اتصالاتسلايدر

المهندس عادل حامد الرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات :   3 مليارات  دولار استثمارات الشركة في بنيتها الأساسية خلال 5 سنوات

انتهاء تحديث 90 % من الشبكة بكابلات الألياف الضوئية وانشاء البنية الأساسية لـ 17 مدينة  ذكية 

WE استحوذت على 5 % من سوق المحمول خلال وقت قياسي لأي مشغل رابع

 

 كتب كمال ريان 

أكد المهندس عادل حامد، الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات، أن الشركة  استثمرت  3 مليارات  دولار في بنيتها الأساسية خلال السنوات الخمس الماضية  لتطوير الخدمات المقدمة لعملائها 

وقال أن الشركة استثمرت خلال  العاميين  الماضيين 18مليار جنيه  لتحسين البنية التختية للاتصالات وتطوير خدماتها ، حيث انتهت من تحديث أكثر من 90 %  من شبكتها للثابت بإحلال كابلات الألياف الضوئية محل الكابلات النحاسية كما تستمر في خطتها لانشاء البنية الأساسية لـ 17 مدينة  ذكية جديدة  يتم انشاؤها في مختلف مناطق مصر من خلال الاعتماد  علي كوابل الالياف الضوئيه ومنها العمل المتميز الذى تقوم به فى العاصمة الادارية الجديدة 

واكد ان المصرية للاتصالات هي افضل مقدم خدمات للانترنت فى مصر وافضل قيمة مالية ونجحت فى توصيل اكثر من 700 مبنى حكومى بالانترنت وشبكة من الفايبر اوبتك فى محافظة بورسعيد كنواة رئيسية لرقمنة الخدمات الحكومية ،  متوقعا  ان تنتهي الشركة خلال  عام 2020  من توصيل وربط كافه المباني  الحكومية بشيكه من الفايبر اوبتك . 

واشار الى  ان “المصرية للاتصالات ” نجحت فى الحصول  على 5 % من حجم سوق الاتصالات المحمول المصرى ، رغم دخولها للسوق منذ عامين فقط، وهو ما يعد انجازا كبيرا يحسب لها كمشغل رابع للمحمول ، لأن المشغل الرابع في الأسواق العالمية لا يحقق هذه النسبة خلال هذه الفترة الزمنية المحدودة  موضحا   ان السوق المصرى للاتصالات  سوق كبير و يمتلك الكثير من الفرص التى يمكن استغلالها وتحتاج الى ضخ المزبد من الاستثمارات ، كما أشار الى أن الخروج للأسواق الدولية مرتبط بتوافر الفرص الاستثمارية المناسبة للشركة . 

واوضح ان  المصرية للاتصالات حققت  19 مليار جنيه ايرادات خلال التسعة اشهر الأولى من العام الحالى وهو  دليل على أنها تمضى فى الاتجاه السليم حيث تستمر إيراداتها فى النمو بقوة مما ينعكس على الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، خصوصا فى ظل غياب الإيرادات غير المتكررة والإيرادات الناتجة عن مشروعات البنية التحتية الكبيرة. 

وتابع ان هذا الاستثمار الكبير فى البنية التحتية  صاحبه زيادة فى تكاليف الإهلاك والمصاريف التمويلية وهو ما شكل عبئا على صافى الربح بالرغم من قوة الأداء التشغيلى، ولكن أتاح لنا ذلك الاستثمار فرصة كبيرة ومكانة مميزة فى السوق المصرية. 

وأكد ان شركته عازمة على الاستفادة من هذه المكانة لسنوات قادمة بالأخص فى ضوء التزايد المطرد فى خدمات البيانات على مستوى جميع القطاعات من أفراد وشركات ومشغلين محليين. 

