تكنولوجياسلايدر

بالتفاصيل والأسعار.. نوكيا تقتحم اسواق المحمول بأجهزة جديدة تتيح خدمات الـ5G والذكاء الاصطناعي

 نوكيا 7.2   ونوكيا 6.2    يرفعان مستوى التحدي في الفئة الوسطى من الهواتف الكلاسيكية 

إضافات جديدة إلى محفظة نوكيا من الهواتف الكلاسيكية تشمل نوكيا 800 تاف   بمظهره العسكري الصلب ونوكيا 2720    

 

كتب – كمال ريان

 

كشفت شركة HMD العالمية، المطورة لأجهزة هواتف نوكيا عن خمس هواتف نوكيا جديدة، إثنان منهما هواتف ذكية، وهما نوكيا 7.2 (NOKIA 7.2) المميز في فئته، والمزود بكاميرا ثلاثية فائقة القوة بقدرة 48 ميجا بيكسل، وعدسات ZEISS، ونوكيا 6.2 (Nokia 6.2) والذي يجمع بين شاشة عرض ذات وضوح مدهش PureDisplay، وكاميرا ثلاثية متطورة مدعومة بخصائص الذكاء الصناعي، كل ذلك في هاتف ذكي واحد سهل الاستخدام.

 

وكشفت الشركة كذلك عن توسعها في فئة الهواتف الكلاسيكية، وذلك في إطار سعيها إلى مواكبة متطلبات شبكات الاتصالات الحديثة، وتطلعات المستهلكين في الأسواق المختلفة. وكشفت عن الهاتف نوكيا 800 تاف (Nokia 800 Tough)، وهو أول هاتف نوكيا فائق المتانة من HMD العالمية، والذي يمثل علامة فارقة وسط هواتف نوكيا فائقة التحمل وذات البطاريات التي تدوم لفترات طويلة، وقائمة الخصائص الأساسية العصرية الأخرى، مثل مساعد جوجل، واتساب، تقنية الاتصال للجيل الرابع 4G، وغيرها الكثير.

 

أما الهاتف نوكيا 2720  (Nokia 2720)القابل للطي فيأتي بمظهر مدمج ومتوافق إلى حد بعيد مع حاسة اللمس، ما يجعله سهل الاستخدام، بفضل خصائص الذكاء الصناعي المشتمل عليها. كل هذه المميزات تجعله هاتفاً مثالياً للمستخدمين الراغبين في امتلاك القدرة على الواصل من دون القلق بشأن المتاعب الرقمية. وأخيراً وليس آخراً، نوكيا 110  (Nokia 110)المتمحور في إمكانياته حول الترفيه بكلفة معقولة للغاية.

وشاركت شركة HMD العالمية رؤيتها المتواصلة حول هواتف نوكيا المستقبلية، والتي تنطلق من إيمانها بضرورة أن تسهم التكنولوجيا والابتكار في تحفيز المستخدمين، -وأن لا يرتبط هذا التحفيز بفئة سعرية بعينها- وقامت الشركة بتحديد قطاعات لاستثماراتها الاستراتيجية في المستقبل. ومن المقرر أن تستهدف تلك الاستثمارات ترسيخ تميز هواتف نوكيا من خلال الابتكار في التصوير والحماية والتصميم والخامات. وإتاحة مميزات وفوائد شبكات الاتصال الحديثة لأكبر عدد من المستخدمين، كما أعلنت HMD العالمية كذلك عن التزامها بتوفير باقة مميزة من الهواتف المتوافقة مع تقنيات الجيل الخامس للاتصالات 5G بأسعار معقولة في 2020.

 

وقال فلوريان سيتشيه، الرئيس التنفيذي لـ HMD العالمية: “نعمل في الوقت الراهن على تمهيد الطريق للجيل الجديد من هوتف نوكيا، كما قمنا بتحديد عدد من القطاعات الاستراتيجية التي نعتزم الاستثمار فيها، بما يتيح لنا توفير تجارب استخدام رائعة لهواتف نوكيا الذكية فائقة الجودة، وللتحديد فنحن نضع نصب أعيننا دعم الابتكار في تقنيات الجيل الخامس للاتصالات، والتصوير والتصميم.

