تكنولوجياسلايدر

بالصور .. ننشر تفاصيل زيارة وزير الاتصالات لدمياط

  

 

اطلاق مركزي  تدريب لصناعة الاثاث والتسويق الرقمي باستخدام تكنولوجيا المعلومات

 

تخريج 100 شاب من معهد  تكنولوجيا المعلومات  .. و افتتاح مركز الخدمات البريدية بمدينة دمياط الجديدة

  

بروتوكول لميكنة الأعمال  بمحافظة دمياط والوحدات المحلية وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين

 

تقديم  خدمات التشخيص والعلاج عن بُعد باستخدام تكنولوجيا المعلومات

 

كتب – كمال ريان

 

 

قام اليوم الدكتورعمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتورة  منال عوض محافظ دمياط يرافقهما الدكتورة  هبة صالح رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات بتفقد مركز تدريب علوم الحاسب بديوان عام المحافظة

 

وعقد الوزير  لقاءا مفتوحا  مع متدربي وخريجي برنامج “تعزيز المواطنة وتنمية المجتمع الرقمي” لشباب الخريجين بدمياط الذى ينفذه معهد تكنولوجيا المعلومات ITI التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بهدف تنمية الكوادر البشرية المحترفة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 

 جاء ذلك خلال زيارة الوزير لمحافظة دمياط لافتتاح وتفقد عدد من مشروعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد.

 

ويتم تنفيذ برنامج “تعزيز المواطنة وتنمية المجتمع الرقمي” بالمحافظة بالشراكة مع الأكاديمية (كلية الفنون التطبيقية بدمياط) وكذلك الصناعة ممثلة في مصانع الأثاث، وممثلين من القطاع الخاص للمشاركة في فعاليات التدريب وورش العمل المختلفة؛ وذلك بهدف تدريبهم وتأهيلهم لميكنة تصميم وصناعة الأثاث ليصبحوا نواة لتطوير هذه الصناعة بمدينة الأثاث الجاري العمل بها، ومشاركتهم في دعم انشاء المركز التكنولوجي بالمدينة بشكل علمي، ومواكبة المشروعات القومية طبقا للهوية الخاصة بمحافظة دمياط.

 

و أكد الدكتور عمرو طلعت على اهتمام الدولة بالارتقاء بالكوادر البشرية المبدعة والموهوبة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك بالشراكة مع كافة الأجهزة والجهات والمحافظات في الدولة، وتقديم الخدمات التدريبية المتخصصة لشباب الخريجين بالمحافظات بما يخدم ويواكب المشاريع القومية وفى ضوء ما يرتكز عليه السوق المحلى وطبقا للهوية الخاصة بالمحافظة وكذلك بما يخدم الغرض الرئيسي وهو خلق فرص عمل للشباب داخل هذا القطاع الواعد، والتشجيع على إنشاء مشروعات صغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر.

 

وأعلن الدكتور عمرو طلعت عن اطلاق مركزين للتدريب بمحافظة دمياط لإتاحة برامج تدريبية تقدم الرخص التكنولوجية لأحدث التطبيقات والنظم في تصميم صناعة الأثاث وفقا للتكنولوجيا الثنائية والثلاثية الأبعاد، والتسويق الرقمي. وهو الامر الذي يقترن  بدور البريد المصري عبر منصة التجارة الإلكترونية التي تم اطلاقها منذ اسابيع والتي ستوفر منظومة متكاملة ترتكز عليها صناعات مختلفة تجمع التصميم الرقمي والتسويق الرقمي فضلا عن تحصيل المدفوعات في حساب التاجر في البريد.

 

 وشهد الدكتور عمرو طلعت تخريج 100 شاب من الملتحقين بمعهد  تكنولوجيا المعلومات بالمحافظة، كما قام بتفقد بعض منتجات الشركات الصغيرة التي تم تصميمها وفقا للتكنولوجيات الثنائية والثلاثية الأبعاد.

