اخبارسلايدر

البريد يبحث فرص الاستثمار في البورصة و استخدام التكنولوجيا المالية لجذب فئات جديدة من المستثمرين

كتب كمال ريان

بحث د . شريف فاروق رئيس الهيئة القومية للبريد مع رامي الدكاني، رئيس البورصة المصرية فرص التعاون المشترك بين البريد المصري والبورصة المصرية

تناول اللقاء عرض خطة عمل واستراتيجية شركة البريد للاستثمار والشركات التابعة لها وبحث فرص استثمار البريد المصري في البورصة وكيفية زيادتها والاستفادة منها بالإضافة إلى إمكانية الترويج لصناديق الاستثمار عبر مكاتب البريد المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية.

و أكد الدكتور شريف فاروق  حرص البريد المصري على فتح آفاق التعاون مع جميع مؤسسات الدولة بما يتيح تعظيم استثمارات البريد المصري وتحقيق أقصى استفادة منها موضحاً أن هذا اللقاء يهدف إلى بحث فرص التعاون المشترك بين البريد المصري والبورصة المصرية، حيث تناول اللقاء عرض خطة عمل واستراتيجية شركة البريد للاستثمار والشركات التابعة لها وبحث فرص استثمار البريد المصري في البورصة وكيفية زيادتها والاستفادة منها بالإضافة إلى إمكانية الترويج لصناديق الاستثمار عبر مكاتب البريد المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية.

وأشار فاروق  إلى ضرورة  تعزيز دور التكنولوجيا المالية في جذب فئات جديدة من المستثمرين، مع استمرار آليات التثقيف المالي وخلق أدوات جديدة من شأنها السماح للمستثمرين الصغار للاستثمار، وكذلك العمل على زيادة معدلات الثقافة المالية لدى المواطنين وتوعيتهم بكيفية التداول والاستثمار في البورصة؛ وذلك من خلال قنوات الإعلام المختلفة.

ودعا الدكتور شريف فاروق خلال الاجتماع قيادات البريد المصري إلى بحث كيفية الاستفادة من سوق الأوراق المالية كمنصة تساعدهم على توفير التمويل للشركات التابعة للبريد المصري من خلال القيد والطرح، موجها إلى استمرار التشاور وعقد اجتماعات بين فرق العمل من الجانبين لاتخاذ ما هو مناسب للطرفين خلال الفترة القادمة، بالإضافة إلى العمل على تنفيذ برامج لرفع مستويات وعي ومعرفة المدخرين عبر مكاتب البريد المصري وتعريف المواطنين بأساسيات الاستثمار والادخار التراكمي طويل الأجل من خلال سوق الأوراق المالية، إلى جانب تنظيم ورش عمل ودورات تدريبية.

ومن جانبه استعرض  رامي الدكاني رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية، تطورات سوق الأوراق المالية خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن الدور الذي يلعبه السوق كمنصة تساعد الكيانات الاقتصادية العاملة بمختلف القطاعات على الوصول للتمويل اللازم للنمو والتوسع، و التركيز على جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية و تعظيم الاستثمار الخاص المحلي الذي من شأنه دفع معدلات النمو بما يدعم خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وخلال الاجتماع أكد رئيس البورصة المصرية أهمية دور الاستثمار الحكومي لدعم مستويات السيولة في السوق وزيادة مستويات الاستثمار المؤسسي و جذب المستثمرين الأجانب، وكذلك تحقيق أقصى استفادة ممكنة من المستويات السعرية الحالية للأسهم المقيدة، ونوه إلى أن مضاعف الربحية الخاص بالبورصة المصرية هو الأقل بين البورصات العربية وكذلك أن معدل العائد على الكوبون هو الأعلى بين البورصات العربية.

أضاف الدكاني أنه على الرغم من ضعف مستويات السيولة في السوق حالياً إلا أن البورصة المصرية تمتاز بالتنوع والنشاط بين الأسواق الأخرى، مشيرا إلى أن معدل دوران الأسهم في البورصة المصرية هو الأعلى بين البورصات العربية خلال العام الحالي.

وفي سياق متصل أشار الدكاني، إلى أن برنامج الطروحات الحكومية يمثل ركيزة أساسية لتنشيط البورصة، مؤكدا أن الفترة الحالية تتطلب العمل على إعادة ثقة المستثمر الأجنبي للعودة إلى البورصة، إلى جانب إعادة ثقة المستثمر المحلي والعمل على زيادة قيم وأحجام التعاملات بالبورصة، مع تفعيل دور المؤسسات المصرية لتنشيط سوق المال، مؤكدا  التنسيق التام مع هيئة الرقابة المالية لتذليل كافة العقبات التي من شأنها التأثير السلبي على البورصة والاقتصاد بشكل عام.