اخبارسلايدر

رئيس الوزراء يتفقد أعمال تطوير وتوسعة  الطريق الدائري ومحور 26 يوليو والمحور الموازي له

مدبولي: نحرص على التخطيط الدائم لاستيعاب التزايد المستمر للحركة على الطرق بما يخدم أهداف التنمية

كتب – كمال ريان

تفقد  الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء  سير العمل بعدد من مشروعات الطرق بالقاهرة الكبرى، استهلها بأعمال تطوير وتوسعة محور 26 يوليو وتنفيذ المحور الموازي له

وأكد رئيس الوزراء على الأهمية التي توليها الحكومة لمتابعة تنفيذ مشروعات الطرق وتطوير القائم منها، بهدف الإسراع في معدلات سير العمل بها، من منطلق الحرص على التخطيط الدائم لاستيعاب التزايد المستمر للحركة على الطرق، بما يخدم أهداف التنمية.

وأوضح اللواء أحمد شيحة، مساعد رئيس الهيئة الهندسية، أن مشروع تطوير محور 26 يوليو، يتم بطول 33 كم، تبدأ من تقاطع طريق الاسكندرية الصحراوي، حتى كورنيش النيل بالعجوزة.

وأوضح شيحة أن المشروع يتم تنفيذه عبر 4 قطاعات: الأول يبدأ من تقاطعه مع اسكندرية الصحراوي حتى الطريق الدائري، بطول 11.3 كم، ليصبح 6 حارات مرورية في الاتجاه الشمالي بعرض 25 متراً، و 8 حارات مرورية في الاتجاه الجنوبي، بعرض 32 متراً، ويشهد تنفيذ 23 كوبري، والقطاع الثاني من محور البراجيل حتى شارع أحمد عرابي، مروراً بمحور 26 يوليو وعزبة البراجيل والطريق الدائري، بإجمالي 13 كم، ليصبح 6 حارات مرورية، يتم تنفيذ كوبري بطول 4 كم، وطريق سطحي بطول 4.3 كم، بالإضافة إلى رامبات بإجمالي أطوال 4.7 كم.

وأضاف مسؤول الهيئة الهندسية أن القطاع الثالث يشمل تطوير شارع أحمد عرابي بالمهندسين، بطول 3 كم، ليصبح 6 حارات مرورية لكل اتجاه، والقطاع الرابع يشهد تطوير وتوسعة كوبري 15 مايو وميدان سفنكس، ويتكون من 5.7 كم، ليصبح 5 حارات مرورية لكل اتجاه، تضم توسعة كوبري 15 مايو بطول 3 كم، وتنفيذ طرق سطحية بطول 2.7 كم.

كما تعرف رئيس الوزراء على موقف تطوير المحور الموازي لمحور 26 يوليو، حيث أشار مساعد رئيس الهيئة الهندسية إلى أن هذا المحور الجديد يبدأ من الطريق الدائري حتى محور 26 يوليو بإجمالي طول يصل إلى نحو 12 كم، وعرض يصل إلى 31 متراً، ليصبح 4 حارات مرورية لكل اتجاه، ويشمل تنفيذ 2 كوبري.

وأكد شيحة على التنسيق القائم بين الهيئة وجميع الجهات ذات الصلة بتنفيذ تلك المشروعات، والتي من المخطط أن تسهم في تقليل الكثافة المرورية، واختصار الوقت، وربط مختلف المناطق ببعضها البعض.

وأضاف اللواء أحمد شيحة، أن الهيئة تقوم بتنفيذ عدد آخر من مشروعات الطرق بمحافظة الجيزة، من بينها تطوير الطرق المحيطة بمنطقة أبو رواش بطول 10 كم، لتصبح 5 حارات، وكذا تطوير طريق منشأة البكاري من الطريق الدائري مع تقاطعه مع عمرو بن العاص حتى طريق شرق المريوطية، بطول 3.4 كم، ليصبح 4 حارات، إلى جانب تطوير الوصلة العمودية من المحور الموازي حتى طريق منشأة البكاري بطول 5 كم لتصبح 5 حارات، ويشمل ذلك تنفيذ 2 كوبري

كما تفقد  مدبولي مشروع محطة سكك حديد مصر بمنطقة بشتيل  بالجيزة

وأكد رئيس الوزراء أهمية هذه المحطة، حيث ستسهم من خلال موقعها المميز، في تسهيل حركة انتقال أعداد كبيرة من المواطنين، الذين تعتبر السكة الحديد وسيلة انتقال رئيسية لهم ولتحركاتهم .

وشدد مدبولي على أهمية توفير نظام متكامل لصيانة هذه المحطة وكافة المنشآت التي يتم تشييدها، بما يضمن الحفاظ على رونقها واستدامة تقديم الخدمات بصورة حضارية.

