سلايدرمنوعات

النيل الأهلية تستضيف حسام بدراوي للحديث عن دور الجامعات في تقديم الخدمات التعليمية

كتب كمال ريان

تستضيف جامعة النيل الأهلية عبر البث الحي المباشر؛ من خلال تقنية ( ZOOM ) يوم الأحد المقبل الموافق 13 ديسمبر الجاري ؛ الساعة السابعة مساء ؛ ندوة موسعة للدكتور حسام بدراوي ؛ عضو مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية ؛ والأستاذ بجامعة القاهرة ؛ وعضو البرلمان السابق ؛ تحمل عنوان ” صناع حضارة أم مقدموا خدمة تعليمية ” .

وتدور الندوة التي تنظمها الجامعة بالتعاون مع مؤسسة زايد للإبداع ؛ حول ما يحدث في الجامعات ومؤسسات التعليم العالي في العالم كله ؛ وتجيب على السؤال الذي تحمله عنوانها ” هل نحن مقدموا خدمة تعليمية أم بناة حداثة وصانعوا حضارة ” ؟

ويتحدث الدكتور حسام بدراوي ؛ خلال الندوة عن فكرة “هوية الجامعة ” ؛ وأن الجامعات تولت عبر القرون عدد من الوظائف الاجتماعية ؛ وتحتاج كل الجامعات إلى “التكاثر” و”الانتشار” و”التطور” في ذات الوقت ، كما أنها تحتاج إلى معرفة أسباب التغير أو أسباب التمسك بالتقاليد ؛ ولكي يتسنى لها القيام بهذا عليها أن تتشكك في ما تم اكتسابه وتختبر أيضاً أنماط التفكير المختلفة الموجودة في المجتمع ؛ كما أن على الجامعات أن تقوم بالمخاطرة بتقديم كل ما هو غير متوقع للمجتمعات التي تستسهل بقاء الأمر كما هو عليه ؛ بل وتحارب التجديد والتغيير حفاظا على الواقع الذي تم التعود عليه حتى ولو كان منتقدا.

ويستعرض بدراوي خلال الندوة وظائف الجامعة ؛ وأنه يفترض أن تحاول الجامعة تلبية أربعة أهداف وهي الرفاهة والنظام والمعنى والحقيقة ؛ ومن ثم تمثل هذه الأهداف مجتمعة سبب تأسيسها ووجودها ؛ كما أن الجامعات تجسد عمليات التغيير ، حيث أن دورها في المجتمع هو ابتكار الجديد واستيعابه ، ونقل وصنع المعرفة ، وتحقيق التناغم والتكيف ما بين المعرفة وكيفية الحصول عليها واستخدامها في وقتنا الحاضر ، ومتطلبات المستقبل ؛ وبناءً على هذا فإن دور المؤسسات الاكاديمية يتأكد في البحث والتدريس وتقديم العون لكل الأنشطة على أساس قدرتها على المعارضة (البعد الإنتقادي) والموافقة (الحاجة إلى الالتزام).

من جانبه قال الدكتور حسن يوسف على، عميد كلية الإدارة بجامعة النيل الأهلية، ورئيس منظمة اقتصادي الشرق الأوسط الأسبق؛ وأستاذ الاقتصاد الفخري بجامعة ولاية أوهايو؛ بأن هذه الندوة تعد واحدة من اللقاءات التي تنظمها الجامعة ضمن الموسم الثقافي لفصل الخريف ؛ وتأتي استكمالا للموضوعات التي تناولتها جامعة النيل الأهلية فيما يخص تداعيات المشهد الراهن ؛ لكن في هذه الندوة يتم التعرض إلى تقديم الخدمة التعليمية وهوية الجامعات ووظائفها.

وأكد عميد كلية الإدارة بجامعة النيل الأهلية؛ أن اللقاء سيتابعه طلاب وأساتذة الجامعة؛ كما سيتابعه مجلس أمناء الجامعة برئاسة المفكر والسياسي عمرو موسى؛ من خلال الأبليكشين الخاص بالنقل الشبكي؛ وسيتم بث المحاضرة مباشرة على الصفحة الرسمية لجامعة النيل الأهلية عبر فيسبوك، ليتابعها في ذات الوقت لفيف من المهتمين بالعملية التعليمية ؛ ورواد مؤسسة زايد للإبداع ؛ وعدد كبير من المترقبين للقاء بعدد من المداخلات التى يمكنها أن تعبر عن الواقع الحالي.

وفي ذات السياق قال الدكتور طارق خليل؛ رئيس جامعة النيل الأهلية؛ أن اللقاءات المفتوحة التي تنظمها الجامعة وتستضيف فيها عدد من خبراء الاقتصاد والتعليم المؤثرين ؛ وغيرها من الندوات والمحاضرات التي نظمتها الجامعة عبر كلياتها المختلفة وستنظمها في إطار الموسم الثقافي الحالي ؛ تأتي في إطار قيام جامعة النيل الأهلية بواجبها التوعوى والتثقيفى تجاه المجتمع المحلي والإقليمي؛ ومن منطلق مسئولية الجامعة المجتمعية والثقافية لخدمة المجتمع المحلي الميحط بها والتي تخدمه .