اخبارسلايدر

ظهور أنفلونزا الخنازير في المدارس  وحرمان الطالب من الامتحان في حالة إتلاف التابلت و تعرض كوكب الأرض لثلاثة أيام مظلمة و زيادة أسعار تذاكر المترو .. شائعات تعرف على حقائقها من مجلس الوزراء

كتب  كمال ريان

 تردد في بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بظهور حالات أنفلونزا الخنازير بين طلاب المدارس، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لظهور حالات أنفلونزا الخنازير بين طلاب المدارس، مُوضحةً أنه لم يتم رصد أي حالات وبائية من أي نوع في مدارس الجمهورية، وأن الوضع الصحي لطلاب المدارس آمن تماماً، مُؤكدةً أن حالات الإصابة بالأنفلونزا في مصر هي حالات إصابة بفيروس أنفلونزا موسمية شائعة ولا تتخطى كونها نزلات برد عادية، وأن منظمة الصحة العالمية أكدت أن هذا الفيروس لا ينبغي اتخاذ أي إجراءات احترازية خاصة حياله، حيث تحتاج الحالات إلى الراحة والتغذية الجيدة والعلاج الطبي المعتاد.

وأوضحت الوزارة، أنه فور استلام تقرير من مدرستين بالقاهرة يفيد إصابة حالتين بالإنفلونزا، فقد تم تكليف فريق من كل من قطاع الطب الوقائي ومديرية الشئون الصحية بالتوجه إلي هناك وقام الفريق بتسليم بروتوكول الإنفلونزا الموسمية لكل من المدرستين، وعمل التوعية الصحية اللازمة لكل من المُدرسين والطلبة وأولياء الأمور المتواجدين أثناء زيارة الفريق.

وفي النهاية، ناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة القلق بين الطلاب وأولياء الأمور، وللتحقق من أي معلومات أو أخبار متداولة حول هذا الشأن يمكن الاتصال على رقم الوزارة (25354150 /02).

زيادة قريبة في أسعار تذاكر مترو الأنفاق

تداولت بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن زيادة قريبة في أسعار تذاكر مترو الأنفاق، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة النقل، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لوجود زيادة قريبة في أسعار تذاكر مترو الأنفاق، مُوضحةً أن أسعار التذاكر ثابتة كما هي، وأن كافة الاشتراكات مُستمرة دون أي تغيير أو زيادة.

وفي النهاية، ناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى بلبلة الرأي العام، وفي حالة وجود أي شكاوى أو استفسارات يرجى الاتصال على ‏ الخط الساخن للشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق (16048).

 

بيع شركة مصر للغزل والنسيج في مزاد علني

 

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد باتجاه الحكومة لبيع أصول وممتلكات شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى في مزاد علني يوم الأربعاء الموافق 25 ديسمبر الجاري، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة قطاع الأعمال العام، والتي نفت تلك الأنباء, مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لبيع أصول وممتلكات الشركة، مُوضحةً أن المزاد العلني المُقرر عقده يوم 25 ديسمبر الجاري، يهدف لبيع معدات وآلات قديمة يعمل بعضها منذ عام 1958، وذلك استعدادًا لاستقبال الماكينات والمعدات الحديثة في إطار خطة التطوير التي تقوم بها الوزارة بقطاع الغزل والنسيج في الشركات التابعة بهدف مضاعفة الطاقة الإنتاجية بنحو 350%، والتحول إلى الربحية في هذه الشركات التي تعاني من الخسائر على مدار سنوات ماضية بما ينعكس إيجاباً على العاملين الذين يمثلون أحد أهم عناصر التطوير.

 

وأكدت الوزارة أنه جار حالياً تنفيذ خطة شاملة وغير مسبوقة لتطوير قطاع الغزل والنسيج بتكلفة تقدر بنحو21مليار جنيه، تشمل توريد معدات وماكينات جديدة وتحديث البنية التحتية للمصانع، بالإضافة إلى تخصيص نحو 700 مليون جنيه لتدريب وتأهيل العاملين، ورفع مهاراتهم وقدراتهم،  فضلاً عن إجراءات الإصلاح الإداري وتحسين منظومة الأجور وربطها بالإنتاجية والربحية.

