فيديوهات

شركة IBM شريكاً تكنولوجياً لمؤتمر المناخ COP27 IBM تعرض رؤيتها التكنولوجية لتحقيق التوازن بين أهداف الاستثمار والتنمية المستدامة

كنب كمال ريان

أعلنت شركة IBM الرائدة عالميا في مجال الذكاء الاصطناعي والسحابة الهجينة وخدمات الأعمال عن اختيارها كشريك تكنولوجي للدورة السابعة والعشرين لمؤتمر اتفاقية الأمم المتحدة الاطارية لتغير المناخ COP27 و الذي سيقام هذا العام في مدينة شرم الشيخ في مصر في الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر 2022.

ومن المقرر أن تعرض IBM خلال المؤتمر سبل الاستفادة من التكنولوجيا والخدمات الاستشارية لمساعدة قادة الحكومات والشركات في تحقيق التوازن بين الأهداف الأساسية للمؤسسات ومتطلبات التنمية المستدامة، مع الالتزام بالقوانين والإجراءات التنظيمية بدون أي تأثير سلبي علي الارباح.
ويعد هذا التعاون مع الرئاسة المصرية لقمة المناخ بمثابة استكمال لتاريخ طويل من التزام IBM بالقضايا والتحالفات الداعمة للبيئة، حيث وضعت الشركة هدفاً استراتيجياً بتحقيق صفر انبعاثات من الغازات الدفيئة الملوثة للبيئة بحلول عام 2030. كما تعد IBM أحد الشركاء المؤسسين لمنتدى العلوم والسياسات والأعمال التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة. إضافة لذلك، تدعم IBM المؤسسات والمجتمعات المحلية من خلال البرامج التنموية مثل برنامج مسرّع الاستدامة من IBM لمعالجة القضايا البيئية.
وقال أرفيند كريشنا، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة IBM:” نشعر بالفخر لاختيارنا كشريك تكنولوجي لدورة هذا العام التاريخية لمؤتمر تغير المناخ COP27، ويشرفنا أن نساعد في جذب الاهتمام الدولي لمواجهة التحديات المناخية. أؤمن شخصياً بقدرة التكنولوجيا علي تحويل آمال تحقيق الاستدامة لواقع، لذلك نحرص في IBM على دمج التكنولوجيا مع الخبرات العملية ، لمساعدة العديد من كبرى المؤسسات الدولية العامة والخاصة فى تحقيق أهدافها للاستدامة، مع التركيز علي الوفاء بالتزاماتنا تجاه البيئة”
وقد رحب السفير سامح شكري، وزير الخارجية المصري والرئيس المعين لمؤتمر تغير المناخ، بـIBM كشريك تكنولوجي لمؤتمر COP27، وأشار سيادته بالدور المؤثر الذي تلعبه التكنولوجيا في مساعدة الحكومات، والشركات والمؤسسات لتحقيق الأهداف المناخية. كما أشاد بخبرة IBM في طرح حلول مبتكرة يمكنها أن تدفع أجندة المناخ للأمام.
-انتهى-