اخبارسلايدر

مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية : مَن مات بفيروس كورونا شهيد له أجر شهداء الآخرة

  أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية أن مَن مات بفيروس كورونا فهو شهيد، له أجر شهداء الآخرة، ويُطبَّق عليه ما يُطبَّق على أموات المسلمين من أحكام الدنيا، من غُسلٍ وتكفينٍ وصلاةٍ جنازة؛ لقول سيدنا رسول الله صلى الله .

واستشهد المركز بقول سيدنا رسول الله،  صلى الله عليه وسلم :  الشهداء خمسة، المطعون، والمبطون، والغريق، وصاحب الهدم، والشهيد في سبيل الله”.
وأشار إلى أن من مات بفيروس كورونا يدخل في حكم من مات بالطاعون وقد عرف ابن منظور في “لسان العرب” الطاعون بانه “المرض العام والوباء الذي يفسد له الهواء فتفسد له الأمزجة والأبدان”.
واوضح أن الشهداء نوعان: الاول هو شهيد الدنيا والثاني هو شهيد الأخرة، فشهيد الدنيا والآخرة هو من مات في قتال أعداء الدين والوطن وحكم هذا الشهيد أنه لا يغسل ولا يصلى عليه بل يدفن في حالته.
أما النوع الثاني فهو شهيد  الآخرة، فهو من مات بسبب معين من مجموعة الأسباب التي ذكرت في الحديث الشريف والتي منها الموت بسبب وباء فيروس كورونا المستجد وكنه يغسل ويكفن ويصلى عليه صلاة الجنازة.

من جانبها أعلنت وزارة الأوقاف، اليوم الاثنين، إلغاء أي بعثات حج على نفقتها هذا العام، موجهة ما كان مخصصًا لذلك ماليًّا لمساعدة المتضررين من آثار كورونا، مؤكدة أن مساعدة المحتاجين أولى من حج النافلة والعمرة.
كان قد وجه الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، اليوم الاثنين، بصرف 6 ملايين جنيه كدفعة جديدة من الإعانات للأسر الأولى بالرعاية وأصحاب الأمراض المزمنة والمرأة المعيلة المسجلين على قوائم البر بإدارات البر بمديريات الأوقاف على مستوى الجمهورية وذلك قبل شهر رمضان المعظم 1441هـ.
يأتي ذلك إسهامًا من وزارة الأوقاف في التخفيف عن الأسر الأكثر احتياجًا في ظل الظروف الراهنة.

زر الذهاب إلى الأعلى