اخبارسلايدر

في اجتماعين عقدهما الرئيس السيسي : التوسع في إنشاء مصانع الأسمدة الأزوتية الدولة وإجراءات لترشيد استهلاك المياه

 

وجه   الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتوسع في إنشاء مصانع الأسمدة الأزوتية، والتي تعد من أهم المدخلات والمستلزمات المؤثرة على الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي، بما يساعد على تلبية التوجه الاستراتيجي للدولة لتحسين جودة المنتجات بالتوازي مع زيادة رقعة الأراضي الزراعية المستصلحة في مصر

جاء ذلك في اجتماع عقده الرئيس السيسي  مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، والسيد القصير وزير الزراعة ، والدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي واللواء أ.ح وليد أبو المجد مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، واللواء إيهاب عبد السميع رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الموقف التنفيذي لتطوير المركز العلمي البيطري للأبحاث والتدريب في مجمع الإنتاج الحيواني والألبان بمدينة السادات، فضلاً عن مستجدات تعزيز المنظومة المحلية لإنتاج الأسمدة الأزوتية”

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس  السيسي اطلع في هذا الإطار على مختلف مكونات المركز العلمي البيطري بمجمع الإنتاج الحيواني والألبان، وكذا جهود تعظيم الأبحاث والتدريب به، وذلك في مجال تنمية الثروة الحيوانية وخدمة المزارع والمربين، موجهاً بتحقيق الاستغلال الأمثل من المركز لتعزيز الأبحاث العلمية البيطرية به، خاصةً من خلال توفير البنية الأساسية اللازمة للباحثين من حيث المعدات والأجهزة العلمية الحديثة والمعامل، إلى جانب تقديم الدعم الفني للكوادر بالمركز العلمي البيطري، بما يتوافق مع المعايير العالمية لجودة الأداء والتشغيل، ويؤهل المركز للحصول على الاعتماد الدولي كمؤسسة علمية تشخيصية وبحثية طبقاً للمواصفات القياسية لاعتماد المراكز العلمية.

كما وجه الرئيس بأن تكون الرؤية المستقبلية للمركز العلمي البيطري هي تقديم كافة الخدمات الفنية والمعملية في نطاق محافظات الدلتا، فضلاً عن العمل كمركز بحثي تطبيقي للأبحاث العلمية، لاسيما المتعلقة بتحسين السلالات وتعظيم إنتاجية اللحوم والألبان، إلى جانب تأهيل حديثي التخرج من الكليات المناظرة للتخصصات المختلفة لسوق العمل.

من جانب آخر وجه الرئيس السيسي  بالاستمرار في جهود حوكمة استخدام مياه النيل على مستوى الجمهورية، خاصةً من خلال نشر نظام الري الحديث للأراضي الزراعية، وذلك كعنصر أساسي في استراتيجية الدولة لترشيد استهلاك المياه ورفع كفاءة إدارتها، فضلاً عن الالتزام بالاستهلاك الرشيد والآمن للمياه الجوفية على امتداد الجمهورية للحفاظ على هذا المورد المائي الهام.

جاء ذلك في اجتماع عقده  الرئيس السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والسيد القصير وزير الزراعة ، والدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري، واللواء أ.ح هشام سويفي رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أ.ح ماجد السيد مدير إدارة المياه للقوات المسلحة.

شهد الاجتماع عرض الموقف المائي بوجهٍ عام على مستوى الجمهورية، سواء فيما يتعلق بمياه النيل أو المياه الجوفية، ومخطط توفير المقنن المائي الخاص بزراعة مشروعات استصلاح الأراضي في الدلتا الجديدة وشرق العوينات وتوشكى وغرب الدلتا، فضلاً عن الاستعداد لبدء موسم زراعة القمح الشهر القادم.