 

وفي النهاية، ناشدت الوزارة كافة وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر المعلومات، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى التأثير سلباً على الرأي العام.

 

تراجع الإقبال السياحي على مصر

 

تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن تراجع الإقبال السياحي على مصر، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة السياحة، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتراجع الإقبال السياحي على مصر، مُوضحةً أن هناك زيادة في حصيلة الإيرادات السياحية بأكثر من 28% خلال العام المالي 2018/ 2019، وذلك وفقاً لتقرير البنك المركزي، مُؤكدةً على زيادة الإقبال السياحي نتيجة حرص الدولة على النهوض بقطاع السياحة، باعتباره إحدى ركائز ودعائم الاقتصاد القومي، مُشددةً على أن ما ينشر بشأن تراجع الإقبال السياحي على مصر هو محض أكاذيب وشائعات.

 

وفي سياق متصل، فقد تم إطلاق برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة المصري كإطار للسياسات العامة، كما تم إشراك كافة الأطراف ذات الصلة بالقطاع من الجهات الحكومية والقطاع الخاص، بما يساهم في تحقيق استراتيجية 2030 للتنمية المستدامة، كما ساهم البرنامج أيضاً في رفع القدرة التنافسية للقطاع عالمياً، حيث حققت مصر رابع أعلى معدل نمو في الأداء عالمياً بمؤشر تنافسية السفر والسياحة، وذلك وفقاً لتقرير منتدى الاقتصاد العالمي للتنافسية في السفر والسياحة لعام 2019، كما حصلت مصر على جائزة “الريادة الدولية للمساهمة الفعّالة في صناعة السياحة عالمياً” لعام 2019 من بورصة لندن الدولية للسياحة، بالإضافة إلى حصول الوزارة في أبريل الماضي على جائزة “الريادة الدولية في السياحة” لهذا العام، والتي قدمها المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC، وتُعتبر هذه هي المرة الأولى التي تحصل فيها دولة أو وزير من منطقة الشرق الأوسط على تلك الجائزة من المجلس الدولي للسياحة والسفرWTTC.

 

وفي النهاية، ناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى بلبلة الرأي العام والتأثير سلباً على قطاع السياحة.

 

تهجير أهالي قرى جنوب محافظة بورسعيد والاستيلاء على أراضيهم

 

 

 

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن تهجير أهالي قرى جنوب محافظة بورسعيد والاستيلاء على الأراضي الخاصة بهم، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع محافظة بورسعيد، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتهجير أيً من أهالي قرى جنوب محافظة بورسعيد أو الاستيلاء على الأراضي الزراعية الخاصة بهم، مُوضحةً أن حقيقة الأمر تتمثل في إزالة التعديات على أراضي الدولة بقرى جنوب محافظة بورسعيد، وكذلك الأراضي المحيطة ببحيرة المنزلة دون المساس بأي حق من حقوق الأهالي المُقيمين بها، وذلك استكمالاً لجهود الدولة في استرداد الأراضي والأملاك المُتعدى عليها بكل حزم.

 

وفي إطار حرص الدولة على إزالة التعديات على الأراضي الزراعية، بلغ عدد التعديات على الأراضي الزراعية وبحيرة المنزلة وغيرها من القرى الأخرى 2949 حالة، منها 1832 حالة تابعة للثروة السمكية، و569 حالة تابعة للري والصرف، و498 حالة تابعة للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، وحالة واحدة تابعة للآثار.

 

وفي إطار تنفيذ أعمال تطهير ورفع كفاءة بحيرة المنزلة، بهدف زيادة الإنتاج السمكي، فقد تم تطهير 35 ألف فدان بنسبة تصل لــ 80%، فضلاً عن تكريك80 مليون متر مكعب، لشق قنوات شعاعية لتسهيل دخول المياه من البحر للبحيرة في حالة المد والجزر، حيث بلغ إجمالي التعديات على المسطح المائي 4658 حالة تعدى، تم بالفعل إزالة 3415 حالة منها، ليصبح باقي إجمالي التعديات 972 حالة جار إزالتها، كما كان هناك بعض التعديات من الصيد المخالف داخل البحيرة منها صيد الزريعة بصعق الكهرباء بالمخالفة للقانون.

 

وفي النهاية، ناشدت المحافظة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة غضب المواطنين.

