تكنولوجياشركات

شركات وصناديق استثمار تعلن ضخ استثمارات في مجال ريادة الأعمال والشركات الناشئة بالمحافظات  

اعلنت  شركات وصناديق استثمار عن ضخ استثمارات في مجال ريادة الأعمال والشركات الناشئة بالمحافظات  خلال العام المقبل .

واعلن  صندوق Modus عن ضخ استثمارات في  في 10 شركات مصرية تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات  خلال  العام المقبل باستثمارات قد تصل  إلى  250 ألف دولار للشركة .

 

ومن جانبها وقعت منظمة اتصال  عددا من بروتوكولات التعاون والشراكة الاستراتيجية مع منظمات المجتمع المدني الإقليمية (اتصال أسيوط، وإسيتا بالإسكندرية، ودلتا والخاصة بمحافظات الدلتا)، بحسب بيان للمنظمة اليوم الخميس.

 

وقالت المنظمة إن هذه الاتفاقات تهدف إلى دعم الشركات الأعضاء في هذه المحافظات، وتعزيز الأنشطة والخدمات المشتركة بما ينعكس على نمو الشركات العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات المصرية المتواجدة في المحافظات.

 

ورحب حازم الطحاوي، رئيس مجلس إدارة “اتصال” بتمديد هذا التعاون المشترك، مشيرا إلى أنه في إطار الشراكة الاستراتيجية مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” والدعم المقدم من جانبها يستلزم أن يصل هذا الدعم إلى منظمات المجتمع المدني الإقليمية بالمحافظات المصرية.

 

وقال إن ذلك الأمر يهدف إلى تفعيل أطر التعاون المشترك، ودعم الشركات الأعضاء بهذه المنظمات الإقليمية تحت عنوان “نحو اتحاد بين المنظمات الأربع بقيادة اتصال صاحبة الخبرة الأكبر” بما يحقق أهداف هذه المنظمات، بالاضافة إلى خدمة أهداف “إيتيدا” ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لزيادة التواجد بالأقاليم.

 

وأضاف الطحاوي أن هذا التواجد يخلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة، فضلا عن زيادة عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة ومراكز الابتكار بالمحافظات.

 

وذكر عاصم وهبي الأمين العام لمنظمة اتصال ومسؤول ملف الجمعيات الإقليمية، إن هناك تجارب ناجحة بالمحافظات وخاصة المنصورة والتي شهدت تواجد شركات تقوم بتصدير خدماتها لمنطقة الخليج وهو ما يؤكد على وجود الأساسيات التي تساعد في مساعدة الشركات بكافة المحافظات، ومواجهة ظاهرة هجرة العقول إلى دول أوروبا وعلى رأسها ألمانيا.

 

وأكد ناصر إبراهيم، رئيس مجلس إدارة جمعية “اتصال أسيوط”، أهمية الشراكة والتعاون الاستراتيجي مع منظمة اتصال، والتي تساهم في تقديم كافة الدعم للشركات الناشئة في صعيد مصر، وتقديم الخدمات التدريبية لهذه الشركات بدعم يصل إلى 90% من تكلفة هذا التدريب.

 

وقال فيصل الملاح، رئيس جمعية دلتا: “تساعدنا هذه الاتفاقية الاستراتيجية على تطوير الخدمات المقدمة لكافة الشركات المتواجدة في منطقة الدلتا، وتقديم خدمة أفضل لأعضائنا للارتقاء بمستوى المنتجات والحلول المصرية مما يسمح لتلك الشركات بفتح أسواق جديدة، ونمو الصناعة بشكل عام، والمساهمة في زيادة وتنمية الناتج القومي”.

 

وأضاف الملاح أن منطقة الدلتا تضم مواهب جيدة جدا وهو ما يدفعها إلى الهجرة، ومن ثم تساعد هذه الاتفاقية على توفير البيئة المناسبة للاحتفاظ بهؤلاء المطورين، وتعظيم الاستفادة منها مما يسمح بوجود مناطق تكنولوجية في كافة المحافظات وعدم تركيزها فقط على القاهرة.

 

وقال محمد هنو رئيس جمعية “اسيتا – الإسكندرية للبرمجيات وتكنولوجيا المعلومات”، إن تمديد اتفاقية التعاون المشترك مع جمعية اتصال يتيح للجمعية مجموعة من الموارد التي تستطيع من خلالها تنظيم العديد من الأنشطة الموجهة لتنمية شركات تكنولوجيا المعلومات المتواجدة في الإسكندرية.

 

وأضاف هنو أن هذه الشركات تحتاج كل الدعم لنموها ومواكبة السوق العالمي وتصدير منتجاتها مما ينعكس على الاقتصاد المصري

الوسوم