سلايدرمقالات

“تشاك روبنز” الرئيس التنفيذي لشركة سيسكو : تحديات وفرص العمل عن بعد في زمن الكورونا

بالنسبة للشركات حول العالم ، لقد اكتشفنا جميعًا الكثير حول ما اعتقدنا أنه لا يمكننا القيام به نتيجة لهذا الوضع الجديد وغير المتوقع. فجأة، وجدنا أنفسنا نبتعد اجتماعيًا لتسطيح منحنى جائحة فيروس كورونا المستجد المعروف باسم COVID-19، بما في ذلك البقاء في المنزل والعمل من المنزل كل يوم.

تواجه المؤسسات عدة تحديات بشأن كيفية إدارة موظفيها عن بعد وتوسيع قدراتهم بسرعة، وأفضل طريقة لحماية فرقهم والحفاظ على أمان بياناتهم، و الأهم  كيفية الحفاظ على إنتاجية أعمالهم. ويتفاقم كل ذلك بسبب مخاوف إضافية بشأن الوباء نفسه وعدم توافر الرعاية بالأطفال والتعليم الافتراضي وأفراد الأسرة الضعفاء المعرضين بشدة للتأثر وأكثر من ذلك بكثير.

سواء كنت أحد أكبر الشركات في العالم أو شركة صغيرة أو حكومة وطنية أو محلية أو مستشفى أو مدرسة، يمكنك الوثوق بأن شركة سيسكو ملتزمة بدعمك من خلال ما نتعلمه. إننا نعمل على مدار الساعة للحفاظ على إنتاجيتك وأمانك، وكذلك للمساعدة في متطلبات العمل عن بعد ومراكز الاتصال والأمن من خلال تقديم خدمات مجانية. كما ندعمك في مجال تكنولوجيا المعلومات ونصائح المستخدم النهائي وأفضل الممارسات.

لقد شهدنا أن الحاجة إلى تكنولوجيا التعاون تزداد، كما ازداد الطلب على حلول WebEx الآمنة بشكل كبير. ففي الأسبوع الماضي، شهدنا ما يقرب من 240.000 اشتراك عبر الإنترنت خلال 24 ساعة. حيث عالج WebEx 4.2 مليون اجتماع في يوم واحد فقط ما يعادل أكثر من ضعف المتوسط في يوم الذروة قبل الوباء. كما استضفنا 14 مليار دقيقة من الاجتماعات في مارس، أي أكثر من ضعف الرقم في فبراير.

ومن أجل دعم هذا النمو الهائل وتأمينه، إننا نقوم باتخاذ إجراءات استباقية حازمة لمواكبة أعلى المطالب المسجلة. حيث نتخذ دائمًا إجراءات وقائية مثل موازنة حمل الشبكة والتصعيد التدريجي وإدارة القدرات بشكل مستمر وتقسيم أنواع المستخدمين مثل مجموعات المهام الحرجة (الرعاية الصحية، والحكومة، والبنية التحتية الحرجة) ، وتشغيل إحدي الدعائم العالمية المرتبطة بشكل كبير بحالات التكرار وتشغيل التجهيزات الاحتياطية ومجموعات القدرات. كذلك، ونحن نعمل على الاستفادة من علاقات الناقل طويلة الأمد إلى أقصى حد ممكن بنفس القدر من الأهمية.

وبينما يتواصل العالم تمامًا عبر الإنترنت ، سنبذل قصاري جهدنا للحفاظ على أمان الأشخاص والمؤسسات وحماية خصوصيتهم. في شركة سيسكو، نعتقد أن خصوصية البيانات حق أساسي من حقوق الإنسان. في مثل هذه الأوقات، ينتهز العناصر السيئة الفرصة لتحديد أولئك الأكثر عرضة للخطر.وفي هذه الأوقات المضطربة، لا يمكننا تحمل سرقة البيانات الشخصية للضحايا البريئة أو مشاركتها – خاصة عندما يتعلق الأمر بالبيانات الصحية والمالية، أو بيانات أطفالنا.

بصفتنا الشركة الرائدة لأمن المؤسسات في العالم، فنحن في وضع فريد يسمح لنا بحماية عملائنا خاصة مع انتشار نظام العمل عن بعد. حيث أضافت شركة سيسكو أكثر من 9 ملايين مستخدم للأمان منذ طرح خدماتنا. حيث اشتركت أكثر من 3300 مؤسسة جديدة في الأسبوع الماضي وحده في تطبيق Duo Security. كما شهدت تقنيات Cisco Umbrella التي توفر خط الدفاع الأول ضد التهديدات على الإنترنت وCisco AnyConnect زيادة بنسبة ثلاثة أرقام في عمليات الاشتراك.

إن النطاق الذي نواجهه هو نطاق استثنائي، ولذلك نتخذ إجراءات لمواكبة الطلب كما تعمل فرقنا باستمرار لضمان أن الشركات والمؤسسات التي تحافظ على تقدم العالم خلال هذه الفترة لديها ما تحتاجه للبقاء متصلة ومنتجة وآمنة. وفيما يتعلق بالمستخدمين في المنزل، لقد وضعنا أيضًا قائمة بأفضل الممارسات للاجتماعات الرائعة عبر الإنترنت، والتي يتبناها العديد من فرق سيسكو الخاصة بنا أيضًا.

ما يحدث اليوم لن يغير فقط طريقة تواصل الناس ، بل سيؤثر أيضًا على استمرارية الأعمال وتمكينها في المستقبل. حيث تتعلم كل شركة التنقل في هذه البيئة، وأعتقد أنه لا توجد شركة – أو فريق – في العالم أكثر التزامًا من شركة سيسكو لضمان أن المؤسسات في جميع أنحاء العالم لديها التكنولوجيا والدعم الذي تحتاجه لتكون متصلة ببعضها البعض.

يخوض العالم هذا معًا وسوف نجتازه نحن معًا. شكرًا لك على صبرك وتفهمك ودعمك. ونحن ملتزمون التزامًا راسخًا بتلبية احتياجاتكم – الآن أكثر من أي وقت مضى

الوسوم