تكنولوجياسلايدر

أمان للدفع الإلكتروني توفر خدمات تحصيل فواتير الغاز والكهرباء والمياه إلكترونياً بسرعة وبطريقة اكثر آمانًا

في ظل الظروف الاستثنائية لانتشار فيروس كورونا

– الشركة توفر خدمات دفع فواتير مياه الشرب لمحافظة القاهرة بالتعاون مع اي فاينانس

كتب كمال ريان

تسهيلاً على العملاء وتوفير وسائل دفع أكثر سرعة وأمانا في دفع فواتير الغاز والكهرباء في ظل الظروف الحالية التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) ، فضلا عن دعمها المستمر لمجهودات ال دولة نحو التحول لمجتمع لا نقدي؛ أعلنت شركة أمان للدفع الإلكتروني الشركة الرائدة في مجال الدفع والتحصيل الإلكتروني إحدى شركات راية القابضة للاستثمارات المالية عن توفيرها كل سبل الراحة والآمان والخصوصية بالتعاقد مع شركة اي فاينانس لتقديم خدمات دفع فواتير مياه الشرب لمحافظة القاهرة وذلك بعد نجاح التجربة بمحافظة الاسكندرية مما يعزز دور الشركة من خلال حزمة الخدمات التي تقدمها لعملائها الحاليين والجدد .
كما قامت شركة أمان بالتعاقد مع 9 شركات للكهرباء في مصر لسداد فواتير الكهرباء بالتعاون مع شركة اي فاينانس. وتضم شركات الكهرباء التي توفر أمان خدماتها لهم كل من : كهرباء جنوب القاهرة، وشمال القاهرة، ومصر الوسطي، وشمال الدلتا، وجنوب الدلتا، والقناة، ومصرالعليا، والبحيرة، الإسكندرية بالإضافة إلى التعاون مع شركة بتروتريد التابعة للشركة القابضة للغاز الطبيعي لقراءة عداد الغاز وسداد فواتير بسرعة وسهولة.
وتأتي تلك الخطوة في إطار الإنتشار الواسع لفروع أمان في كل محافظات الجمهورية ، حيث يمكن للعملاء من معرفة قراءة عداد الغاز وسداد قيمته إلكترونيا من خلال ماكينات أمان المنتشرة من خلال أكثر من 55 ألف نقطة بيع و250 فرع لشركة أمان منتشرة بجميع انحاء الجمهوية، كما تقوم أمان ايضا بتوفير خدمات شحن كروت عدادات الكهرباء مُسبقة الدفع بالتعاون مع إي فينانس، وكذلك شحن ودفع فواتير المحمول لشركات المصرية للاتصالات ، أورانج ، اتصالات مصر ، فودافون، ودفع فواتير الإنترنت المنزلي وشحن المحافظ الإلكترونية كفودافون كاش وبنك القاهرة. وكذلك حجز شركات النقل ك Go Bus وBlue Bus وOtobeesy فضلًا عن تعاونها مع الجمعيات الخيرية وشركات التقسيط، وكذلك دفع مصاريف الجامعات بالتعاون مع إي فينانس من خلال خدمات أمان للدفع الالكتروني وكل هذه الخدمات لا تستغرق أكثر من ثوانٍ معدودة في تنفيذها وهو ما تتميز به أمان على منافسيها .
وتعقيبا على هذه الخدمات، أكد الأستاذ/ محمد وهبي، الرئيس التنفيذي لشركة أمان للدفع الالكتروني أن أمان تحاول بذل قصارى جهدها لتخفيف العبء عن المواطنين وزيادة التباعد الاجتماعي وتوفير اقصى درجات الحماية والآمان للمواطنين وكذلك السرعة في إنجاز أعمالهم ، مشيرا أن أمان تعمل ايضا على تشجيع خطة الدولة المصرية نحو التحول الرقمي والشمول المالي والتحول لمجتمع لانقدي وتقليل الاعتماد على الكاش ،كما تستهدف الشركة ايضا تسهيل عمليات الدفع والتحصيل الإلكتروني وسداد المستحقات المالية في موعدها المحدد .
أضاف أن وسائل الدفع الرقمية الحديثة خففت العبء عن المواطنين في الذهاب لمقار شركات الغاز أو الكهرباء لدفع الفاتورة أو انتظار المُحصلين بهدف توفير خدمات متميزة للعملاء في مصر وتشجيعهم على التعامل الإلكتروني وتوفير الوقت والجهد.
وكانت أمان للدفع الإلكتروني قد تعاقدت منذ مارس عام 2017 مع شركة بتروتريد لدفع فواتير الغاز إلكترونيا وهي التجربة التي أثبتت نجاحها وحازت على رضا كل العملاء .
يذكر أن أمان للدفع الإلكتروني هي إحدى شركات راية القابضة للاستثمارات المالية ، هي شركة FINTECH‏ ‏مصرية ناشئة‎ ‎‏ تهدف إلى توفير ‏حياة أفضل للمواطنين من خلال خدمات مالية مريحة، سهلة ومتاحة بناءاً ِعلى الفهم الواعي ‏لاحتياجاتهم والابتكار المستمر والاستجابة السريعة لمتطلبات السوق، مما يؤدي إلى تغطية ‏واسعة وتقديم خدمات مالية ملائمة ومؤثرة في حياتهم.

نبذة عن أمان :
شركة أمان هي إحدى الشركات التابعة لشركة راية القابضة، ضمن استراتيجية المجموعة لتنويع استثماراتها وخدمة القطاعات الحيوية في المجتمع المصري، كما أنها تعد إحدى الشركات الرائدة في تقديم الخدمات المالية الغير مصرفية، وذلك بفضل خدماتها المتنوعة والتي تهدف إلى تحقيق الشمول المالي وتيسير حياة المواطنين عن طريق شركاتها الثلاث أمان للدفع الإلكتروني وأمان للخدمات المالية والتقسيط وأمان للتمويل متناهي الصغر.
هذا وقد تأسست شركة أمان للدفع الإلكتروني عام ٢٠١٦لتعتبر من أحدث الشركات في قطاع الدفع الإلكتروني في مصر، لكنها تتبنى رؤية طموحة لتصبح ضمن اللاعبين الرئيسيين ومن الشركات الرائدة في هذا المجال في مصر.
وتعتبر تبعية “أمان” لشركة راية القابضة أحد المميزات الهامة التي تميزها عن غيرها من الشركات، نظرًا للخبرات الكبيرة التي تتمتع بها المجموعة، من حلول الدفع الإلكتروني، وخدمات التقسيط والتمويل وتجربتها التي تمتد لسنوات طويلة في السوق المصري.