اخبارسلايدر

البريد المصري يشارك في مؤتمر المناخ  COP 27ويصدر طابع بريد تذكاريًّا لتوثيق هذا الحدث الهام

الدكتور شريف فاروق: مؤتمر المناخ COP 27 حدث دولي هام يبرهن على اهتمام مصر بمواجهة التغيرات المناخية

في إطار مشاركة البريد المصري في مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP 27 في الدورة الـ27 الذي تستضيفه مصر بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من ٦ إلى ١٨ نوفمبر الجاري، بحضور ومشاركة رسمية من ١٩٧ دولة، يصدر البريد المصري طابع بريد تذكاريًّا بتقنية الـ “QR Code” لتوثيق هذا الحدث الهام الذي يحظى باهتمام كبير على المستويات المحلية والدولية.

ومن جانبه أكد الدكتور/ شريف فاروق رئيس مجلس إدارة البريد المصري على أن استضافة مصر لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP 27 بمشاركة قادة العالم ومسئولين رفيعي المستوى في الأمم المتحدة إلى جانب آلاف النشطاء المعنيين بالبيئة من جميع دول العالم حدث دولي هام يؤكد على اهتمام مصر بمواجهة التغيرات المناخية والحد من آثارها، ويوضح ثقة المجتمع الدولي الكاملة في قدرة مصر على استضافة هذا المؤتمر الهام من أجل حشد الجهود الدولية للتعامل مع التغيرات المناخية وآثارها، وطرح المبادرات في جلسات المؤتمر، وبلورة مواقف إقليمية ودولية مؤثرة للخروج بنتائج عملية تجعل من مؤتمر شرم الشيخ علامة فارقة في مسار تعامل المجتمع الدولي مع تغير المناخ الذي أضحى يهدد البشرية بأكملها؛ لذا بادر البريد المصري بالمشاركة في هذا الحدث الهام وتوثيقه عبر إصدار طابع بريد تذكاري يحمل شعار  الحدث وعنوانه.

وأوضح الدكتور/ شريف فاروق رئيس مجلس إدارة البريد المصري أن الطابع التذكاري الذي تم إصداره مزود بتقنية الـ “QR Code” التي تمكن هواة الطوابع والمتابعين من الحصول على جميع المعلومات المتعلقة بالطوابع واكتساب المعرفة اللازمة حول هذه المناسبة بطريقة مبتكرة وجذابة، وذلك باللغة العربية والإنجليزية والفرنسية عبر ربط الطابع بموقع الطوابع المصرية، وذلك ضمن خطة التطوير الشاملة التي يشهدها البريد المصري حاليا، التي تهدف إلى تطبيق التحول الرقمي في جميع الإدارات والقطاعات والخدمات التي يقدمها.

وأشار الدكتور/ شريف فاروق إلى أن البريد المصري سيعرض خلال جلسات المؤتمر خطة البريد المصري الإستراتيجية نحو الحفاظ على البيئة وتقليل الانبعاثات الكربونية الناجمة عن العمليات البريدية من خلال عدة خطوات فورية، منها استخدام سيارات تعمل بالطاقة الكهربائية في توصيل الطرود البريدية كبديل للسيارات التي تعمل بالوقود، إلى جانب عرض المشروعات التي تم تنفيذها وتعمل بالطاقة الخضراء مثل العديد من مكاتب البريد والمباني الإدارية والأثرية التي تم افتتاحها، بالإضافة إلى الخدمات التي يقدمها البريد المصري التي تأتي ضمن إستراتيجية البريد المصري للحفاظ على البيئة وتقليل الانبعاثات، ومنها خدمة البريد الإلكتروني المسجل  “بريدي” التي تعد التطور الرقمي لخدمة البريد المسجل بمفهومها المعروف؛ حيث إنها خدمة رقمية أكثر سهولة وأمان من حيث الإرسال والاستقبال وتضمن حماية البيانات الشخصية وسرعة الوصول بين الجهات الحكومية ومؤسسات الدولة والمؤسسات الخدمية والمواطنين بشكل موثوق ورقمي للوثائق والمستندات الحكومية بما يضمن الحفاظ على البيئة والتحول إلى نظام رقمي قائم على تبادل البيانات.

وأضاف الدكتور/ شريف فاروق أن البريد المصري خلال مشاركته في مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP 27 سيعرض عبر جناح البريد في المؤتمر الخدمات والحلول التقنية التي يقدمها بالاعتماد على التكنولوجيا الحديثة بما يساهم في تقليل الانبعاثات الكربونية، مثل خدمة “وصلها” وتطبيق “يلا سوبر آب”، كما يقدم البريد المصري لأول مرة جولة افتراضية “Virtual Tour” داخل متحف البريد للوفود المشاركة في المؤتمر بما يمكنهم من إجراء زيارة افتراضية للمتحف ومشاهدة جميع محتوياته مع شرح تفصيلي لجميع المحتويات باللغة الإنجليزية.