 

وأضاف سيتشيه: “نفخر بما حققناه من خلال تركيزنا على مسألة الحماية وتوفيرها لكل هواتفنا، وهو ما يجعلنا العلامة التجارية الوحيدة في فئتها بقارة أوروبا، التي تمتلك تهتم بهذا القدر بجوانب الثقة، والحماية، وبتوفير تجارب أندرويد حقيقة للمستخدمين.

ومثل هذه الإنجازات المذهلة تضعنا في المقدمة كوننا العلامة التجارية الوحيدة التي تعمل كل أجهزتها على أحدث نسخ أندرويد، وتوفير كافة خصائص أندرويد لكل الهواتف من كافة الفئات السعرية. كما أننا العلامة الوحيدة التي تقوم بتوفير تحديثات حماية شهرية، بما يفي بوعودنل لمستخدمي هواتفنا بالحفاظ على أجهزتهم آمنة”.

 

هاتفان أندرويد ذكيان جديدان يعزز ان مكانة نوكيا في أجهزة الفئة الوسطى

في خطوة تعكس تحديثاً كبيراً في أجهزة الفئة الوسطى، كشفت HMD اليوم عن هاتفين ذكيين من نوكيا، وهما نوكيا 7.2 (NOKIA 7.2) ، ونوكيا 6.2  (Nokia 6.2)، واللذان يوفران تجربة استخدام رائدة في هذه الفئة، سواء في جودة العرض، أو التصوير. فضلاً عن ذلك يمثل الهاتفان نوكيا 7.2  (NOKIA 7.2) ونوكيا 6.2  (Nokia 6.2) قفزة نوعية في حرفية الصناعة واستكشاف الخامات الجديدة، بما سيتيح التصاميم الشمالية Nordic المميزة في الفئة الوسطى من أجهزة الهاتف.

 

من جانبه، قال جوهو سارفيكاس، مدير المنتجات في HMD العالمية: “تميزت محفظتنا من هواتف الفئة الوسطى على الدوان بتخطيها لتوقعات المستخدمين. ويعبر الهاتفان نوكيا 7.2 (NOKIA 7.2)، ونوكيا 6.2 (Nokia 6.2)عن فلسفتنا المتمحورة حول توفير تجارب استخدام فائقة الجودة وبكلفة استثنائية. ويوفر الهاتفان نوكيا 7.2 (NOKIA 7.2)، ونوكيا 6.2 (Nokia 6.2)

بما يشتملان عليه من  خصائص تضم كاميرا ثلاثية بقدرة 48 ميجا بيكسل، مدعومة بعدسات ZEISS في هواتف نوكيا 7.2 (NOKIA 7.2)، وأفضل شاشة عرض PureDisplay في فئتها من الهواتف الذكية، لذلك يمكننا القول أن الهاتفين يقدمان لمستخدمين أفضل تجارب الاستخدام على الإطلاق. ويحظى الهاتفان ببطاريتنا الحصرية القادرة على العمل لمدة يومين، ويظهران بتصميم فريد من نوعه استخدمت فيه خامات عالية التقنية والمواكب لثراء تراثنا. وفضلاً عن ذلك، فالهاتفان نوكيا 7.2 (NOKIA 7.2)، ونوكيا 6.2 (Nokia 6.2) متوافقان وجاهزان لاستخدام بنظام أندرويد 10، وسيوفران تجربة تتطور مع الوقت”.

