تكنولوجيا

فوربس الشرق الأوسط تعلن تفاصيل قمة Under 30 في نسختها الأولى بمدينة الجونة لدعم وتعزيز ريادة الأعمال  

خلود العميان: المصريون يسيطرون على 34% من قائمة فوربس لهذا العام.. ونستهدف وضع مصر على الخريطة العالمية لريادة الأعمال

     محمد عامر: أوراسكوم للتنمية حريصة على دعم شباب رواد الأعمال وتوفير الإمكانيات كافة لمساعدتهم على تحقيق أحلامهم

كتب كمال ريان

أقامت فوربس الشرق الأوسط مؤتمرًا صحفيًا للإعلان عن تفاصيل النسخة الأولى لقمة تحت الثلاثين (Under 30 Summit) التي تنعقد لأول مرة في الشرق الأوسط خلال الفترة من 24 وحتى 26 نوفمبر القادم في مركز الجونة للمؤتمرات والثقافة بمدينة الجونة، لتشهد الإعلان عن قائمة فوربس السنوية Under3030 التي تضم مجموعة ملهمة من رواد الأعمال والمبتكرين والرياضيين.

يأتي انعقاد هذه القمة التي تستضيفها مدينة الجونة، إحدى مدن شركة أوراسكوم للتنمية مصر بالبحر الأحمر، في إطار جهود مجلة فوربس الشرق الأوسط لدعم وتعزيز ريادة الأعمال، وتشهد القمة على مدار ثلاثة أيام عددًا من الفعاليات التي تلقي الضوء على مجهودات رواد الأعمال والمبتكرين الشباب، وتجمعهم بعدد كبير من الخبراء وأصحاب الأعمال في مختلف المجالات ونخبة من نجوم المجتمع، لتمثل القمة منصة فعالة لتبادل الخبرات ودعم ريادة الأعمال.

أكدت خلود العميان، رئيس تحرير مجلة فوربس الشرق الأوسط، أن قمة تحت الثلاثين (Under 30 Summit) تعد حدثًا فريدًا يقام لأول مرة في الشرق الأوسط لدعم وتعزيز ريادة الأعمال في مختلف المجالات، وأنه تم اختيار مصر لانعقاد القمة نظرًا إلى أنها تعد واحدة من أهم الأسواق في المنطقة، ولديها العديد من المواهب الشابة في قطاعات مختلفة مثل الرياضة والعلوم والتكنولوجيا والتأثير الاجتماعي، فضلًا عن تقدمها في مجال ريادة الأعمال،  فقد احتلت المركز الثاني على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث عدد الصفقات الاستثمارية في الشركات الناشئة في عام 2021، لافتة إلى أن قائمة فوربس الشرق الأوسط (30 Under30) لهذا العام تضم 12 شابًا مصريًا بما يمثل أكثر من 34% منها. ولاختيار المواهب الشابة لهذه القائمة، عملت فوربس على تقييم أكثر من 400 ترشيح ضمن جولتين، لإعداد قائمة مختصرة ضمت 80 مرشحًا. ثم بحث المُحكّمون، وهم جميعهم خبراء ضمن اختصاصاتهم، في بيانات المرشحين لاختيار من استحقوا التأهل للقائمة النهائية.

كما أوضحت أن فعاليات القمة تشهد وجود مجموعة من كبرى الشركات في العالم، التي تقدم دعمًا وتمويلًا للشركات الناشئة، مثل شركة Sequoia و500 Global، وهو ما يمثل فرصة للشركات الناشئة ورواد الأعمال لتقديم نماذج أعمالهم والحصول على دعم هذه الشركات الكبرى، بالإضافة إلى حضور مجموعة من أهم الرؤساء التنفيذيين والمديرين لكبرى الشركات في الشرق الأوسط لتقديم ورش تدريبية وجلسات نقاشية، تساهم في إثراء مجتمع الأعمال داخل المنطقة واستكشاف المزيد من فرص النمو.

وأشارت العميان إلى أن القمة تهدف إلى وضع مصر على الخريطة العالمية في مجال ريادة الأعمال، وتتضمن فعالياتها قمة تنظيم مسابقة لطرح أفكار المشاريع ” Speed-Pitch“، وحفل تكريم الفائزين من أعضاء قائمة فوربس الشرق الأوسط (30 Under30)  لعام 2022، بالإضافة إلى مهرجان موسيقي وحفل ختامي متميز. وأعربت عن سعادتها بالتعاون مع شركة أوراسكوم للتنمية لانعقاد القمة في مركز الجونة للمؤتمرات والثقافة، الذي يعد منارة للعلوم والفنون والثقافة، ووجهت الشكر إلى إدارة مدينة الجونة على توفير الإمكانيات كافة التي تساهم في خروج هذه القمة الهامة بالصورة التي تليق بها.

ومن جهته قال محمد عامر، الرئيس التنفيذي لمدينة الجونة: “فخورون بالشراكة مع فوربس الشرق الأوسط لاستضافة النسخة الأولى لقمة تحت الثلاثين (Under 30 Summit) في مدينة الجونة. لقد بدأت مدينة الجونة بحلم لتأسيس مدينة متكاملة مستدامة ونابضة بالحياة، لذلك نؤمن في شركة أوراسكوم للتنمية بأهمية دعم الشباب من رواد الأعمال وتوفير البيئة المناسبة و كافة الإمكانيات لمساعدتهم على تحقيق أحلامهم. ونفخر أن مدينة الجونة تعد مركزًا مستدامًا للشركات الناشئة والشباب في مصر.”

وأضاف: “تتميز مدينة الجونة بطابع خاص كونها مدينة متعددة الثقافات بهوية مصرية، وتتمتع بتوافر جميع المقومات والمرافق والبنية التحتية من  فنادق ووحدات سكنية متنوعة، ومدارس بأنظمة تعليمية مختلفة، ومستشفى عالمي، وأنشطة ترفيهية واجتماعية وفعاليات مختلفة طوال العام مما يجعلها مقصداً هاما في محافظة البحر الأحمر.”

تجدر الإشارة إلى أن فوربس الشرق الأوسط تقوم كل عام بإعداد قائمة (30 Under30) بهدف دعم وتمكين شباب رواد الأعمال والمبتكرين، وأنه تم اختيار مصر لانعقاد النسخة الأولى من قمة تحت الثلاثين (Under 30 Summit) كونها تعد واحدة من أهم الأسواق في المنطقة، ولديها العديد من المواهب الشابة في قطاعات مختلفة مثل الرياضة والعلوم والتكنولوجيا والتأثير الاجتماعي، فضلًا عن تقدمها في مجال ريادة الأعمال، فقد تضاعف حجم الاستثمارات في الشركات الناشئة من 183 مليون دولار بعدد 117 صفقة في عام 2020، إلى 491 مليون دولار بعدد 147 صفقة خلال عام 2021، وفقًا لتقرير منصة (MAGNiTT) بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة التكنولوجيا.