اخبارسلايدر

الحكومة : غرفة  عمليات لمتابعة كورونا .. و ارسال  10 طن مستلزمات وقائية للصين بتكليف من السيسي

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، مع الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والجهات المعنية، اجراءات عودة المصريين من مدينة “ووهان” الصينية

وأوضح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، أنه انطلاقاً من حرص مصر على التضامن مع دولة الصين الصديقة في مواجهة فيروس كورونا المستجد، فإن الطائرة المُخصصة لإعادة المصريين من مدينة ووهان الصينية، تحمل، بتكليف  من الرئيس، على متنها نحو 10 أطنان من المُستلزمات الوقائية كهدية تضامن من الشعب المصري إلى الشعب الصيني الصديق.

وأضاف المتحدث الرسمي أنه في إطار متابعة رئيس مجلس الوزراء للإجراءات التي تم اتخاذها لمواجهة فيروس كورونا على الصعيد المحلي، استعرض تقريرا شاملا من الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أشارت خلاله إلى أنه عقب صُدور توجيهات رئيس الجمهورية، بإستقبال المصريين المقيمين بدولة الصين الراغبين في العودة، واتخاذ الترتيبات الطبية اللازمة، تم توجيه وفد من القطاعات الفنية بوزارة الصحة والسكان إلى المقر الذى تم اختياره، وتحويله إلى معسكر طبي، وتم تجهيزه بمختلف المستلزمات الطبية والمعيشية.

وأضافت الوزيرة أنه تم تشكيل غرفة مركزية بوزارة الصحة والسكان  تضم ممثلين عن أجهزة الدولة المعنية، تعمل على مدار الساعة، لمتابعة الوضع الوبائي أولا بأول لفيروس كورونا، وتحديد التكليفات للقطاعات المعنية بوزارة الصحة والسكان، كل فيما يخصه، وتحديد الاحتياجات المطلوبة للمعسكر الطبي.

وأكدت الوزيرة أنه تم تكليف فريق طبي مكون من 3 أطباء، و3عناصر تمريض، بالسفر إلى دولة الصين، للإخلاء الجوي للمصريين الراغبين في العودة، وتم اتخاذ إجراءات وقائية مشددة للقادمين والأطقم الطبية وجميع المتعاملين معهم، مع توفير الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة للتعامل مع الحالات الطبية التي يشتبه في اصابتها، مع إهداء دولة الصين مستلزمات مكافحة العدوي تقدر بنحو 10 أطنان تقريباً.

كما عرضت الدكتورة هالة زايد، الإجراءات المتخذة لتجهيز المعسكر الطبي، لافتة إلى وجود عيادات )باطنة / امراض صدرية / اطفال) وتم تزويده بالأجهزة الطبية وغير الطبية المطلوبة، كما تم إنشاء معمل تحاليل مركزي يضم (معمل فيروسات – معمل كيمياء وأمراض الدم) فضلاً عن انشاء صيدلية مركزية يتوافر بها كافة أدوية الأمراض المزمنة والمعدية، وانشاء مخزن مستلزمات طبية ومكافحة العدوى، وكذا إنشاء مخزن للمهمات اللوجستية بالكامل، والدفع بعدد 4 سيارات اسعاف ذاتية التعقيم، وعدد 25 سيارة إسعاف برعاية مركزة، وكذا توفير خدمات النظافة من خلال الشركات المتخصصة، وتوفير وجبات التغذية.

 وأضافت وزيرة الصحة أنه تم نقل التجهيزات الطبية اللازمة، وكذا وصول التجهيزات والفرش غير الطبي من مكاتب وكراسي وأثاث وأجهزة كهربائية، وتم وصول المستلزمات الطبية ومستلزمات مكافحة العدوى والأدوية اللازمة، مع اعلان جاهزية مستشفى قريب من المعسكر الطبى لاستقبال الحالات المشتبه في اصابتها.

ونوهت الدكتورة هالة زايد إلى أنه تم تجهيز العناصر البشرية، من الأطقم الطبية والإدارية، وتوعيتهم في النواحي الوقائية والمهام الوظيفية، كما تم على صعيد آخر توفير هواتف محمولة، وخطوط ، للعائدين من الصين وفرق العمل، بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لاستخدامها فى فترة الـ14 يوما التى سيقضونها فى المعسكر الطبى.

الوسوم