اتصالاتسلايدر

اورنج تضخ 4 مليارات جنيه في السوق المصري واجمالي استثماراتها يصل 60 مليار جنيه

 

١٣٥ مليون دولار استثمرات جديدة في مركز بيانات الخدمات الذكية بالعاصمة الإدارية الجديدة

كتب كمال ريان

أعلنت اورنچ مصر عن استثمارات جديدة بشبكتها هذا العام تبلغ ٤ مليار جنيه لتطوير وتحديث البنية التحتية في أنحاء الجمهورية لتقديم أفضل خدمة لعملائها وليصل حجم استثمارات اورنچ لأكثر من ٦٠ مليار جنيه منذ بدء نشاطها في مصر علي مدى ٢٠ عام. وتوالت تدفقات الاستثمارات الفرنسية نتيجة ثقة مجموعة اورنچ العالمية بمستقبل سوق الاتصالات في مصر ومقومات جذب الاستثمار في ظل جهود الدولة لتهيئة المناخ الملائم والبيئة التشريعية الداعمة للاستثمار، فأصبحت اورنچ من أكبر أربع شركات فرنسية تستثمر في مصر حيث قامت خلال عام ٢٠١٧ بزيادة رأسمال وحدتها في مصر بنحو ٧٥٠ مليون يورو، أو ما يعادل ١٥ مليار جنيه، دفعة واحدة، وهو ما لم تفعله شركة أخرى.
وبنهاية ٢٠١٩ عادت اورنچ مصر لتحقيق الربحية مدعومة بالاستثمارات الهائلة التي تم ضخها في البنية التحتية وخدمات نقل البيانات التي ستمثل حوالي ٥٠% من إيرادات الشركة خلال عام ٢٠٢٠ مقارنة بـ ٤٠% من إيرادات ٢٠١٩.
وتحقيقاً لرؤية مصر ٢٠٣٠ ترتكز استراتيجية اورنچ علي دعم توجه الدولة في مشروعات التحول الرقمي والشمول المالي من خلال التوسع في خدمات اورنچ كاش بما يتوافق مع المستجدات العالمية فى تحديث الخدمات الإلكترونية خاصة وان اورنچ تعد المشغل الوحيد في الشرق الأوسط وإفريقيا الذي يقدم خدماته لأكثر من ١٩ دولة علاوة عن أنها المشغل الوحيد الذي يمتلك بنك. وتتمتع اورنچ بخبرات واسعة في مجال الشمول المالي حيث وصل حجم تحويل الأموال بين الدول الإفريقية التي تعمل بها اورنچ عبر خدمة “اورنچ كاش” أكثر من ٤٠ مليار يورو سنويًا

وتنفيذاً لاستراتيجية التحول الرقمي التي بدأت بها اورنچ العام الجديد بتوقيع اتفاقية مع شركة العاصمة الإدارية لإنشاء وتشغيل وإدارة مركز بيانات ومنصات حوسبة سحابية خاصة بالخدمات الذكية بالعاصمة باستثمارات بلغت ١٣٥ مليون دولار.
وفي إطار خطط زيادة الاستثمارات والتوسع في مصر افتتحت اورنچ في عام ٢٠١٩ مركزا جديدا للاتصالات في القرية التكنولوجية بأسيوط لخدمة عملائها خلال ستة أشهر فقط من توقيع الاتفاقية علي هامش زيارة الرئيس الفرنسي لمصر. ويتيح المركز الجديد مئات من فرص العمل للكفاءات الشابة في صعيد مصر، ويفتح لهم آفاقا جديدة للمساهمة في الطفرة التكنولوجية التي تشهدها مصر.
كما تشارك ” اورنچ لاب” – Orange Lab المتخصصة في الأبحاث والتطوير في توفير برامج تدريبية لتأهيل وإعداد الشباب وخريجي الجامعات في مختلف المحافظات وخاصة في الصعيد للعمل في سوق الاتصالات والبرمجيات الحديثة في المنطقة التكنولوجية بأسيوط الجديدة.
ومن أجل التوازن مع نمو الطلب على خدمات المحمول خاصة نقل البيانات قامت الشركة بزيادة متاجرها خلال عام ٢٠١٩ في جميع أنحاء الجمهورية بنسبة ٦٪ مقارنة بعام ٢٠١٨.
ومنذ اصدار اول التقرير الرسمي الاول من نوعه من الجهاز القومي للاتصالات عن جودة خدمات الاتصالات المقدمة من شركات المحمول، تفوقت اورنچ على جميع شبكات المحمول في مصر من حيث سرعة تنزيل وتحميل البيانات. كما أثبت تطبيق Speedtest من شركة Ookla العالمية أن اورنچ هي أسرع شبكة في مصر بعد اختبارات سرعة البيانات التي جاءت مطابقة للمعايير الدولية ومتفوقة على جميع الشبكات في مصر.
وجاءت اورنچ مصر، التي توظف أكثر من ٨٥٠٠ موظف بشكل مباشر وغير مباشر، ضمن أفضل خمس شركات في العالم بعد اجتيازها للعديد من الاختبارات الدقيقة والاستبيانات تحت إشراف مؤسسة Top Employer حيث تميز أداء الشركة وفقاً لحزمة معايير أساسية، منها معايير ثقافة وبيئة العمل واستراتيجية إدارة المواهب والكفاءات البشرية وادارة وتقييم الاداء وتنمية المهارات القيادية والمزايا والأجور والتعلم والتطور الشخصي والمهني للموظفين.

وتولي اورنچ اهتماماً خاص بالمسئولية المجتمعية ايمانا منها بأهمية الشراكة لتنفيذ ولتحقيق التنمية المستدامة بالشراكة مع مختلف الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص و المؤسسات والجمعيات الأهلية. وتشمل استراتيجية اورنچ في قطاع المسئولية المجتمعية ٤ مجالات رئيسية هي التعليم وتنمية المجتمع والصحة وتمكين المرأة ودعم الشباب وتدريبهم وريادة الأعمال.

الوسوم