 

ارتفاع نسبة خروج  المعلمين على المعاش المبكر

 

تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول ارتفاع نسبة خروج المعلمين على المعاش المبكر، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لارتفاع نسبة خروج  المعلمين على المعاش المبكر، مُوضحةً أن نسبة المعلمين المتقدمين للمعاش المبكر تعد طبيعية كباقي النسب بمؤسسات الجهاز الإداري للدولة، مُشيرةً إلى أن المعاش المبكر يعد حقاً اختيارياً للموظف، مع ضمان حصوله على كافة الامتيازات المقررة.

 

وفي سياق متصل، تستعد الوزارة للإعلان عن أكبر حركة ترقيات للمعلمين يبدأ تنفيذها من شهر يناير المقبل، حيث سيتم ترقية320 ألف معلم إلى الدرجات العليا وفقاً للإجراءات المتبعة.

 

وتحرص الوزارة  أيضاً على تطوير كافة البرامج التدريبية والتوسع في مشروع “المعلمون أولاً”، الذي يستهدف تدريب أكثر من نصف مليون معلم، حيث انتهت من تدريب (مدربي التدريس الصفي) للصفين الثاني والثالث الابتدائي حول استراتيجيات التدريس الصفي متعدد التخصصات للصفوف الأولى بإجمالي عدد 3290 مدرباً، والذين قاموا بدورهم بتدريب عدد 70 ألف معلم للصفين الثاني والثالث الابتدائي، كما تم تدريب عدد 1700 مدرب حول استراتيجيات البرنامج العلاجي على مهارات اللغة العربية للصفوف العليا، والذين قاموا بدورهم بتدريب 55200 معلم، وكذلك تدريب عدد 4800 مدرب للصفين الأول والثالث الابتدائي على مهارات اللغة العربية والرياضيات، والذين قاموا بدورهم بتدريب عدد 35 ألف معلم من معلمي الصف الثالث الابتدائي، وذلك بجميع محافظات الجمهورية.

 

وفي النهاية، ناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين المعلمين، وتؤثر سلبًا على ‏أوضاع المنظومة التعليمية، وفي حالة وجود أي شكاوى أو استفسارات يرجى الاتصال على رقم الوزارة   (27963273 /02).

 

استيراد منتجات غذائية تحوي أقراصاً دوائية مسرطنة

 

 

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول استيراد منتجات غذائية تحوي أقراصاً دوائية مسرطنة، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع الهيئة القومية لسلامة الغذاء، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لاستيراد أي منتجات غذائية تحوي أقراصاً دوائية مسرطنة، مُوضحةً أن جميع المنتجات الغذائية المستوردة سليمة وآمنة تماماً، ومُطابقة لكافة المواصفات القياسية المصرية التي تتوافق مع المعايير العالمية الصادرة في هذا الشأن، مُشددةً على أن جميع الصادرات والواردات الغذائية تخضع للرقابة والفحص الدقيق من قبل الجهات المختصة بالدولة باستخدام أحسن الأساليب الرقابية والتجهيزات المعملية.

 

وفي سياق متصل، فهناك عمليات رقابة مستمرة ودورية يتم إجراؤها على المنتجات الغذائية المتداولة بالأسواق المصرية أثناء مراحل الإنتاج والتوزيع والعرض المختلفة للتحقق من سلامة المواد الخام المستخدمة سواء كانت مُنتجة محلياً أو مستوردة من الخارج، وذلك لضمان تطبيق المعايير والاشتراطات الدولية، كما يتم تطبيق برامج لمراقبة الملوثات المختلفة بالغذاء من خلال سحب عينات من الغذاء وفحصها بالمعامل المعتمدة للتأكد من جودتها وسلامتها ومدى مطابقتها للمواصفات القياسية المُتفق عليها.

 

وفي النهاية، ناشدت الهيئة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة الخوف والقلق بين المواطنين، وفي حالة وجود أي شكاوى أو استفسارات يمكن الاتصال على رقم الهيئة (27933493)، أو الإرسال على البريد الإلكتروني للهيئة(info@nfsa.gov.eg).

