اخبارسلايدر

من الطلاب المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا لرئيس الوزراء : مستقبلنا في مهب الريح وننتظر سرعة تدخلكم

استغاثة الطلاب المتفوقين في مكتب وزير التعليم العالي منذأسابيع في انتظار قرار عادل ينقذ مستقبلهم

كتبت – آيه ابراهيم

مستقبل أولادنا المتفوقين من طلاب مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا ) ستيم في خطر .. استغاثة وجهها أولياء الأمور للدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء والدكتور  أيمن عاشور   وزير التعليم العالي

أولياء الامور ناشدوا رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي سرعة التدخل لانقاذ مستقبل أبنائهم الذي يزيد غموضا وقلقا مع كل يوم يمر دون التدخل لانقاذهم خاصة بعد بدء الدراسة مع استمرار الموقف المعلق للمتفوقين

وطالب اولياء الأمور رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي بالنظر بعين العدل والرحمة في ما حدث لهؤلاء الطلبة بعد سنوات اغتراب عن اهلهم للدراسة في كل ربوع مصر

وجاء في الاستغاثة انه طبقا للقرار الوزاري رقم ٢١٨٠ لسنة ٢٠٢٢ ، فانه يتم احتساب نسبة مرنة لطلبة ستيم كما هو الحال كل عام ، ولكن فؤجنا بهذا العام انه بدلا من زيادة اعداد طلبة ستيم في الكليات الطبية فقد قلت اعدادهم على الرغم من زيادتهم عن العام الماضي بنسبة تخطت ٤٠ ٪ زيادة في الطلبة نتيجة لافتتاح مدارس جديدة 

وبالرغم من ذلك بعد اجتهادات شخصية وجدنا انه بعد احتساب النسبة المرنة كما نص القرار انه تم تجاهل ما يقرب من ٢٠٠ مقعد في صيدلة واسنان وعلاج طبيعي وتم اضافتهم لعلوم وبيطري التي زادت نسبتهم الى ما يقرب من ٥٥٪ من عدد الطلبة

واكد اولياء الامور  ان ذلك لم يحدث في اي عام وكانت النسبة الخاصة بعلوم وبيطري في اقصى تقديراتها تكون ٣٥ ٪

وناشد اولياء الامور رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي  النظر في النسبة المرنة والتوجيه بتدارك اي خطأ كان قد تم سهوا في احتسابها  واعلان ذلك سريعا حتى يتسنى للطلبة اخذ حقهم في النسبة المرنة الصحيحة وفي نفس الوقت حقهم في تقليل الاغتراب

واكد اولياء الامور ان شكواهم واستغاثات ابنائهم أمام وزير التعليم العالي حيث تسلمها مكتبه منذ أسابيع وانهم ينتظرون على مدار الساعه قرار ينصف ابنائهم ويعيد اليهم حقهم المسلوب وطموحاتهم التي ضاعت في متاهات اخطاء مسؤولي التنسيق