وخلال الجولة، تفقد رئيس الوزراء ومرافقوه مبنى المحطة ‏الرئيسي، المقام على مساحة 31 ألف متر مربع وشمل التفقد المصاعد والمداخل والمخارج، والخطوط المنتهية على خط جنوب مصر، وصالة حركة الركاب، وأرصفة قطارات المناشي، والبدروم الذي سيتم استغلاله في محال واماكن انتظار للسيارات.

واستمع رئيس الوزراء إلى شرح من وزير النقل الذي أوضح أن المبنى يشمل  (٤) أرصفة ‏لخدمة الركاب، ‏بعدد 6 خطوط،  منها خطان ‏لأسوان / اسكندرية، وخطين للمناورة لخطوط أسوان / اسكندرية، وخطين ‏للقطارات المنتهية ‏في المحطة والقادمة من الوجه القبلي، لافتاً إلى أن إجمالي أطوال السكك الحديدية ‏بالمحطه يبلغ ٢٢ كم

كما اشار الى ان موقع المحطة استراتيجي يربط المحطة مع  وسائل النقل المختلفة ( سكك حديدية – الخط الثالث للمترو  – مونوريل – اتوبيسات ترددية على الطريق الدائرى)  ) لخدمة جمهور الركاب

وتفقد رئيس الوزراء أعمال تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع تطوير الطريق الدائري وتنفيذ محاور مرورية جديدة لربط الدائري مع  الطرق الرئيسية

وأكد رئيس الوزراء أن الدولة بمختلف أجهزتها تعمل على متابعة ودفع سير العمل في المشروعات التي تتم على الطريق الدائري، والمحاور المرورية الجديدة المتصلة به، باعتباره شرياناً حيوياً مهماً، يربط أنحاء القاهرة الكبرى ببعضها البعض، وله دور كبير في حركة البشر والبضائع.

وأثنى مدبولي على الجهود القائمة لتنفيذ المشروعات بالطريق الدائري، موجهاً بضرورة الإلتزام بالجداول الزمنية المقررة لتنفيذ كافة مشروعات الطرق، بما يخدم كافة مستخدمي هذه الطرق.

و تفقد تقاطع الطريق الدائري مع طريق القاهرة/الإسكندرية الزراعي، حيث أشار الفريق كامل الوزير إلى أنه جار الانتهاء من اللمسات النهائية لجميع الحلول المرورية المستجدة لتسهيل حركة تنقل المواطنين والطلبة، والتي تشمل توسعة الطريق الدائري في هذه المنطقة ليصبح 11 حارة في كل إتجاه، وتوسعة الطريق الزراعي، وإنشاء طريق خدمة، وتوسعة جميع المطالع والمنازل من حارة واحدة إلى 3حارات، بالإضافة إلى الانتهاء من إنشاء كوبري دوران للخلف بطول 2كم بواقع 3حارات مرورية، كبديل لنفق ميت نما لتسهيل حركة تنقل المواطنين.

وتفقد رئيس الوزراء أيضاً كوبري  مسطرد، حيث أكد وزير النقل أنه تم الانتهاء من إنشاء كوبري جديد بالكامل إلى جانب الكوبري الحالي، كما تم الانتهاء من توسعة جميع المطالع والمنازل لتصبح 3 حارات بدلاً من حارة واحدة، وكذلك تم الانتهاء من المطلع والمنزل المستجدين بتقاطع الدائري مع طريق الإسماعيلية الزراعي، بواقع 3 حارات مرورية، وذلك لخدمة حركة تنقل المواطنين المسافرين إلى الإسماعيلية عبر طريق مُسطرد- بلبيس الإسماعيلية الزراعي، أو المتجهين إلى مُسطرد عبر نفس الطريق،  خاصة أنها من طرق الربط الهامة بين الدائري والطرق الرئيسية.

كما استعرض وزير النقل الموقف التنفيذي للقطاعات الأخرى من المرحلة الثانية من مشروع تطوير الطريق الدائري، والتي تشمل المسافة من تقاطع الطريق الدائري مع طريق الإسكندرية الزراعي، حتى تقاطع الطريق الدائري مع طريق الإسكندرية الصحراوي، وكذا قطاعات طريق الإسكندرية الصحراوي /وصلة الواحات والمريوطية /المنصورية بإجمالي طول 34 كم.