 

نوكيا 7.2  (NOKIA 7.2) – إعادة تعريف هواتف الفئة الوسطى

يتميز نوكيا 7.2  (NOKIA 7.2) بكاميرا ثلاثية قوية بدقة 48 ميجابكسل مزودة بتقنية Quad Pixel وعدسات  ZEISS. ويستند نوكيا 7.2  (NOKIA 7.2)على تراث هواتف نوكيا في تصدره لتجارب التصوير بالهواتف، بتوفيره تقنيات وخصاص فريدة للتصوير. وللمرة الأولى في عالم الهواتف، يدمج نوكيا 7.2  (NOKIA 7.2) أسلوب DSLR level pro-bokeh في هاتف ذكي، والذي يظهر مشتملاً على عدسات styles ZEISS bokeh، المثالية لالتقاط البورتريهات، وللحصول على صور مدهشة وجودة تصوير استثنائية في أي وت خلال اليوم.

 

وتساعد خاصية bokeh styles عدسات ZEISS لانتاج تأثيرات بصرية فائقة، وتأثير ضبابي حصري، بما يتيح للمستخدمين حرية الإبداع. كما يتيح نوكيا 7.2  (NOKIA 7.2) كذلك للضابا الخلفي والأمامي بمحاكاة الصورة الطبيعية. ويتيح الهاتف كذلك إمكانيات التصوير العالي والمنخفض المتقدم مع وضعية التصوير أثناء الليل، وذلك باستخدام تقنية التصوير المدمج منخفض الإضاءة المتوافق مع الكاميرا الأساسية فائقة الحساسية بدقة 48 ميجا بيكسل. ويعمل نوكيا 7.2  (NOKIA 7.2) على بطارية تدوم ليومين، مستنداً في ذلك على قوة معالجه، وشاشة عرض فائقة الوضوح بشكل مدهش، تظهر دائماً بنمط فائق التباين، مع التصميم الشمالي العابر للزمن، يعيد تعريف توقعات المستخدمين للهواتف الذكية.

 

نوكيا 6.2  (Nokia 6.2)– شاشة عرض خيالية وكاميرا ثلاثية متقدمة

هو أول هاتف من الفئة المجموعة السادسة لدى نوكيا الذي يحظى بكاميرا ثلاثية وتقنية شاشة العرض فائقة الوضوح PureDisplay. ويتيح الهاتف للمستخدمين تجربة مشاهدة رائعة، وقدرات تصوير متقدمة في هاتف سهل الاستخدام. ويظهر الهاتف بتقنية العرض فائقة التباين HDR طوال الوقت، وهي خاصية جديدة تضاف إلى الهواتف الذكية، ويشتمل على خاصية العرض فائق الوضوح PureDisplay المدعومة بمعالج مخصص للمشاهدة ينتج أكثر من مليار لون، مع حزمة من خصائص الذكاء الصناعي وقوة الكاميرا الثلاثية الكزودة بحساسات. ويتيح الهاتف نوكيا 6.2 (Nokia 6.2) للمستخدمين التقاط صور مفصلة، ولقطات bokeh ولقطات شاملة مفصلة مدهشة. وبفضل بطاريته الحصرية التي تعمل ليومين، سيتاح للمستخدمين إمكانية القيام بما يحبون من دون القلق بشأن قدرة البطارية على المواصلة. ويعكس نوكيا 6.2 (Nokia 6.2) تراث الشمال، بما يجمع بينه من الصناعة الراقية العابرة للزمن، والخامات المبتكرة بما يتج مظهراً خلاباً سلساً.

 

التوسع في فئة الهواتف الكلاسيكية لمواكبة متطلبات المستخدمين

 

