سلايدرمنوعات

الزواج عن بعد .. خدمة جديدة تجمع العريس والمأذون والعائلة عبر شاشة فيديو للتغلب على وباء كورونا

أمام حالة التباعد الاجتماعي التي فرضها وباء كورونا على البشر ظهرت انماطا جديدة من الحياة للتغلب على  الذي فرض التباعد الاجتماعي بين البشر ظهرت أنماطا جديدة من الحياة للتغلب على حالة العزلة التي  طالت أكثر من نصف سكان الارض 

وفي ظل التباعد الاجتماعي الذي فرضه كورونا تغيرت عادات وطقوس الاحتفال بالزواج  فلم يعد ممكنا إقامة الأفراح بشكل تقليدي ، لذلك نشطت المجتمعات في البحث عن بدائل جديدة تكفل ولو مشاركة محدودة للأهل والأصدقاء في الافراح 

خدمة الزواج عن بعد  التي أطلقتها وزارة العدل الإماراتية ضمن البدائل الجديدة للزواج  التي تستخدم تكنولوجيا المعلومات للمشاركة في  الأفراح مع المحافظة على التباعد الاجتماعي ، حيث تجمع  المأذون والعريس والعائلة عبر شاشة الفيديو ، ورغم أن  خدمات الحكومة الإلكترونية  كانت تسمح في السابق بإتمام جزء من إجراءات الزواج عن بعد، لكن يمكن حاليا إنهاء كل الخطوات المطلوبة من عقد القران إلى مصادقة المحكمة من دون الحاجة لمغادرة البيت. 

خدمة الزواج عن بعد تشمل أيضا تواصل المأذون مع الزوجين والولي في وقت واحد، وفي مجلس واحد، لاستكمال باقي إجراءات الزواج وإنجازه دون الحاجة الى دعوة جميع الأطراف في مكان واحد “.

وللحصول على هذه الخدمة يتم  الدخول إلى موقع الوزارة ثم اختيار مأذون من ضمن قائمة المأذونين الشرعيين والتواصل معه عبر الهاتف لتحديد موعد لعقد القران ، ويُعقد مجلس القران عبر تقنية الفيديو في الموعد المحدّد بحضور جميع الأطراف “وبعد تأكد المأذون من الأطراف وسؤالهم عن صحة توقيعاتهم الإلكترونية ودفعهم الرسوم، وتوقيعه هو بدوره على العقد وإرساله عبر البريد الإلكتروني إلى المحكمة الشرعية“.

وتتأكّد المحكمة بدورها من كل المتطلبات وتصادق على العقد وترسله كخطوة أخيرة ونهائية إلى الزوجين على هاتفيهما.

وكانت محكمة الأحوال الشخصية في دبي علّقت قبل أيام خدمات عقود الزواج والطلاق، لكن قرار وزارة العدل بات يتيح الزواج من المنزل.