واستعرض الوزير أيضاً موقف أعمال تنفيذ عدد من المحاور المرورية الجديدة الجاري انشاؤها لتسهيل وصول المواطنين للطريق الدائري، مثل محور المرج الذي يبلغ طوله  ١٣ كيلو مترا، والذي يبدأ من تقاطع الطريق الدائري مع المحور، حتى تقاطع المحور مع طريق الاسماعيلية الزراعي بمنطقة أبو زعبل، بواقع ٣ حارات مرورية في كل اتجاه، والذي يسير موازياً لمسار خط السكة الحديد المرج / شبين القناطر، حيث تم البدء في أعمال تنفيذ تقاطع الطريق الدائري مع المحور، والتي تشمل التطوير الشامل لميدان المرج الجديد، وجار الاستعداد لتنفيذ باقي قطاعات مسار هذا المحور الهام الذي يتوسط الكتل السكنية الكثيفة في المسافة من المرج حتى أبو زعبل والعكس، مروراً بالخانكة والجبل الأصفر، ليخدم أهالي تلك المناطق ويخفف الضغط المروري على الطريق الدائري وطريق الاسماعيلية الزراعي.

وأوضح الوزير أنه يتم أيضاً تنفيذ محور السكة الحديد (الجزائر) بنطاق محافظة القاهرة في المسافة من تقاطعه مع كوبرى التونسى حتى ميدان العرب،  حيث تم الانتهاء من تنفيذ مطالع ومنازل ربط  المحور مع الطريق الدائرى وجار أعمال الإحلال وطبقة الأساس فى المسافة من كوبرى التونسى حتى ميدان عزبة الورد.

وأكد الوزير أنه تم التنسيق مع محافظ القاهرة لسرعة ازالة التعديات على حرم السكة الحديد لاستكمال الأعمال بالمحور، فى المسافة من عزبة الورد حتى ميدان العرب بالإضافة إلى  أعمال المرحلة الأولى لمحور المريوطية على البرين الشرقى والغربى لمصرف المحيط بطول ٢٠ كم، والذى يربط الطريق الدائري بالطريق الدائري الأوسطي، ويعدُ من أهم المحاور المرورية التي تخدم حركة النقل بنطاق محافظة الجيزة، كما أكد الوزير تكثيف الأعمال لسرعة الانتهاء من تطوير تقاطع محور المريوطية مع الطريق الدائرى والانتهاء من المطلع الذى تم استحداثة للقادم من البدرشين متجها لوصلة المريوطية وصفط اللبن.

وتمت الإشارة إلى أن أعمال تطوير وتوسعة المرحلة الاولى التي تم الانتهاء منها  بلغ طولها  76 كم من اجمالي 110 كم هي طول الطريق الدائري، وتشمل  تلك المرحلة  المسافة من المريوطية/المنيب/الأوتوستراد/القاهرة الجديدة /السلام /مسطرد /اسكندرية الزراعي والمسافة من تقاطع المنصورية/طريق الفيوم/تقاطع طريق الواحات.

واختتم الدكتور مصطفى مدبولي  جولته بتفقد محطة السلام، إحدى محطات الأتوبيس الترددي BRT ، والذي يتم تنفيذه في إطار توجيهات القيادة السياسية  بضرورة التوسع في تنفيذ شبكات وسائل النقل الأخضر المستدام الصديق للبيئة.

وأكد رئيس الوزراء أن مشروع الأتوبيس الترددي سيمثل نمطاً حضارياً تسعى الدولة لتحقيقه في مختلف المشروعات التي تنفذها، حيث يساهم في تيسير حركة المواطنين في إطار مخطط من الحفاظ على الانضباط ومنع المظاهر العشوائية.

واستمع رئيس الوزراء إلى شرح من وزير النقل استعرض خلاله الموقف التنفيذي لمشروع الأتوبيس الترددي السريع، مؤكداً أنه يستهدف القضاء على المواقف العشوائية الواقعة على الطريق الدائري سواء على المسار أو المطالع أو المنازل الخاصة بالطريق.

وأوضح الوزير أن عدد المحطات يبلغ 47 محطة، بواقع 13 محطة علوية، و 26 محطة نفقية، و 8 محطات غير نمطية، والأماكن الخاصة بمواقف سيارات الميكروباص وأماكن الانتظار أسفل الطريق الدائري، والتي يتم تنفيذها بالتنسيق بين وزارة النقل والمحافظات، وكيفية وطرق ربطها مع محطات الأتوبيس الترددي السريع BRT  الجاري إنشاؤها حاليا. وتم استعراض كافة التعارضات الخاصة بتلك المواقف والتأكيد على سرعة تنفيذ المواقف.

من جانبه عرض المهندس محمود الشيخ، مدير مشروع الأتوبيس الترددي السريع، موقف تنفيذ المحطات، ونماذج الواجهات الخاصة بها، وكذا المواقع المخصصة لشحن الاتوبيسات  مثل: محطة الأتوبيس الترددي بمحور المشير والربط بينها وبين مونوريل العاصمة الإدارية حيث سيصبح الطريق  6 حارات للملاكي، ثم حارة داخلية مخصصة للأتوبيسات BRT ليصبح الإجمالي 7 حارات في كل اتجاه ما عدا كوبري المنيب الذي سيكون الإجمالي 8 حارات في كل اتجاه.