سلايدرمنوعات

جيمس روبنسون في لقاؤه بأساتذة وطلاب جامعة النيل:إنشاء مجتمعات شاملة يتطلب دولة ومجتمع قوي

بناء نظام ” اليورو” استغرق وقتًا طويلاً ووصول الصين للديمقراطية سيطول

كتب كمال ريان

نظمت كلية إدارة الأعمال بجامعة النيل الأهلية عبر البث الحى المباشر ؛ من خلال تقنية ( ZOOM ) محاضرة موسعة لعرض الكتاب الجديد للبروفيسور جيمس روبنسون ( من جامعتي هارفارد وشيكاغو ) والذي يحمل عنوان ” الممر الضيق .. الآثار المترتبة على Covid-19 ” وهو مؤلف مشترك مع دارن اوسيمجلو ؛ وهو اللقاء الأول والحصري في المنطقة بأكملها .

البروفيسور جيمس روبنسون أستاذ الأقتصاد السياسى بجامعتى هارفارد وشيكاغو وصاحب الكتاب الأشهر مبيعا في العالم “لماذا تفشل الأمم” شدد فى محاضرتة التفاعلية الحية بجامعة النيل الأهلية من شيكاغو ؛ على أن إنشاء مجتمعات شاملة ومزدهرة يتطلب بناء دولة قوية ومجتمع قوي ؛ ومن ثم ينشأ نوع من التنافس أو التناقض بين السلطة المركزية ومؤسسات المجتمع.

ونادى روبنسون خلال المحاضرة بخلق نوع من التوازن بين هاتين القوتين بحيث لا تطغى أحداها على الأخرى ؛ وبمعنى أشمل لا ينزلق المجتمع ناحية الفوضى ؛ إذا طغت مؤسسات المجتمع القوية على السلطة ؛ أو أن ينحدر المجتمع تجاه الدكتاتورية إذا تغولت السلطة على مؤسسات المجتمع.

البروفيسور جيمس روبنسون ؛ في إجابته على سؤال حول مدى ضيق “الممر” وهو ما يعني ( مساحة التوازن المنشود) الذي يمكن أن يكون من الضيق بحيث يكون السعي نحو الوصول إليه وتحقيق ” التوازن ” أمر غير عملي بل ضربا من الأحلام ؛ قال .. أن العالم يتغير ؛ وهذا “الممر” يزداد اتساعا ؛ لكنه يستغرق وقتا طويلا في الوصول إليه .

وأفاد بأن الصين لن تتطور إلى الديمقراطية في الأجل المنظور ؛ وأن دولة مثل اليمن الذي يعاني من مشاكل لفترة طويلة لابد أن يستغرق وصوله إلى الممر أيضا فترة طويلة ؛ وأحيانا تكون عملية الانتقال بالنسبة له أكثر صعوبة من دول أخرى.

وفى معرض إجابته حول أن ” الممر الضيق” يتطلب توازناً دقيقاً جداً بين الدولة والمجتمع ؛ وما مدى سهولة خروج الدولة أو أنزلاقها خارج ” الممر الضيق” ومدى صعوبة عودتها إليه أذا حدث ذلك ؟ أكد روبنسون أن الدول تحتاج إلى الكثير من المثابرة والجهد حتي تحقق التوازن أو تبني المؤسسات ؛ فقد استغرق بناء نظام ” اليورو” وقتًا طويلاً ، كما أن الدول يمكن أن تخرج من الممر وتعود إليه ؛ مصل ألمانيا كانت في الممر ثم خرجت ثم عادت مرة أخرى ؛ و يحدد ذلك خصائص و صفات المواطنة ؛ فقد سقطت ألمانيا في يد هتلر ( خارج الممر) وعادت مرة أخرى.

وأشار جيمس روبنسون أن الوضع الحالي في أمريكا يمكن معه للولايات المتحدة الأمريكية أن تنهار خارج الممر ويمكن أن يخلق فوضى ، والآثار يمكن أن تكون وخيمة للغاية بل يمكن أن تؤدي إلى حرب أهلية ، ولكن الولايات المتحدة الأمريكية لن تكون خارج الممر كل الوقت حيث أنه من الأسهل على المجتمع العودة إلي الممر إذا كان فيه من قبل.

وعن توقعاته بشأن الانتخابات الأمريكية المقبلة أفاد روبنسون بأنه يخشى عدم قبول ترامب بنتائج الانتخابات (خاصة إذا كانت قريبة) ومن ثم يعود الأمر إلى الجيش لضمان الديموقراطية ؛ بل أنه أفاد أن الأنسان واحد رغم أختلاف الجنسيات وما حدث فى مصر يمكن أن يحدث في أمريكا.

الجدير بالذكر أن الحوار خلال اللقاء أداره الدكتور حسن يوسف علي ، عميد كلية الإدارة بجامعة النيل الأهلية ، ورئيس منظمة اقتصادي الشرق الأوسط الأسبق ؛ وأستاذ الاقتصاد الفخري بجامعة ولاية أوهايو ؛ وحضره عبر النقل الشبكي جانب كبير من أعضاء مجلس أمناء الجامعة برئاسة السيد عمرو موسى ؛ والدكتور طارق خليل ؛ رئيس الجامعة ؛ ولفيف من رجال الأعمال والوزراء السابقين و وعدد من الأكاديمين من جمبع أنحاء العالم .

يذكر أيضاً أن البروفيسور جيمس روبنسون هو مؤلف كتاب ” لماذا تفشل الأمم ” الكتاب الأكثر مبيعا في العالم لمدة خمس سنوات متتالية ؛ وأستضافته كلية إدارة الاعمال بجامعة النيل الاهلية ضمن موسمها الثقافي لفصل الربيع .

الوسوم