اخبارسلايدر

مصر في المرتبة 12 على مستوي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

في نقرير ممارسة الاعمال

كتب كمال ريان

اكد تقرير سهولة أداء ممارسة الأعمال لعام ٢٠١٩  أن مصر قفزت 8 مراكز لتصل للمرتبة 120 من بين 190 اقتصاداً وهو أعلى ترتيب تصل له مصر منذ 2013

وجاءت مصر في المرتبة 12 على مستوي إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من بين 19 دولة تناولها التقرير وبذلك تقدمت مصر مرتبة عن العام الماضى، حيث حصلت على المرتبة 13 في تقرير عام 2018.

تم الاعلان عن ذلك خلال استقبال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بعثة البنك الدولى المعنية بتقييم أداء الأعمال فى مصر، وخاصة مؤشر التجارة عبر الحدود، وذلك فى ضوء إصدار البنك تقريرا سنويا حول “سهولة أداء ممارسة أنشطة الأعمال». وحضر الاجتماع وزراء الاستثمار والتعاون الدولى، والتجارة والصناعة، والنقل، ونائبا وزير المالية.

وخلال الاجتماع رحب رئيس الوزراء بالوفد فى مستهل فترة تقييمهم التى تمتد على مدار أسبوع، مستعرضاً الجهود التى قامت بها الحكومة على مدار الفترة الماضية لتحسين وضع المؤشرات التى تحتاج إلى مزيد من الإجراءات، وهما مؤشرا التجارة عبر الحدود، وإنفاذ العقود.
كما طلب رئيس الوزراء من وفد البنك موافاته بنتائج التقييم فى ختام زيارتهم الحالية للقاهرة، بما فى ذلك منظومة الشباك الواحد، والخدمات والتيسيرات التي تُقدمها مراكز خدمات المستثمرين، فى ضوء ما أبداه الوفد من إشادة بها.
تجدر الإشارة إلى أن تقرير سهولة أداء ممارسة الأعمال لعام ٢٠١٩ قد أشار إلى أن مصر قفزت 8 مراكز لتصل للمرتبة 120 من بين 190 اقتصاداً وهو أعلى ترتيب تصل له مصر منذ 2013، فيما جاءت مصر في المرتبة 12 على مستوي إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من بين 19 دولة تناولها التقرير وبذلك تقدمت مصر مرتبة عن العام الماضى، حيث حصلت على المرتبة 13 في تقرير عام 2018

كما أوضح التقرير أنه من بين 10 ركائز حدث تقدم جماعي ملحوظ في 8 ركائز وهي (بدء النشاط التجاري، واستخراج تراخيص البناء، والحصول على الكهرباء، وتسجيل الملكية، والحصول على الائتمان، وحماية المستثمرين أصحاب الأقلية في الأسهم، ودفع الضرائب، وتسوية حالات الإعسار) بينما حدث ثبات في ركيزتين فقط وهما (التجارة عبر الحدود، وإنفاذ العقود).

____

الوسوم