت الحالي، حيث يوفر ميزة (التشفير من طرف إلى طرف) لجميع المحادثات النصية والصوتية وكذلك محادثات الفيديو لحماية الخصوصية .
كما أن التطبيق حصل على موافقات العديد من المؤسسات والهيئات التي تهتم بخصوصية المستخدمين، مثل مؤسسة موزيلا، ولجنة حماية الصحفيين، ومنظمة العفو الدولية، وهو معتمد من قبل خبراء الأمن حول العالم.
ويقوم التطبيق باستخدام رقم الهاتف وجهات الاتصال، ولا يوجد تسجل دخول أو اسم مستخدم أو كلمة سر أو رقم تعريف شخصي PIN.

ويتميز أيضًا بأنه لا يمكنه قراءة الرسائل أو الاستماع إلى المكالمات، ولا يستطيع أي شخص آخر قراءة الرسائل ، ولا توجد إعلانات ولا أي آليات للتتبع.
ويفضل التطبيق من قبل ناشطي الخصوصية بسبب تشفيره الشامل وتقنية المصدر المفتوح، وقال خبير التشفير في جامعة لوفين، بارت برينيل: “إن سيجنال يشبه تطبيق واتساب من فيسبوك وتطبيق iMessage من أبل، لكنه يعتمد على بروتوكول تشفير مبتكر للغاية، ويمكنك التحقق مما يحدث داخليًا لأنه مفتوح المصدر”.

ويعتبر خبراء الخصوصية أن أمان “سيجنال” أفضل من التطبيقات الأخرى، حيث يؤكد الموقع الإلكتروني للتطبيق: “لا يمكننا قراءة رسائلك أو رؤية مكالماتك، ولا يستطيع أي شخص آخر ذلك،إضافة إلى ميزة الحذف التلقائي للرسائل بعد مدة زمنية يحددها المستخدم

ويوفر التطبيق الجديد إمكانية نقل مجموعاتك من واتساب إليه، عبر هذه الخطوات
بعد تنزيل التطبيق، يمكنك إنشاء مجموعة، عبر النقر على القائمة الموجودة في أعلى يمين التطبيق، واختيار إنشاء مجموعة جديدة.

سيكون بمقدورك بعد ذلك إضافة “جهات الاتصال” للمستخدمين الذين انضموا لـ”سيغنال” للمجموعة التي تنشأ بالنقر على خيار “إنشاء” أو “Create”.

بعد تشكيل المجموعة “Group”، يمكن إنشاء “رابط” لها، يمكّنك من إضافة الأعضاء بسهولة إليها، وذلك بفتح “إعدادات المجموعة” أو “Group Settings”، والنقر بعدها على “رابط المجموعة” أو “Group Link”، ومن ثم تفعيلها.

عند إجراء الخطوات السابقة، سيصبح بمقدور المستخدم مشاركة “رابط المجموعة” للأصدقاء والعائلة أو زملاء العمل على “واتساب” لينضموا بدورهم إلى “مجموعة سيجنال”.

وتتم الخطوة السابقة بمشاركة الرابط والموافقة على الأعضاء الجدد مع توفر خيارات للمشاركة مثل “نسخ الرابط” أو “كود كيو آر” أو “زر المشاركة”.

ولمزيد من الحماية، يتوفر خيار “إعادة ضبط رابط المجموعة”، في حال الاشتباه بمشاركته من قبل أعضاء آخرين.