تكنولوجياسلايدر

مع اقتراب انعقاد مؤتمر COP27.. شنايدر إلكتريك تشجع على العمل الجماعي لدعم التحول نحو استخدام الطاقة النظيفة

مؤسسة شنايدر إلكتريك  تنظم فعاليات لتعزيز مشاركة الشباب في مكافحة أزمة المناخ

كتب كمال ريان

في إطار دعوة شركة شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتشغيل الآلي ، للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ COP27، أطلقت الشركة اليوم دعوة للإسراع للوصول لصافي الانبعاثات إلى مستوي الصفر  Net-Zero من خلال التعاون المشترك بين القطاعين العام والخاص.

وتأتي دعوة الشركة تزامناً مع انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ COP27 والمنعقد في مدينة شرم الشيخ في الفترة ما بين السادس إلى الثامن عشر من نوفمبر ، بحضور السيدة/ جوينيل أفيس هيو – نائب الرئيس  قطاع الاستراتيجية والاستدامة بشركة شنايدر إليكتريك ، وعدد من كبار المسؤولين التنفيذيين  بالشركة.

وقد وصف الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريس مؤتمر COP27 أنه سيكون بمثابة “الاختبار الحاسم” للحكومات عن مدى جديتها ودورها حول الخسائر المتزايدة التي يتسبب بها تغير المناخ للدول الأكثر عرضة للتهديد، وأن الحدث يأتي على خلفية تصاعد الكوارث المرتبطة بالمناخ  وأزمة الطاقة العالمية .

وسيشارك المسؤولون التنفيذيون في شنايدر إلكتريك خلال مؤتمر COP27 في سلسلة من النقاشات والاجتماعات مع صناع القرار في قطاع الأعمال والحكومة والمجتمع المدني، لتقديم العون والمشورة في الحلول التي لم تحظ بالاهتمام الكافي، والتي من الممكن أن تساعد في تخفيض معدل الانبعاثات الكربونية الضارة. فعلى سبيل المثال، ومن خلال دراسة تحليلية مقدمة من معهد شنايدر إلكتريك لأبحاث الاستدامة، يمكن للطلب على الطاقة من جهة ودمج عمليات إمداد الطاقة ورقمنة هذا القطاع من ناحية أخري المساعدة في تسريع وتيرة الالتحوّل للطاقة النظيفة والمتجددة.

وعلى هامش مؤتمر التغير المناخي COP27، واستكمالاً لباعٍ طويل من الشراكة والاستثمار المستمر في تطوير الابتكارات التي تعمل شنايدر إلكتريك عليها منذ أكثر من خمسة وثلاثين عامًا في السوق المصري والتعاون المستمر مع محافظة جنوب سيناء، فتخطط الشركة لإطلاق عدد من المبادرات على هامش المؤتمر وعلى رأسها افتتاح مركز الاستدامة والذي يستعرض كافة حلول ومنتجات الشركة من أجل تحقيق مفهوم الاستدامة بالإضافة إلى الإعلان عن إسم الفرق الفائزة في مسابقة  The Green Challenge لطلاب جامعة “الملك سلمان” الدولية وبالتعاون مع محافظة جنوب سيناء لتشجيعهم على تقديم حلول مبتكرة لمواجهة التحديات والمشاكل التي قد تواجهها المحافظة، بالإضافة إلى جناح مخصص بالمنطقة الخضراء “Green Zone” والذي يستعرض التأثيرات الإيجابية للحلول والمنتجات التي تقدمها الشركة لدعم مفهوم الاستدامة من خلال أنشطة ومبادرات المسئولية المجتمعية وعلى رأسها مشروعات استخراج المياه من الآبار بالطاقة الشمسية في قرية وادي سيلفا بمدينة شرم الشيخ، وقرية الحطية بواحة الفرافرة، ومشروع إنارة قرية أبو غراقد بواسطة أحدث حلول الطاقة الشمسية، وتنفيذ مشروعات اقتصادية في مدينتي إسنا بمحافظة الأقصر، ودندرة في محافظة قنا، مجهزة بخلايا شمسية وأنظمة ري مبتكرة، ومبادرة أخرى لتطوير المحافظة بيئياً وتزويدها بشواحن شنايدر EVlink للسيارات الكهربائية، تزامناً مع اعلان وزارة الكهرباء عن تنفيذ خطة توصيل التيار الكهربائي لمحطات شحن السيارات بالمدينة.

كما تتعاون مؤسسة شنايدر إلكتريك مع العديد من المنظمات غير الحكومية، مثل منظمة Art of Change 21 غير الربحية، لتعزيز مشاركة الشباب بشكل فعّال في مكافحة أزمة المناخ، وغيرها.

وكونها واحدة من الشركات الرائدة التي تؤمن بأهمية تقليل الانبعاثات الكربونية وتحقيق الاستدامة على مستوي العالم، تؤمن شنايدر إلكتريك أن الشركات يجب أن تنظر بصورة أشمل لما هو أبعد من القيام بالأعمال التجارية وأن تتعاون مع كافة الأطراف المعنية والشركاء لتحقيق تأثير إيجابي طويل المدى على البيئة والمجتمعات. ويتماشي  برنامج  Schneider’s Access to Energy، مع مفهوم  مؤتمر التغير المناخي COP27 حيث يوفّر حلول متجددة للطاقة بأسعار معقولة وفرص للتعليم في المناطق النائية من الدول الناشئة مثل أفريقيا وغيرها.

ومن جانبها أوضحت جوينيل أفيس هو – نائب الرئيس الأول لقطاع الاستراتيجية والاستدامة بشركة شنايدر إليكتريك ، “لا يمكن لأي جهة بمفردها التعامل مع أزمتي المناخ والطاقة والتأثير الاقتصادي غير المتكافئ الذي تسببه مثل هذه الأزمات  . إن ما نحتاجه اليوم هو تحرك سريع على كافة الأصعدة على مستوي الشركات والحكومات والمجتمع لخلق أسلوب منهجي مشترك يجمع بين المبادرات العالمية الكبيرة والمبادرات المحلية التي تتم على أرض الواقع.”