 

تخفيض حصص الزيت التمويني بالمنافذ التموينية

 

تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول تخفيض حصص الزيت التمويني داخل مكاتب التموين ومشروع جمعيتي، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي نفت تلك الأنباء, مُؤكدةً أنه لا صحة لتخفيض حصص الزيت التمويني المقرر صرفها شهرياً، وأن عملية ضخ السلع التموينية خاصةً الأساسية بما فيها الزيت تتم وفقاً للمعدلات الطبيعية بكافة محافظات الجمهورية لتوفير كافة مقررات البطاقات التموينية لأصحاب الدعم السلعي، لافتةً إلى أن المخزون الاستراتيجي من السلع الأساسية كافِ وآمن.

 

وفي إطار جهود الدولة لتخفيف الأعباء الاقتصادية عن كاهل المواطنين، فقد تم تخفيض أسعار            4 سلع على بطاقات التموين بنسب تتراوح من 10% إلى 12% بدءاً من أول ديسمبر الجاري، ليصل سعر عبوة زيت طعام خليط إلى 17 جنيهاً  بدلاً من 19 جنيهاً، وسعر كيلو السكر ببطاقات التموين إلى 8.5 جنيه بدلاً من 9.5 جنيه، وسعر كيلو الأرز إلى 8 جنيهات بدلاً من 9 جنيهات، وسعر كيلو الدقيق المُعبأ  إلى 6.50 جنيه بدلاً من 6,75 جنيه.

 

وفي النهاية، ناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة عند نشر أي أخبار أو معلومات لا تستند إلى أي حقائق، والتي قد تؤدي إلى إثارة بلبلة الرأي العام، وغضب المواطنين، وفي حالة وجود أي شكاوى أو استفسارات يمكن الاتصال على رقم بوابة الشكاوى الحكومية (16528).

 

حرمان طلاب جامعة الأزهر من أداء الامتحانات بسبب عدم دفع المصروفات

 

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بقيام جامعة الأزهر بمنع الطلاب من أداء الامتحانات بسبب عدم دفع المصروفات، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع جامعة الأزهر, والتي نفت صحة تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً أنه لا صحة لحرمان أي طالب من أداء الامتحانات بسبب عدم دفع مصروفاته، مُوضحةً أن عملية أداء الامتحانات غير مرتبطة بدفع المصروفات الجامعية، وأنها تتكفل بسداد رسوم غير القادرين وذوي الاحتياجات الخاصة مُراعاة للبُعد الاجتماعي لتلك الفئات، بالإضافة إلى إعفاء المتفوقين دراسيًا من الرسوم، وذلك في إطار حرصها التام على مستقبل الطلاب المُقيدين بها والمنتمين للمؤسسة التعليمية للأزهر الشريف.

 

وفي سياق متصل، تسعى الجامعة لتنفيذ الاستراتيجية العامة للدولة لتحويل الجامعة إلى منظومة الجامعات الذكية، حيث تم تدريب أعضاء هيئة التدريس على التصحيح الإلكتروني، وكذلك الانتهاء من كافة التجهيزات الخاصة بذلك، فضلاً عن طباعة الأوراق المتعلقة بنظام التصحيح الإلكتروني، وتوفير الأجهزة اللازمة، وذلك في إطار حرص الجامعة على مواكبة متغيرات العصر في النظم التعليمية.

 

وفي النهاية, ناشدت جامعة الأزهر وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر المعلومات والتواصل مع الجهات المعنية بالجامعة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين الطلاب, وتؤثر سلباً على ‏أوضاع المنظومة التعليمية، وفي حالة الاستفسار عن أي معلومات يمكن الرجوع إلى الموقع الرسمي للجامعة (azhar.edu.eg. (

 

استخدام مبيدات ومواد كيماوية ضارة في تخزين تقاوي البطاطس

 

انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن استخدام مبيدات ومواد كيماوية ضارة في تخزين تقاوي البطاطس، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لاستخدام أية مواد كيماوية ضارة في تخزين تقاوي البطاطس، وأن عملية تخزين تقاوي البطاطس تتم بطريقة سليمة وآمنة تمامًا وفقًا للمواصفات والمعايير العالمية المعتمدة، وذلك لضمان إنتاج محاصيل زراعية عالية الجودة.

