اتصالاتسلايدر

40% تراجعا في المبيعات.. زيادة اسعار الخطوط توقف نمو سوق المحمول .. وWE اكبر المتضررين

كتب – كمال ريان 

ادت الزيادة التي اقرتها الحكومة علي رسوم خطوط المحمول الجديدة الي تراجع المبيعات بنحو 40%  وتراجع نمو السوق .

وقال أشرف حليم، نائب رئيس شركة أورانج مصر، انه من الطبيعي ان يؤثر قرار فرض الرسوم علي  حركة بيع خطوط المحمول، التي تشهد تراجعًا بالفعل منذ عدة أشهر، بسبب قرار جهاز الاتصالات، ببيع الخطوط في مراكز الخدمة التابعة للشركات فقط، وعدم بيعها لدى الموزعين أو التجار.

واوضح أن الشركات لم  تتحمل هذه الرسوم التي فرضت علي العملاء كما انها لا تحصل عليها لكنها تقوم بتحصيلها  لصالح وزارة المالية

وقال حمدي الليثي رئيس شعبة الاتصالات، نائب رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، باتحاد الصناعات، أن الزيادة على أسعار خطوط المحمول تجاوزت  100% ، وهو ما يؤثر علي حجم المبيعات.

واوضح  أن الشركة المصرية للاتصالات ستكون الأكثر تضررًا مقارنة بالمشغلين الثلاثة الآخرين، حيث ما زالت الشركة الوطنية تسعى لضم ملايين المشتركين لشبكتها وخدماتها.

كان مجلس النواب قد وافق علي قانون تضمن فرض رسوم بقيمة 50 جنيها على خطوط المحمول، و10 جنيهات شهريا على أصحاب الخطوط التى تعمل بنظام الفاتورة ، اي ان الخط الذي كان يباع بـ10 جنيهات اصبح سعره 60 جنيها

ويصل  حجم مبيعات الخطوط من الشركات الأربع للمحمول إلى نحو مليون خط سنويا

وقال خالد حجازي، الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بشركة “اتصالات مصر”، إن دور لشركات يقتصر على تحصيل الرسوم الجديدة وتوريدها لخزينة الدولة ، موضحا ان حجم  عملاء المحمول في مصر لا يشهد زيادة منذ فترة، وأصبح كل ما تستهدفه شركات المحمول هو الاحتفاظ بالعميل الحالي من خلال التوسع في تقديم خدمات إضافية له .

وحسب احدث تقرير لوزارة الاتصالات فقد تراجع  عدد مشتركي المحمول بنحو 2.14 مليون مشترك، منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية مارس الماضي

و وصل حجم المشتركين إلى 99.13 مليون مشترك، بنهاية مارس مقابل 101.27 مليون في نهاية العام الماضي.

الوسوم