تكنولوجياسلايدر

وزير الاتصالات : مبادرات  للتدريب  وتوفير الكوادر البشرية في مجال التكنولوجيا الرقمية

 كتب – كمال ريان 

 

قال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، سوف يسهم بفاعلية في نمو الناتج المحلي الإجمالي خلال الأعوام القليلة المقبلة، مشيرا إلى أن القطاع سجل أعلى معدل نمو بين قطاعات الدولة حيث نما بنحو 16 % خلال الربع الأول من العام المالي 2018 – 2019.

 

وأوضح وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خلال اللقاء الذي نظمته غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة ، أن صادرات قطاع تكنولوجيا المعلومات بلغ 3.2 مليار دولار عام 2018، متوقعا زيادتها بشكل ملحوظ خلال الفترة المقبلة نتيجة ارتفاع معدل القيمة المضافة في خدمات الاتصالات والتي تفوق مثيلاتها بالقطاعات الأخرى.

 

وأضاف أن معدل التوظيف بقطاع تكنولوجيا المعلومات شهد أيضا زيادة ملحوظة، لافتا إلى أن مصر تسعى إلى جذب المزيد من الاستثمارات الخاصة بقطاع تكنولوجيا المعلومات للتوسع في إنشاء مراكز التميز التكنولوجي وتعزيز مساهمة ذلك القطاع في النمو الاقتصادي والصادرات.

 

وأشار إلى أن استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تركز على تطوير العامل البشري وتنويع الخدمات وزيادة الصادرات، وتعزيز عملية التحول الرقمي، وما يسمى الاقتصاد الرقمي، وبناء القدرات البشرية، وتشجيع الابتكار وتنمية المهارات، وتقوية البنية التحية في مجال الاتصالات، وتوفير الحوافز للمستثمرين لتشجيعهم على ضخ المزيد من الاستثمارات في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

 

وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن مبادرات الوزارة في مجال التكنولوجيا الرقمية تستهدف تدريب الأشخاص سواء قبل أو بعد التخرج من الجامعة لتوفير الكوادر البشرية في ذلك المجال، فضلا عن إنشاء مجمعات الخدمات الحكومية ومراكز الاتصال والمنصات والبوابات الإليكترونية، لافتا إلى مبادرة “وظيفتك” التي تستهدف توفير فرص عمل للمتدربين بعد انتهاء برامج التدريب من خلال التعاون مع بنك ناصر.

 

وأكد أن الوزارة تسعى إلى إلحاق أكبر عدد من الأجيال الجديدة في برامج التدريب لتطوير مهاراتهم الرقمية وتعزيز التدريب من خلال المنصات الرقمية، مشيرا إلى أن الوزارة أطلقت منصات رقمية من أجل تعزيز المعرفة الرقمية، ومهارات الأجيال الجديدة، وتوفير المحاضرات باللغة العربية للمتدربين.

الوسوم