قال جوهو سارفيكاس، كبير مسؤولي المنتجات في HMD العالمية: “باعتبارنا رواد في فئة الهواتف الكلاسيكية، نواصل إدخال الابتكارات على هواتفنا من ناحية التصميم والأداء لضمان مواكبة احتياجات المستخدمين. وتسهم هواتفنا الكلاسيكية الجديدة في توسيع قاعد محفظتنا للوصول إلى مستخدمين جدد، ومنحهم القدرة على الاستفادة من أحدث الخصائص وإمكانيات شبكات الاتصال بطريقة موثوقة وسلسة. واليوم، نفخر بتقديم أمتن هواتف نوكيا على الإطلاق نوكيا 800 تاف (Nokia 800 Tough). ويُعد الهاتف مثالياً لهواة المغامرات في الهواء الطلق، ولمواقع العمل. أما الهاتف نوكيا 2720 القابل للطي (Nokia 2720 Flip) ، فيزيد من أعضاء عائلتنا الأصلية من الهواتف، وهو هاتف متوازن بمثالية ويلبي الرغبة في الحد من المتاعب الرقمية، مع سهولة الاستخدام. من جانبه، يوفر الهاتف نوكيا 110    (Nokia 110)  لمستخدمينا قدرات فائقة على التواصل لمرة الأولى في فئة الهواتف الكلاسيكية، والهاتف مدعوم بخيارات الترفيه الماحة ظال الوقت”.

 

نوكيا 800 تاف (Nokia 800 Tough)– ترسيخ مستوى جديد من المتانة وعمر البطارية

 

بانضمامه إلى محفظة الهواتف الكلاسيكية الرائدة في الأسواق، يمثل الهاتف نوكيا 800 تاف (Nokia 800 Tough) أول هاتف معزز المتانة من HMD العالمية، ويقدم مستوى جديداً من التحمل للمستخدمن في أنحاء العالم. والهاتف نوكيا 800 (Nokia 800 Tough) ليس منيعاً فقط ضد الغبار والماء، لكنه محمي كذلك ضد الصدمات، وتم تصميمه لتحمل درحات حرارة قصوى، ليكون بذلك الرفيق المثالي للعاملين في المواقع الخارجية، أو هواة المغامرات والرحلات. ويشتمل الهاتف كذلك على أحدث الخصائص التي يتوقعها المستخدمون من هاتف عصري، مثل مساعد جوجل ، والتطبيقات الشهيرة مثل واتساب وفيسبوك، وإتصالات الجيل الرابع 4G، وغيرها الكثير. ومن خلال نوكيا 800 تاف (Nokia 800 Tough)، تعزز HMD العالمية من تواجدها بما يتيح لها الوصول إلى فئات جديدة من المستخدمين بين الشركات والمؤسسات، والتي تتطلب أعمالها الأجهزة القادرة على التحمل، وكذلك بين المستخدمين الأفراد الراغبين في الحصول على أجهزة يمكن الاعتماد عليها خلال النشاطات الخارجية.

 

نوكيا 2720 (Nokia 2720) – بتصور متجدد وبدعم 4G

 

يظهر الهاتف نوكيا 2720 (Nokia 2720)الكلاسيكي القابل للطي بتصور متجدد للمتسخدمين العصريين، مدمج و ومتوافق مع حاسة اللمس، وباستخدام فائق الشهولة بفضل خصائص الذكاء الصناعي. ويحظى الهاتف بتصميم قابل للطي، جامعاً فيه بين البساطة والموثوقية في جهاز متين. ويشتمل الهاتف العصري على تطبيفات واتساب وفيسبوك ليجعل المستخدمين متصلين على الدوام. ومع خاصية مساعد جوجل التي يمكن تفعيلها بضغطة زر، يمكن للهاتف القيام بالكثير من الوظائف عبر الأوامر الصوتية. وللحالات الطارئة، يشتمل الهاتف على زر للطوارئ مع قائمة معلومات الطوارئ ICE – ويعد الهاتف المثالي الذي يمكن إهداؤه لمن تحب. ولا يعتبر نوكيا 2720 (Nokia 2720) القابل للطي فقط الرفيق المثالي الخالي من المتاعب الرقمية، بل أيضاً الهاتف الأفضل الذي تود أن يكون بحوزة من تحب لإبقائهم على تواصل معك طوال الوقت.

