اتصالاتسلايدر

في 100 يوم .. مغامر يجوب جميع المحافظات على دراجة كهربائية

 

كتب كمال ريان

في إطار الحرص الدائم لوزا


رة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على دعم النماذج الواعدة للشباب المصري، وتشجيع المبادرات الإبداعية والأفكار الابتكارية لهذه النماذج الملهمة؛ فقد رحبت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات برعاية رحلة المغامر المصري علي عبده التي يجوب فيها كافة محافظات مصر بدراجة كهربائية في رحلة تعد هي الأطول في العالم وتستغرق مائة يوم تبدأ من معبد أبو سمبل في 22 فبراير المقبل، تزامناً مع المواعد السنوي لتعامد الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني، وتنتهي في الأول من يونيو 2020 عند أهرامات الجيزة، يجوب الرحالة خلالها 75 مدينة في جميع محافظات مصر.

وتستهدف هذه الرحلة الترويج لأهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، من خلال المبادرات التي تطلقها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث من المقرر أن تكون الرحلة داعمة لعدد من قضايا التنمية المجتمعية، والتي يأتي على رأسها المشاركة في بناء الإنسان المصري، حيث يلتقي هدف الرحلة مع الأهداف الاستراتيجية لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في التحول نحو المجتمع الرقمي وبناء مصر الرقمية والتي تتم من خلال عدة محاور منها تطوير المحتوى الثقافي الرقمي المصري، ومن هنا يسعى المغامر المصري من خلال رحلته إلى أن يكون لمصر هوية رقمية بشكل محترف عن طريق توثيق زياراته إلى المعالم التاريخية والأنشطة الصناعية والمبادرات القومية المنفذة في المحافظات، وإبراز قصص النجاح المتميزة للعالم في شكل معلومات موثقة عن أماكن الصناعات التراثية والحرف اليدوية التي تشتهر بها كل محافظة ومنطقة، الأمر الذي من شأنه توثيق التراث الحضاري والتاريخي والسياحي لمصر بهدف نشر الثقافة والمعرفة بهذا التراث.

وأثناء الرحلة سوف يتم تسليط الضوء على عدد من المبادرات والمشروعات التي تقدمها الوزارة والتي ترتكز على تنمية المهارات الرقمية لأفراد المجتمع من خلال دعم الإبداع والابتكار والاهتمام بتدريب وبناء الكوادر البشرية، وتحفيز ريادة الأعمال ومنها على سبيل المثال مشروع التشخيص عن بعد، ومبادرة (قدوة- تك) لتمكين المرأة المصرية، حيث سيتم الترويج لتلك المشروعات خلال محطات الرحلة في المحافظات المختلفة، ما يؤدي إلى أن تحقق تلك المبادرات أهدافها بصورة أكبر وأكثر فعالية وتأثير عن طريق وصولها إلى قطاع عريض من أفراد المجتمع.

تأتي هذه الرعاية ضمن الدعم المستمر الذي توليه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتبنى ورعاية الأفكار الابتكارية للمواهب الشابة وتطويعها للمساهمة في خدمة قضايا التنمية الشاملة.

الوسوم