 

من جانبها استعرضت الدكتورة/ هبه صالح مراحل برنامج تعزيز المواطنة وتنمية المجتمع الرقمي لشباب الخريجين، وأشارت إلى أنه يأتي ضمن البرامج الجديدة المستحدثة والتي تقدم لشباب الخريجين بالمحافظة في مجال ميكنة تصميم وصناعة الأثاث الذكي ولأول مرة يقدم في مجال التسويق الإلكتروني، مضيفة أنه يتم تنفيذ البرنامج على شكل معسكرات مكثفة لمدة 3 أشهر تم تصميمها في ضوء ما تتميز به محافظة دمياط وهي صناعات الأثاث المختلفة.

 

و قام الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتورة/ منال عوض محافظ دمياط بزيارة تفقدية لمدينة دمياط للأثاث بشطا، والتعرف عن قرب على المراحل التي تم الانتهاء منها وكذلك المراحل الجاري تنفيذها للانتهاء من هذا المشروع الذي يحظى بكل الدعم من الدولة.

 

جدير بالذكر أن محافظة دمياط تقوم بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ممثلة في معهد تكنولوجيا المعلومات بالإعداد لتنفيذ خدمات تدريبية متميزة في مجال الحاسب الآلي موجه لشباب الخريجين بالمحافظة ولديها معامل حديثة مجهزة للتدريب على أحدث برامج التكنولوجيا، وتشارك المحافظة بالإعلان عن الدورات التدريبية وتهيئة المرشحين لاجتياز اختبارات القبول.​

وافتتح وزير الاتصالات ومحافظ دمياط برافقهما  عصام الصغير رئيس الهيئة القومية للبريد مركز الخدمات البريدية بمدينة دمياط الجديدة، الذي يقوم بتقديم الخدمات البريدية والمالية والمجتمعية المتكاملة للمواطنين على مدار اليوم، ويخدم أكثر من ٦٠ الف نسمة من أهالي محافظة دمياط. 

 

يأتي افتتاح هذا المركز في اطار تنفيذ الخطة الاستراتيجية الشاملة التي ينفذها البريد المصري لتقديم الخدمات  للمواطنين بشكل لائق وميسر. 

 

الجدير بالذكر أن عدد مكاتب البريد بمحافظة دمياط يبلغ 56 تقوم بتقديم: خدمات التوفير والحسابات الجارية ذات العائد اليومي، وتحويل الاموال، وصرف المعاشات، والطرود، والخطابات العادية والمسجلة والسريعة

 

كما تقدم الخدمات الجديدة التي تم استحداثها بمراكز الخدمات البريدية المتكاملة التي أصبحت واجهة المواطن للحصول على الخدمات الحكومة الالكترونية المختلفة، وذلك بعد تطويرها وتزويدها بأحدث الانظمة والحلول المتطورة حيث يستطيع المواطن من خلالها  سداد مخالفات المرور، واستخراج شهادات الميلاد، والقيد العائلى، وشهادات الزواج والطلاق والوفاة، وتجديد بطاقات الرقم القومي، وسداد فواتير الكهرباء والمياه والغاز

 

 كما يستطيع المواطن من خلالها الاستفادة من خدمة التصديق القنصلي على المحررات مثل الشهادات الدراسية والوثائق وشهادات الاحوال المدنية والتوكيلات والمستندات التجارية وشهادات الخبرة وعقود العمل.

 

كما قام الوزير و المحافظ بتفقد سير العمل بسنترال دمياط 2 للوقوف على أحدث التقنيات التي يتم استخدامها بالسنترال والقدرة الاستيعابية له من الخطوط الارضية والشبكات ، كذلك تفقد الوزير المحافظ مركز خدمة العملاء الملحق بالسنترال بعد نمذجته وتطويره وتعرفا على الخدمات التي يقدمها المركز للجمهور مثل: بيع الخواص التليفونية الإضافية للتليفونات الارضية والاستعلام عن فواتير الاتصالات والانترنت وتحصيلها. 

 

جدير بالذكر أن عدد السنترالات بمحافظة دمياط يبلغ 27 سنترال، و 336 كابينةMSAN  بسعة اجمالية تبلغ 40 الف و6000 خط، الشغال منها يصل الى 290586 خط، حيث تصل الكثافة التليفونية بالنسبة للأسرة في محافظة دمياط الى 60%، وبالنسبة للفرد 23%.​

واستعرض الوزير عدد من المحاور الرئيسية لاستراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وعلى رأسها مبادرتي الوزارة التحول الرقمي والشمول المالي بمفهومهما الشامل بالتعاون مع كافة مؤسسات الدولة وتوفير كافة الخدمات الحكومية للمواطنين الكترونياً خلال العام الجاري والقادم لتوفير الوقت والجهد والقضاء على البيروقراطية والفساد الإداري.

