تكنولوجياسلايدر

«IBM» و«Red Hat» تطلقان مجموعة جديدة من حلول الحوسبة الطرفية

بهدف تعزيز الاستفادة من تقنيات الجيل الخامس لشبكات المحمول:

حلول تكنولوجية جديدة للمؤسسات وشركات الاتصالات لتطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وتحليلات فائقة السرعة للبيانات

 كتب كمال ريان  

أعلنت شركة «IBM» اليوم خلال مؤتمر Think Digital عن مجموعة خدمات وحلول جديدة لمساعدة المؤسسات وشركات الاتصالات على تسريع وتيرة الاعتماد على الحوسبة الطرفية خاصة في عصر الجيل الخامس 5G لشبكات المحمول.

وتسهم هذه الخطوة في الاستفادة من خبرات «IBM» في مجال البيئات متعددة السحابات وكذلك تقنيات «Red Hat» الرائدة في مجال النظم الرقمية والبرمجيات والتي أصبحت منذ العام الماضي جزءًا من «IBM» من خلال أهم عمليات الاستحواذ في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

تمتاز شبكات الجيل الخامس 5G للاتصالات اللاسلكية بسرعات فائقة ومعدلات تأخير أقل بكثير مما سبق عند إرسال البيانات. كما تسهم هذه الشبكات في تعزيز قدرة المؤسسات حول العالم لتبني أحدث تقنيات الحوسبة الطرفية، والاستفادة من التطبيقات الأساسية الخاصة بنظمها. ونظرا لما تتيحه هذه التقنية من الاستجابة خلال أجزاء من الثانية دون الحاجة لإرسال بيانات العمل للسحابة المركزية فإنه يمكن الاستفادة منها في تطبيقات عديدة مثل التفاعل اللحظي مع حالات الطوارئ أو تفعيل الجراحة الروبوتية أو تعزيز التواصل بين السيارات وعوامل الأمان والسلامة. كل هذه الخدمات المتطورة الجديدة وغيرها هي نتاج دعم شركاء «IBM» في قطاع الأعمال وحلول السحابات المتعددة المفتوحة من «IBM».

ويقول دينيس كينيلي، المدير العام لحلول السحابة الهجينة لدى «IBM»: “في ظل حالة عدم اليقين السائدة حاليا، يبحث عملاؤنا عن التميز من خلال تزويد المستخدمين بتجارب مبتكرة تتسم بسرعتها العالية وقدرتها على التكيف وتوفرها دون انقطاع، بدءاً من مراكز البيانات حتى الشبكات الطرفية. وتساعد شركة «IBM» العملاء على تعظيم الاستفادة من الحوسبة الطرفية و تقنيات الجيل الخامس وذلك من خلال حلول السحابات الهجينة المتعددة التي تجمع بين نظام OpenShift من «Red Hat» وخبراتنا في القطاع لتلبية احتياجات المؤسسات بطريقة فريدة”.

وتعمل حلول «IBM» الجديدة على نظام OpenShift من «Red Hat»، وهي منصة Kubernetes الرائدة والمخصصة للشركات والقادرة على العمل في أي مكان، بدءاً من مراكز البيانات وصولاً إلى السحابات العامة المتعددة والطرفية. وتتيح هذه الحلول للشركات تجاوز التحديات المتعلقة بإدارة أعباء العمل عبر مجموعة ضخمة من الأجهزة من موردين مختلفين.  كما توفر لشركات الاتصالات السرعة اللازمة لتقديم أفضل الخدمات للعملاء. ويمكن الآن للعملاء في مختلف القطاعات الاستفادة المثلى من كافة خدمات الحوسبة الطرفية، بما في ذلك تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات بسرعات فائقة  Edge Analytics للحصول على بيانات وتقييمات لما يتم في مواقع العمل.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت «IBM» عن إطلاق نظام IBM Edge Ecosystem، والذي سيسمح لعدد متزايد من مزودي البرمجيات المستقلين، وشركات تكامل الأنظمة العالمية، بمساعدة الشركات على اغتنام فرص الحوسبة الطرفية مع مجموعة متنوعة من الحلول القائمة على تكنولوجيا «IBM». هذا وتعمل شركة «IBM» أيضًا على تطوير نظام IBM Telco Network Cloud Ecosystem، الذي يجمع عدداً من الشركاء في قطاع الاتصالات لتقديم مجموعة كبيرة من الوظائف الشبكية التي تساعد مقدمي الخدمات على نشر منصاتهم السحابية على الشبكة.

وتشمل هذه البيئات المفتوحة من مصنعي المعدات ومقدمي خدمات الشبكات وتكنولوجيا المعلومات ومزودي البرمجيات، كلاً من سيسكو، ودِل تكنولوجيز، وجونيبر، وإنتل، وإنفيديا، وسامسونج، وباكيت واكوينكس، وهازلكاست، وسيسديغ، وتوربونوميكس، وبورتووركس، وهوميو، وإندرا مينسيت، ويوروتيك، وأرو إلكترونيكس، وأدلينك، وأكروموف، وجينياتيك، وسمارتكون، وكلاود هيدج، وألتيوستار، وميتاسويتش، وإف5 نتووركس، وأدفا.

 

الوسوم