اخبارسلايدر

البريد المصري : 3.8 مليار جنيه فائض ميزانية العام المالي 2021/ 2022

فاروق : إنجازًا استثنائيًّا وطفرة في أداء  البريد المصري ومؤشراته رغم جميع التحديات

رئيس البريد: العمل الجاد والاستثمار الأمثل لأصول الهيئة وتطبيق التحول الرقمي والشمول المالي  والاهتمام بالعنصر البشري له الأثر الكبير في زيادة فرص الهيئة في السوق المصري  

كتب – كمال ريان  

صرح الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد بأن مجلس إدارة الهيئة اعتمد ميزانية الهيئة للعام المالي 2021/ 2022بصافي فائض بلغ  3 مليارات و 825 مليون جنيه. 

وأوضح الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد: إن الهيئة حققت نجاحًا ملحوظًا خلال العامين الماضيين على جميع المستويات من حيث جودة الخدمات وتنوعها والانتشار الجغرافي الواسع لمكاتب البريد إلى جانب سيارات البريد المتنقلة والأكشاك البريدية، بما ساهم في تسهيل حصول المواطنين على الخدمات، وذلك بعد تنفيذ خطة إستراتيجية شاملة بهدف إحداث نقلة نوعية بجميع القطاعات والخدمات، بدعم مستمر من الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مشيرًا إلى أن هذا الإنجاز الاستثنائي الذي تم تحقيقه يعد طفرة في أداء البريد المصري ومؤشراته رغم جميع التحديات؛ حيث إن الهيئة حققت 3 مليارات و 825  مليون جنيه صافي أرباح بمعدل نمو لصافي الربح وصل إلى 20% بإجمالي إيرادات للخدمات يصل إلى 4 مليارات جنيه بمعدل نمو 20%  وبلغت إيداعات صندوق التوفير 278مليار و400 مليون جنيه. 

وأشار الدكتور شريف فاروق رئيس الهيئة إلى أن الاستثمارات الكبيرة في تطوير مكاتب البريد وزيادة عددها وتطبيق التحول الرقمي والشمول المالي وميكنة جميع الإجراءات وتزويد جميع المنافذ بأحدث الأنظمة والحلول التكنولوجية كل ذلك كان له الأثر البالغ في توفير البيئة المناسبة للعاملين والعملاء وتقليل التكاليف التشغيلية؛ مما أدى إلى تعظيم الإيرادات وتحقيق طفرة في أداء البريد المصري، موجهًا الشكر لمجلس إدارة الهيئة وجميع العاملين على ما بذلوه من مجهودات غير عادية لتحقيق هذا الإنجاز الكبير. 

وأضاف الدكتور شريف فاروق رئيس الهيئة القومية للبريد: أن تنفيذ خطط التطوير والعمل الجاد والاستثمار الأمثل لأصول الهيئة إلى جانب الاستثمار في العنصر البشري عن طريق التدريب المستمر ورفع كفاءة العاملين كل ذلك كان له الأثر الكبير في زيادة فرص الهيئة في السوق المصري وتعزيز قدراتها على المنافسة واسترداد ثقة العملاء والحصة السوقية التي تستحقها الهيئة، مشيدًا بجهود العاملين وتفانيهم في العمل للارتقاء بهيئتهم ومستوى الخدمات المقدمة للمواطن