 

وأكد الدكتور عمرو طلعت خلال اللقاء على أهمية تضافر الجهود والتعاون بين أجهزة ومؤسسات الدولة لتحقيق التحول الرقمي في كافة القطاعات من أجل تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين؛ مستعرضاً الجهود التي تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع قطاعات الدولة المختلفة لتمكين المجتمع من التحول الرقمي من خلال توفير بنية تحتية فعالة ومؤمنة للاتصالات في كافة أرجاء الوطن، وإعداد البيئة التشريعية الداعمة لهذا التحول، وتوفير قنوات مختلفة لتلقي الخدمات الحكومية الرقمية وفقاً للتنوع الثقافي واختلاف أنماط استخدام المواطنين للتكنولوجيا.

 

و شهد الوزير و المحافظ مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومحافظة دمياط لدعم وتطوير خدمات التشخيص والعلاج عن بُعد باستخدام ادوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتأهيل وبناء قدرات الشباب لخدمة سكان المحافظة، حيث تشمل الاتفاقية دعم المحافظة بـ 6 وحدات للتشخيص والعلاج عن بُعد و5 مراكز مجتمعية متكاملة دامجة

 

 ويتم من خلال هذا البروتوكول دعم الوحدات الصحية في المناطق النائية بمحافظة دمياط بأجهزة العلاج عن بًعد وربطها بالمستشفيات الجامعية والمركزية المتخصصة، ويتيح نظام العلاج عن بٌعد تلقي المواطن للخدمة العلاجية علي أيدي كبار الأساتذة والأطباء في مختلف التخصصات الطبية دون تحمل مشقة وعبء الانتقال.

 

كما قام الوزير و المحافظ يرافقهما الدكتورة  عبير شقوير بزيارة تفقدية لمدرسة النور للمكفوفين بشطا والتي دعمتها الوزارة بعدد من التطبيقات التكنولوجية المتقدمة التي طورت خصيصاً لتيسير العملية التعليمية للطلاب من ذوي الاعاقة لرفع قدراتهم الإدراكية، بالإضافة إلى أجهزة الحاسب الآلي، والطابعات، وأجهزة العرض الضوئي، كما تم تدريب عدد من المعلمين والطلاب على استخدام التكنولوجيا المساعدة.

كما شهد الدكتور عمرو طلعت توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التخطيط والاصلاح الإداري من جهة ومحافظة دمياط من جهة أخرى، بشأن ميكنة وتطوير الأعمال بديوان عام المحافظة والوحدات المحلية التابعة لها

 

ويتضمن البروتوكول تفعيل الحلول التكنولوجية للشركات الوطنية الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، وذلك بهدف تنمية قدرات هذه الشركات لتطوير منتجات وحلول تكنولوجية مبتكرة ذات قيمة مضافة، وتمكينها من الحصول على سابقة أعمال حكومية تدعم موقفها التنافسي سواء في السوق المحلي أو الأجنبي.

تبلغ مدة العمل بالبروتوكول 3 سنوات وتحتوى مشروعاته على عدد من التطبيقات التكنولوجية الأساسية التي تتضمن نظام متكامل لإدارة الموارد المؤسسية ERP يشمل مجموعة من الأنظمة الفرعية لإدارة المخازن والمشتريات وشئون العاملين والاستحقاقات، وذلك بالتكامل مع الأنظمة المتوافرة فعلياً، وميكنة إدارة أملاك الدولة باستخدام نظم المعلومات الجغرافية، ونظم لإدارة فرق العمل الخارجية، بالإضافة إلي تطبيقات الهاتف المحمول الخاصة ببعض الخدمات المميزة المقدمة للمواطنين، وأنظمة لإدارة وتطوير الأعمال ذات الطبيعة الخاصة بكل محافظة باستخدام أحدث التقنيات، وتطبيق معايير الجودة الأساسية داخل مراكز خدمات المواطنين والتي تتعامل بشكل مباشر مع الجمهور.

 

 

الوسوم