 

نوكيا 110 – الترفيه بمتناول يدك

إضافة جديدة تماما لمجموعتنا من الهواتف الكلاسيكية، ويشتمل الهاتف نوكيا 110 على كل ما تحتاجه من خصائص لتحصل على التسلية التي تحتاجها طوال الوقت، مثل مشغل الموسيقى إم بي 3، والكاميرا المدمجة، راديو بموجة إف إم. كما يضم الهاتف نوكيا 110 كذلك ألعابك الإلكترونية المفضلة مثل لعبة سنيك الشهيرة، ويحظى ببطارية تتيح لك التحدث منذ الشروق وحتى الغروب بشحنة واحدة. ويستند الهاتف نوكيا 110 على التراث الناجح للهاتف نوكيا 105، مع إضافة الكاميرا والموسيقى والألعاب لتوفير الترفيه مقابل ذات السعر تقريباً.

 

سماعات ترو نوكيا باور اللاسلكية  True Wireless Nokia Power Earbuds

 

مستندة على نجاح سماعات نوكيا باور اللاسلكية الحائزة على الجوائز، تقدم HMD العالمية سماعات نوكيا باور اللاسلكية الأصلية True Wireless Nokia Power Earbuds، أحدث أفراد عائلة السماعات اللاسلكية. وقد تم تصميم السماعات الجديدة لتدوم لوقت أطول عند توصيلها مع حافظة الشحن المحمولة، والتي يمكن شحنها لأكثر من 30 مرة للتشغيل مدة تصل إلى 150 ساعة.

 

وتوفر سماعات ترو نوكيا باور اللاسلكية True Wireless Nokia Power Earbudsصوت عال الجودة، وذلك بفضل محركات الجرافين قياس 6 مم المدمجة فيها، كما أنها مقامة للماء لمدة تصل إلى 30 دقيقة على عمق متر واحد، وتأتي السماعات بتقييم IPX7.

 

ويمكن مزاوجة السماعات اللاسلكية مع هاتف نوكيا لذكي بسهولة كبيرة، بفضل تقنية توصيل البلوتوث5.0  التوافقية. وتأتي السماعات مدعومة بمساعد جوجل الذي يمكن تفعيله بضغطة واحدة، ويعمل عبر الأوامر الصوتية، ما يجعل منها الرفيق اليومي المثالي متعدد الاستخدامات.

 

التوفر والأسعار:

  • يتوفر الجهاز نوكيا 7.2 (NOKIA 7.2) بألوان الأخضر ، والفحمي والثلجي، بذاكرة سعة 4 جيجابايت/ 64 جيجابايت، و6 جيجابايت/ 64 جيجابايت، وبسعر 299/ 349 يورو بالترتيب, ويتوفر بالأسواق بنهاية شهر سبتمبر.

 

  • يتوفر الجهاز نوكيا 6.2 (Nokia 6.2) بألوان الأسود السيراميكي والثلجي، وبذاكرة سعة 3 جيجابايت/32 جيجابايت، و4 جيجابايت/64 جيجابايت، وبسعر 199/ 249 يورو بالترتيب, ويتوفر بالأسواق في أكتوبر.

 

  • يتوفر الجهاز نوكيا 800 تاف (Nokia 800 Tough)بألوان الأسود المعدني والأصفر الصحراوي، ويتوفر بالأسواق في أكتوبر بسعر 109 يورو.

 

  • يتوفر الجهاز نوكيا 2720 (Nokia 2720)القابل للطي بألوان الأزرق البحري، والأسود والوردي، ويتوفر بالأسواق في سبتمبر بسعر 89 يورو.

 

  • يتوفر الجهاز نوكيا 110 (Nokia 110) بألوان الأزرق البحري، والأسود والوردي، ويتوفر بالأسواق منتصف سبتمبر بسعر 20 يورو للتجزئة عالمياً.

 

  • تتوفر سماعات ترو نوكيا باور اللاسلكية True Wireless Nokia Power Earbudsبألوان الأسود الفحمي والرمادي الفاتح، وتتوفر بالأسواق ابتداءً من أكتوبر بسعر 79 يورو يورو للتجزئة.

  

الوسوم