تكنولوجياسلايدر

جامعة النيل الأهلية تتقدم بمشروع بحثي لحماية الشعاب المرجانية بالبحر الأحمر خلال مشاركتها في COP 27

كتب كمال ريان

أعلنت جامعة النيل الأهلية، برئاسة الدكتور وائل عقل، خلال الندوة البحثية التي نظمتها الجامعة بالمنطقه الخضراء  Green Zone – COP 27 ، وترأسها الدكتور حسن علي، عميد كلية الإدارة بالجامعة، ضمن فعاليات المؤتمر السابع والعشرون للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP 27)- عن جاهزيتها بمشروع يحمل عنوان ” بإمكاننا إنقاذ الشعاب المرجانية” يتعلق بشكل أساسي بالحفاظ على الشعاب المرجانية بشكل اقتصادي وإعادة إحيائها في البحر الأحمر، ويمكن تنفيذ المشروع بشكل كامل من خلال الدولة المصرية، أو الاتفاق والتعاون بين كافة الدول المطلة على شواطئ البحر الأحمر.

وأكد المشاركون من جامعة النيل الأهلية في الحلقة النقاشية التي نظمتها الجامعة وحملت عنوان ” ندرة المياه وتأثيراتها ” أن هناك خطر كبير يحيط بنسبة عالية من الشعاب المرجانية، فمنها ما اندثر بالفعل أو خاضعة للتهديد بفعل التغيرات المناخية أو سوء الاستخدام من جانب قطاع السياحة والذي أدى لتحول الشعاب المرجانية إلى اللون الأبيض نظراً لهروب الطحالب التكافلية من هذه الشعاب عند تعرضها للضغوط، و ارتفاع درجة حرارة سطح البحر، والظروف المناخية او الاستعمال السيئ ، وهو الامر الذي دفع جامعة النيل الأهلية ومراكزها البحثية في القيام بأدوارها نحو حماية البيئة والطبيعة والتوصل إلى حلول بيئية واجتماعية واقتصادية ومالية للحفاظ على النظام البيئي، من خلال مشروع جاهز لإنقاذ الشعاب المرجانية بالبحر الأحمر بالتعاون مع مركز دراسة المحيطات العلمي بموناكو .

في ذات السياق ناقش المشاركون في الحلقة النقاشية التحديات التي تواجه البيئة البحرية، وتحديات المياه وحلولها، والاقتصاد الملون “وإبراز أهمية الشعاب المرجانية”، ودور عمل إدارة النفايات و الإدارة الذكية للموارد المائية والدعم الذي تقدمه جامعة النيل للأعمال المستدامة في جميع أنحاء مصر.

جدير بالذكر أن اللقاء حضره الدكتور وائل عقل، رئيس جامعة النيل، وشارك فيه بالنقاش والحديث الدكتور حسن علي، عميد كلية إدارة الأعمال في جامعة النيل، والدكتورة هبه لبيب، مدير مركز الابتكار وريادة الأعمال والتنافسية بالجامعة، والدكتورة إيرين سامي فهيم، مدير مركز أبحاث النظم الذكية بجامعة النيل، و الدكتورة ناتالي حلمي، رئيسة قسم الأبحاث في مركز ساينتيفيك دي موناكو.

كما شارك في اللقاء بالحضور الدكتور أحمد رضوان، نائب رئيس الجامعة للبحوث، والدكتورة نيفين عبد الخالق، عميد كلية التعليم المستمر بجامعة النيل، وعدد من عمداء كليات الجامعة ورؤساء المراكز البحثية بالجامعة، و مبادرة رواد النيل بالجامعة

جدير بالذكر أن  الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، زار جناح الجامعة الموجود فى المنطقة الخضراء، واطلع على عينات خاصة بصناعة الطوب من مواد عضوية والعديد من المنتجات التي تم تصنيعها من داخل جامعة النيل من خلال هيئاتها ومنشأتها مثل مبادرة رواد النيل و IEEC، وأثني على النتائج التي توصلت إليها المشروعات البحثية للجامعة، ومشروعات مبادرة رواد النيل، وأكد على أهمية ودور هذه المشروعات ونتائجها في خدمة الاقتصاد القومي، ومجابهة الآثار الناتجة عن التغيرات المناخية.