تكنولوجياسلايدر

وزيرة البيئة تشيد بالأبحاث العلمية الصديقة للبيئة الفائزة من جامعة النيل الأهلية في الــcop27

د. ايرين سامي تحصد جائزة أفضل بحث علمي في مجال الاستدامة ضمن جوائز "إفريقيا تتحول للأخضر" في الــ cop27

أشادت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، بالبحث الذي تقدمت به الدكتورة إيرين سامي، وفازت من خلاله بجائزة من جوائز مبادرة Africa Grows Green لمعالجة تغير المناخ ضمن فعاليات المؤتمر السابع والعشرون للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP 27)- وهو تصنيع أطباق صديقة للبيئة وعبوات حفظ وتغليف أغذية آمنة وصحية من مخلفات قصب السكر.

سلمت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، المنسق الوزارى مبعوث مؤتمر المناخ cop27، جامعة النيل الأهلية، برئاسة الدكتور وائل عقل، جائزة مبادرة “إفريقيا تنمو للأخضر Africa Grows Green ” لمعالجة التغير المناخي فئة بحوث المناخ و الإبتكار وريادة الأعمال المقامة على هامش يوم المرأة وأفريقيا، وقد فازت بالجائزة من جامعة الاهلية، الدكتورة إيرين سامي فهيم، مدير مركز أبحاث النظم الهندسية الذكية بجامعة النيل، كأفضل جائزة بحث علمي في مجال الاستدامة.

وأثنت وزيرة البيئة على الجهد المقدم في البحث الذي يحقق معادلة الابتكار كأساس للتحول الأخضر والتصدي لآثار التغيرات المناخية ويساعد على الاستدامة، واتباع نهج صديق للبيئة.

في سياق متصل قدم الدكتور وائل عقل، رئيس جامعة النيل الاهلية، خلال كلمته في احتفالية توزيع جوائز مبادرة أفريقيا تتحول للأخضر، التهنئة للدكتورة إيرين سامي، مدير مركز أبحاث النظم الذكية بجامعة النيل، لفوزها بالجائزة كباحثة وواحدة من أسرة الجامعة، ومؤكدا على دور الباحثة في تنوع المجالات البحثية التي تقدمها والتي تهدف بشكل أساسي إلى الاستدامة واستغلال المخلفات الزراعية للوصول إلى منتجات صديقة للبيئة، حيث قامت قبل ذلك بتصنيع اخشاب من حطب القطن، وصناعة الأكياس البلاستيكية المستخدمة في حفظ المواد الغذائية والمأكولات من قشور الجمبري.

وأشار رئيس جامعة النيل الاهلية إلى المناخ البحثي والعلمي الذي توفره الجامعة للباحثين والاساتذة داخلها، وأن المركز البحثية الجديدة في الجامعة أصبحت تلبي الاحتياجات الوطنية والتوجهات العالمية ومنها مركز بحوث التكنولوجيا الزراعية، ومركز بحوث الاستدامة والطاقة والماء وعلوم البيئة، ومركز بحوث النقل الذكي والقيادة الذاتية، ومركز بحوث العمران المستدام والمدن الذكية، ومركز القياسات والاختبارات والاعتماد، ومركز التصنيع الرقمي، وغيرها من مراكز البحوث الأصيلة بالجامعة.

من جانبها قدمت الدكتورة إيرين سامي، الفائزة بجائزة أفضل بحث علمي في مجال الاستدامة، الشكر إلى أسرة جامعة النيل وإلى الدكتور وائل عقل، رئيس الجامعة، على تشجيعه الدائم لكافة الباحثين في الجامعة، والتحفيز المستمر لجميع الاساتذة للمشاركة في كافة المشروعات والبحوث التي تقدم خدمة بحثية أو تساعد على نمو الناتج القومي او تحمي البيئة وتساعد على الاستدامة، هذا بجانب دعمه الدائم لريادة الأعمال وتطوير المراكز البحثية بالجامعة .

جدير بالذكر ان توزيع الجوائز شهد حضور الدكتورة ريم عبدالمجيد، رئيس مجلس أمناء مؤسسة استدامة جودة الحياة للتنمية والتطوير، والدكتور على أبو سنة، الرئيس التنفيذى لجهاز شؤون البيئة، وممثلي الهيئات والمنظمات الدولية والاعلاميين، والدكتور أحمد رضوان، نائب رئيس جامعة النيل الأهلية للبحوث، والدكتور حسن علي، عميد كلية إدارة الأعمال بالجامعة، والدكتورة هبه لبيب، مدير مركز الابتكار وريادة الأعمال، والدكتور محمد عباس رئيس برنامج حاضنات الأعمال بمبادرة رواد النيل، و مبادرة رواد النيل بالجامعة.