 

وفي السياق ذاته، فإن هناك عمليات رقابة مستمرة ودورية على كافة أماكن تخزين تقاوي المحاصيل الزراعية، وكذلك تشكيل لجان للمرور ومتابعة حقول الإنتاج ومنافذ التوزيع ومحطات الإعداد والغربلة بصفة مستمرة، لضمان تطبيق المعايير والاشتراطات الدولية والإجراءات المعمول بها.

 

وفي إطار حرص الدولة على توفير التقاوي عالية الجودة للمزارعين، تقوم الإدارة المركزية لإنتاج التقاوي بالعمل على توفير تقاوي البطاطس محلياً من خلال دراسة إنتاج تقاوي البطاطس عن طريق تقنية الـ ” Mini Tubers “لإنتاج التقاوي المعتمدة الخالية من المسببات المرضية، وتدعم الوزارة بكل أجهزتها البرنامج الوطني لإنتاج تقاوي الخضر.

 

وفي النهاية، ناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية والتواصل مع الجهات المعنية، للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين، وفي حالة وجود أي استفسارات يرجى الدخول على الموقع الإلكتروني الخاص بالوزارة ( agr-egypt.gov.eg).

 

  إلقاء مياه الصرف الصحي بشاطئ ” الشاطبي” بالإسكندرية

 

 

 

تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن إلقاء مياه الصرف الصحي بشاطئ “الشاطبي” بالإسكندرية، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع محافظة الإسكندرية، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لإلقاء مياه الصرف الصحي بشاطئ “الشاطبي” أو أي شاطئ آخر بالمحافظة، وأنه يتم التخلص من مياه الصرف الصحي بالمحافظة بأساليب آمنة دون الإضرار بالبيئة المائية، مُوضحةً أن الماسورة المتواجدة بالقرب من الشاطئ هي مصب لمياه الأمطار فقط، وتُستخدم فقط في حالة غزارة الأمطار التي تفوق الطاقة الاستيعابية لمحطات الصرف الصحي.

 

وقد تم تشكيل لجنة فور تداول تلك الأنباء، تضم 4 جهات حكومية هي “شركة الصرف الصحي، والإدارة المركزية للسياحة والمصايف، والإدارة العامة لخدمة المواطنين، وإدارة الشواطئ بحي وسط” لمعاينة شاطئ الشاطبي بالإسكندرية، وقد تم التأكد من الفحص أن الماسورة هي بالفعل مصب لتصريف مياه الأمطار، تم إنشاؤها في أعقاب النوة الشديدة التي تعرضت لها الإسكندرية عام 2015.

 

وفي سياق متصل، تقوم المحافظة حالياً بتنفيذ عدد من المشروعات التي تهدف إلى حماية طريق الكورنيش من العواصف والنوات، وحماية الشواطئ، والبنية التحتية والمنشآت التاريخية والثقافية مثل قلعة “قايتباي”، ومكتبة الإسكندرية، مع عمل توسعة لطريق الكورنيش، وزيادة الأماكن المخصصة للسائحين والمصطافين من خلال زيادة المنطقة الشاطئية، وتوفير أماكن للرياضات المائية، وتنفيذ مشروعات استثمارية اقتصادية وسياحية وترفيهية.

 

وفي النهاية، ناشدت المحافظة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالمحافظة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة قلق المواطنين.

 

  حرمان الطالب من دخول الامتحانات في حالة إتلاف التابلت

 

تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن حرمان الطالب من دخول الامتحانات في حالة إتلاف التابلت، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لحرمان أي طالب من دخول الامتحانات في حالة إتلاف التابلت، وأن هناك إجراءات إدارية أقرتها الوزارة للتعامل مع حالات إتلاف أو تعطل أجهزة “التابلت” ليس لها علاقة نهائياً بحرمان الطلاب من دخول الامتحانات.

 

وفي سياق متصل، فهناك عدد من الإجراءات التي يتم اتباعها حيال أجهزة التابلت في الحالات الآتية (السرقة – الفقد – التلف – الحريق – الكسر)، ففي حالة فقد أو سرقة التابلت يقوم الطالب بتقديم صورة طبق الأصل من محضر الشرطة، وصورة طبق الأصل من إقرار استلام التابلت، وصورة طبق الأصل من ايصال سداد التأمين، بجانب تقديم إثبات قيد للطالب حديث، وصورة من شهادة ميلاد الطالب أو بطاقته، وصورة بطاقة ولي الأمر، بالإضافة إلى سداد رسوم قدرها 675 جنيهاً بخزينة الوزارة، أما في حالات الكسر والتلف فيلتزم الطالب بتقديم المستندات السابق ذكرها بالإضافة لشهادة من الوكيل تفيد بأن جهاز التابلت لا يجدي به الإصلاح.

