اتصالاتسلايدر

الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات يفتح قلبه للرسالة : عودة رئيس البريد ليس له علاقة بأي امور شخصية .. والكفاءة هي المعيار الوحيد

بيت خبره عالمي لتقييم المناطق التكنولوجية .. وانشاء مناطق جديدة مرهون بالجدوي الاقتصادية

ندرس اختيار قيادات للجهات التابعة للوزارة  وليس قائمين بالأعمال   .. واختيار رئيس جهاز الاتصالات يحتاج الي وقت 

اجري الحوار :  كمال ريان 

اكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات انه سيتم الاتفاق مع  “بيت خبرة عالمى” لتقييم  المناطق التكنولوجية.

واشار  الوزير في حوار مع الرسالة نيوز الي ان بيت الخبرة سيتولي  تقييم المناطق الحالية  التي تم انشاؤها  بهدف تحقيق اقصي استفادة ممكنة من الاستثمارات  التي تم توجيهها لهذه المناطق لتعظيم العائد منها  والترويج لها وجذب استثمارات جديدة   .

كانت وزارة الاتصالات قد انشأت ٤ مناطق  تكنولوجية في برج العرب واسيوط والسادات  وبني سويف ، وذلك ضمن خطة كانت الوزارة قد اعلنت عنها  خلال فترة الوزير السابق المهندس ياسر القاضي لانشاء مناطق تكنولوجية في مختلف المحافظات .

وحول امكانية انشاء مناطق تكنولوجية جديدة خلال الفترة المقبلة اكد الدكتور عمرو طلعت ان الامر يرتبط بتحقق الجدوي الاقتصادية  لهذه المناطق وفقا للدراسات التي ستتم من خلال بيت الخبرة العالمي 

واشار الوزير الي انه قد يتم انشاء المناطق التكنولوجية بالمفهوم الحالي او بأسلوب جديد والمهم هو تحقيق الهدف وجذب الاستثمار وتوفير فرص العمل والابداع والابتكار امام شباب  المحافظات  ، كما اشار  الي انه من الوارد فتح المجال لمشاركة القطاع الخاص في ملكية هذه المناطق اسوة بما تم من قبل في القرية الذكية ، مشيرا الي ان كل ذلك ستحدده الدراسات التي سيتم اجراؤها 

وحول وجود قائم بعمل الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم الاتصالات  منذ سنوات   اوضح وزير الاتصالات  انه لن يتم الاعتماد علي قيادات مؤقتة او قائمين بالاعمال لقيادة الجهات التابعة للوزارة  ، مؤكدا انه سيتم اختيار قيادة  لجهاز تنظيم  الاتصالات  والمناصب الشاغرة لكن بعد دراسة جيدة لكافة البدائل وافضل الكفاءات ، و الاختيار ليس سهلا حيث ان اختيار افضل القيادات يحتاج الي وقت وقد يقع الاختيار علي قيادة حالية والمهم هو الكفاءة والقدرة علي الاداء والانجاز   .

وحول عودة المهندس عصام الصغير  لموقعه كرئيس لهيئة البريدوما اذا كان ذلك  يمثل ردا  للاعتبار بعد ٣ اشهر من استبعاده من جانب الوزير السابق   ، اكد الدكتور عمرو طلعت ان هذا القرار  ليس له علاقة بأي امور شخصية ، فاختيار اي قيادة لا يتم ابدا وفقا لمعايير شخصية ، بل ان المعيار هو العمل والكفاءة والانجاز 

واكد  وزير  الاتصالات  انه وجه حهاز تنظيم  الاتصالات  للاتفاق مع  شركة  عالمية  لقياس  جودة خدمات المحمول  ، مشيرا    الي ان جهاز  تنظيم  الاتصالات  سيطرح مناقصة عالمية  لإختيار  شركة لهذا الشان 

واوضح  ان جهاز تنظيم الاتصالات لم يعد قادرا علي القيام بهذا الدور بنفسه  نظرا لتطور التكنولوجيا وضرورة وجود اجهزة حديثة لقياس جودة الخدمات ، مشيرا الي ان دور الشركة العالمية سيكون مؤقتا لحين توافر التكنولوجيا اللازمة لذلك 

واوضح  ان القياسات  سيتم  إعلانها  علي موقع  جهاز  تنظيم الاتصالات  لتكون  متاحة  أمام  المواطنين  بما يمكنهم  من اختيار  الشركة المناسبة  للمحمول التي تحقق  لهم جودة  الخدمة  المطلوبة 

وأكد الدكتور عمرو طلعت على   الدور القوي الذي يلعبه قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحقيق التحول إلى المجتمع الرقمي، وتنمية الاقتصاد القومي.  مؤكدا ان تنمية القطاع  من اولويات العمل خلال المرحلة المقبلة التي يأتي على رأسها    على زيادة الاستثمارات، وجذب الشركات العالمية، وتشجيع الشركات الصغيرة العاملة بالقطاع، بالإضافة إلى زيادة  الصادرات الرقمية.

وشدد   الوزير على أهمية التعاون والتنسيق مع كافة قطاعات الدولة بما يضمن تمكين الوزارات ومؤسسات الدولة من تحقيق أهدافها في التطوير التكنولوجي، وتوفير بنية رقمية قوية، فضلاً عن عقد شراكات مع القطاع الخاص لتنفيذ عمليات الميكنة؛ وذلك في إطار خطة الدولة للتحول إلى المجتمع الرقمي، وتعزيز الشمول المالي، كما شهد الاجتماع استعراض أهم مشروعات التعاون مع الوزارات ومن أبرزها مشروع ميكنة منظومة التأمين الصحي بالتعاون مع وزارة الصحة.

وأضاف   الوزير أن تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين يأتي على رأس أولويات الدولة، كما أكد   خلال الاجتماع على ضرورة العمل على تشجيع الابداع التكنولوجي، وريادة الأعمال لدى الشباب الذي يمثل أحد أهم الدعائم الرئيسية التي يرتكز عليها القطاع وذلك من خلال توجيه العناية بالتنمية البشرية، وتكثيف التدريب عبر إتاحة برامج تدريبية متخصصة في مجالات تقنية محددة في ربوع الوطن والتشجيع على مجالات البحوث والتطوير من أجل زيادة عدد الشباب المدرب، وبناء قاعدة عريضة من المؤهلين تقنياً القادرين على تنفيذ المشروعات الكبرى بالدولة وذلك بالتوازي مع بذل كافة الجهود لتنمية ريادة الأعمال من خلال تقديم حوافز وتسهيلات لجذب الشباب لإقامة مشروعاتهم الخاصة.

وأكد   الوزير على أهمية تعزيز دور مصر الريادي إقليمياً من خلال توفير الخبرات التكنولوجية والدعم اللازم للدول الافريقية التي تحظى بعلاقات استراتيجية مع مصر والتعاون مع الدول العربية في تنمية قدرات العنصر البشري الممكن تكنولوجياً.

 

الوسوم