وأوضح حامد أنه فيما يخص التكاليف، فقد قامت الشركة بمد برنامج المعاش المبكر الذى تم إعادة تفعيله فى الربع الثانى من العام الحالى لاستيعاب ألف موظف إضافى ،  وسيتم تمويل ذلك التمديد من خلال توزيعات الأرباح غير العادية التى تم الحصول عليها من شركة فودافون مصر فى الربع الحالى، ومن المتوقع أن تصل فترة استرداد تكاليف البرنامج إلى عامين ونصف ، موضحا أن الشركة لديها خطة تتصمن برنامج تدريب داخلى وبرنامجاخر خارجى لتنمية واعداد الكفاءات البشرية ويكونوا بمثابة نواة لخبراء متكاملين فى مجال تخصصهم كما انها  لديها مركز” اعداد القادة لتدريب العاملين” لتاهيل مواردنا البشرية على تولى المراكز القيادية فى المصرية للاتصالات فى المستقبل   موضحا ان نسبة ما يتم انفاقه واستثماره لتدريب العاملين فى ” المصرية للاتصالات ” يتزايد و يستحوذ على اولوية اهتمامها . 

واكد حامد  ان المصرية للاتصالات تشارك هذا العام بجناحين للمرة الأولى  فى الدورة الثالثه والعشرين  لمعرض  كايروا اى سى تى 2019 تحت شعار ” قبل اى احد ” الأول  بقاعة المدن الذكية و الثانى فى القاعة الرئيسية لمشغلى الاتصالات ، موضحا أن مشاركة الشركة هذا العام تأتي تحت شعار “مصر الرقمية”  حيث أنها الذراع التقنى والفنى لتحديث الحكومة المصرية كما تعرض الشركة استراتيجية  ”  الهرم الرقمى”  والذى يعتمد على محورين أساسيين   الاول انها مشغل متكامل لخدمات الاتصالات والانترنت و الثانى انها مقدم الخدمات عبر الشبكات من خلال الفايبر اوبتك وخدمات الحوسبة السحابية . 

وتابع أن الشركة تستعرض من خلال مشاركتها بالمعرض “رحلة رقمية ”  بما يتيح لزوار المعرض التعرف على كافة خدمات المصرية للاتصالات  بداية  البنية التحتية مرورا بمراكز الاتصالات والتكنولوجيا الحديثة والتطبيقات الجديدة التى سوف نقدمها  وكذلك التعريف بتفاصيل الاتفاقيات التى وقعتها المصرية للاتصالات  مع شركات عالمية مثل “مايكروسوفت وامازون”  ،وهى من الشركات العالمية الكبرى،  فى مجال تقديم خدمات الحوسبة السحابية . 

واضاف أن  نشاط المصرية للاتصالات خلال مشاركتها فى فاعليات المعرض يتضمن  عرض تقنيات،  لها اهمية تشكل تحدى كبير ، من خلال “الاى بى تى فى ” بجانب اطلاقها ” المحفظة الرقمية”  والتى حققت انتشارا سريعا لها بين المستخدمين، ولم يتم طرحها باسماء مختلفه  وانما  باسم ” وى باى ” WE Pay ” ،  لنشر ثقافة الدفع الالكترونى ورقمنة عمليات الدفع خاصة  الحكومية وستشكل قيمة مضافة حقيقة لتعظيم بما يتيح للعميل الخدمات الالكترونية الحكومية وتسهيل كبير للعملاء ومزايا افضل وبداية للعديد من اطلاق التطبيقات الجديدة . 

وأكد الرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات  أن  اتفاقيات المصرية للاتصالات مستمرة طوال العام مع شركائها من الشركات العالمية من موفرى البنية التكنولوجية التحتية وخلال الفترة الماضية تم توقيع اتفاقيات في مجال العبور الدولي، والعاصمة الإدارية، بالاضافة الى الاتفاقيات مع مشغلي الخدمات. 

وبالنسبة للمسؤولية المجتمعية للشركة اشار حامد مستمرين فى دعم ونشر الابداع والابتكار  بالجامعات وتطوير اليات التدريس فى الجامعات وكذلك المسؤولية المجتمعية لتطوير الخدمات الصحية، وعلاج ضعاف السمع علاوة على دورنا فى مجال انشاء قاعدة بيانات لبنك  الدم والذى بموجبه حصلنا على جائزة دولية مؤخرا .

الوسوم