 

كما يلتزم الطالب في حالة إجراء صيانة للتابلت بتقديم صورة طبق الأصل من إقرار استلام التابلت، فضلاً عن صورة طبق الأصل من إيصال سداد التأمين، وكذلك تقديم إثبات قيد حديث، وصورة شهادة ميلاده أو بطاقته، وصورة بطاقة ولي الأمر، وتقرير فني من الوكيل، وفاتورة بسداد قيمة الاصلاح للوكيل، على أن تُسلم هذه المستندات بالوزارة، ويتم بعدها سداد 95٪ من قيمة الاصلاح لولي الأمر قيمة التغطية التأمينية.

 

وفي النهاية، ناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور، وتؤثر سلبًا على ‏سير المنظومة التعليمية، وفي حالة وجود أي شكاوى أو استفسارات يرجى الاتصال على رقم الوزارة (0227963273).

 

تعرض كوكب الأرض لثلاثة أيام مظلمة نتيجة حدوث عاصفة شمسية

 

تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن تعرض كوكب الأرض لثلاثة أيام مظلمة بنهاية ديسمبر الجاري، نتيجة لحدوث عاصفة شمسية هي الأكبر منذ 50 عاماً، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، والذي نفى تلك الأنباء، مُؤكداً أنه لا صحة لتعرض كوكب الأرض لأيام مُظلمة نتيجة حدوث عاصفة شمسية، مُوضحاً أنه كثيرًا ما تتردد مثل هذه الأنباء بالتزامن مع قرب نهاية العام وبداية عام جديد، وأنه لم يتم رصد أي ظواهر غير طبيعية حتى الآن، مُشيراً إلى أن العواصف الشمسية ليس لها  أي علاقة بإظلام الكوكب، وذلك لكونها ظواهر كونية طبيعية ليس لها تأثير خطير على كوكب الأرض.

 

ويقوم المعهد من خلال المراصد المغناطيسية التي يديرها في (الفيوم وأسوان) برصد وقياس المجال المغناطيسي للأرض على مدار الساعة، ورصد أي ظواهر غير طبيعية، ومنها العواصف الشمسية، التي قد تسبب عواصف مغناطيسية لمجال الأرض، وحتى الآن لم تُشر البيانات التي يرصدها المعهد إلى وجود أي ظواهر غير طبيعية.

 

وأوضح المعهد أن التوهجات الشمسية الهائلة تحدث ضمن دورة معروفة متكررة للشمس، يسببها اصطدام جسيمات عالية الطاقة بالأرض، وهذه الجسيمات تتكون من مليارات الأطنان من الغاز ومواد أخرى تنطلق في الفضاء، كما أن وصول الجسيمات المشحونة جراء هذه الانفجارات إلى الغلاف الجوي العلوي لكوكب الأرض هو الذي يتسبب في حدوث “ظاهرة الشفق القطبي”، وهي ظاهرة ليست نادرة، لافتاً إلى أن النشاط الشمسي قد بلغ ذروته في عام 2013، وشهد كوكب الأرض ظاهرة الشفق القطبي.

 

وفي النهاية، ناشد المعهد وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي ضرورة توخي الدقة في نشر أخبار لا تستند إلى أي حقائق علمية وغير مُؤكدة من مصادرها الرسمية منعاً لإثارة بلبلة الرأي العام، والتأثير سلباً على مصلحة الوطن.

 

ملحوظة:

 

في ضوء اهتمام السيد الدكتور، مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء بتوضيح الحقائق للمواطنين, برجاء الإبلاغ عن أي شائعات أو معلومات مغلوطة على الرقم التالي (27927407/02) على مدى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، أو إرسالها عبر البريد الإلكتروني(rumors@idsc.net.egأو الاتصال على رقم بوابة الشكاوى الحكومية (16528).