اتصالاتسلايدر

مصر تشارك في الندوة العالمية لمنظمي الاتصالات

تحت شعار عجلة التغيير التنظيمية: التنظيم من أجل التحول الرقمي

كتب كمال ريان
تشارك مصر، مُمثلة في الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، في الندوة العالمية لمنظمي الاتصالات لعام 2020 والتي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات في الفترة من 1 إلى 3 سبتمبر عبر الإنترنت تحت شعار “عجلة التغيير التنظيمية: التنظيم من أجل التحول الرقمي”، حيث سيشارك المهندس حسام الجمل الرئيس التنفيذي للجهاز بالمائدة المستديرة للرؤساء التنفيذيين للهيئات التنظيمية وذلك للتحدث عن جهود قطاع الاتصالات المصري في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد وماله من اثار إيجابية في الإسراع من الخطوات التنفيذية للتحول الرقمي.

توفر الندوة العالمية لمنظمي الاتصالات فرصة لتبادل الخبرات والمعارف والتعاون وتحديد نهج وأدوات تنظيمية متطورة من أجل توفير والنفاذ إلى الإنترنت واستخدامها لفائدة الناس في كل مكان بأسعار مناسبة وبطريقة آمنة وموثوق بها. وفي إطار الندوة، ينعقد عدد من الاجتماعات وورش العمل الموضوعية، منها مناقشات المائدة المستديرة التنظيمية الإقليمية للندوة العالمية لمنظمي الاتصالات لعام 2020، والمائدة المستديرة للرؤساء التنفيذيين للهيئات التنظيمية، واجتماع الرابطات التنظيمية الإقليمية، واجتماع الفريق الاستشاري للصناعة المعني بقضايا التنمية وكبار مسؤولي التنظيم من القطاع الخاص، والدورات الأساسية للندوة العالمية لمنظمي الاتصالات.

وبمناسبة احتفال الندوة العالمية لمنظمي الاتصالات بدورتها العشرين، يحتفل الاتحاد الدولي للاتصالات بمرور 20 عام على تغيير الأُطر التنظيمية، حيث سيتم تقديم نسخةً مُحدّثةً من كتيب تنظيم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بمناسبة الذكرى العشرين لصدوره، فضلًا عن إرشادات ملموسة بشأن الخطوات التي يمكن أن يتخذها منظمو الاتصالات من أجل تحقيق النفاذ للتحول الرقمي.

جدير بالذكر أنه منذ عام 2000، تجمع الندوة العالمية لمنظمي الاتصالات رؤساء الهيئات الوطنية لتنظيم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من جميع أنحاء العالم، وقد اكتسبت شهرة بوصفها المحفل العالمي السنوي الذي يجمع المنظمين لتبادل آرائهم وخبراتهم بشأن أكثر قضايا التنظيم إلحاحًا والتي قاموا بتحديدها. وتعزز الندوة أيضًا حوارًا عالميًا حيويًا لمنظمي الاتصالات ودوائر الصناعة بين المنظمين وواضعي السياسة وقادة الصناعة وأصحاب المصلحة الرئيسيين الآخرين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.