اخبارسلايدر

السيسي يتابع مشروعات الهيئة الهندسية على مستوى الجمهورية

 ويوجه باستكمال التطوير الشامل لطريق الساحل الشمالي

 كتب – كمال ريان

وجه  الرئيس عبد الفتاح السيسي  باستكمال مراحل التطوير الشامل لطريق الساحل الشمالي حتى مدينة مرسى مطروح، وتزويده بكافة الخدمات المرورية على طول امتداده حفاظاً على سلامة المواطنين وسلاسة تنقلهم.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء أ.ح هشام السويفي رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أحمد العزازي مدير إدارة المشروعات الكبرى بالهيئة الهندسية، واللواء أشرف العربي رئيس المكتب الاستشاري للهيئة الهندسية، والعميد عبد العزيز الفقي مساعد رئيس الهيئة الهندسية لتصميمات الطرق”.

 وصرح السفير بسام راضي  المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول “متابعة الموقف الإنشائي لمشروعات الهيئة الهندسية على مستوى الجمهورية”.

واطلع الرئيس على الموقف التنفيذي الحالي لمشروعات حماية من السيول لمنطقة جنوب سيناء ومدينة شرم الشيخ، حيث وجه بمراعاة تطبيق مخطط هندسي محكم يحقق حماية المنطقة وكذلك الاستفادة من مياه السيول وتخزين مياها، مع مراعاة تناغم واتساق أية إنشاءات مع الطبيعة المميزة والفريدة لتلك البقعة الجغرافية. 

 كما تناول الاجتماع سير العمل بالمشروع القومي لتطوير الطرق والمحاور على مستوى الجمهورية، حيث وجه الرئيس باستكمال كافة مراحل التطوير الشامل لطريق الساحل الشمالي حتى مدينة مرسى مطروح، وتزويده بكافة الخدمات المرورية على طول امتداده للحفاظ على سلامة المواطنين وسلاسة تنقلهم. 

وفيما يتعلق بالطرق والمحاور داخل نطاق القاهرة الكبرى، تم عرض جهود تطوير مدخل القاهرة الشرقي عند طريق حسين كامل، حيث وجه الرئيس بالتطوير الشامل لذلك المحور الحيوي باعتباره امتداداً لطريق السويس ومدخلاً رئيسياً لشرق القاهرة، والاهتمام بالتنسيق الحضاري والتشجير، مع رفع كفاءة المباني وتطوير الأراضي الفضاء المحيطة بالطريق. 

وتم كذلك عرض الموقف التنفيذي لمشروع مجمعات الأسواق المقرر إقامتها في عدد من الأحياء بالقاهرة على أحدث طراز، حيث وجه الرئيس بمراعاة التعرف على متطلبات المواطنين من سكان تلك المناطق فيما يتعلق بالتفاصيل اللوجستية والخدمية لتلك المجمعات والأسواق، وغيرها من المشروعات التي تقوم بها الدولة داخل الاحياء السكنية، وذلك من خلال حوار مجتمعي مع مسئولي المحافظة والأحياء. 

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع شهد أيضاً استعراض الموقف التنفيذي للمشروعات الخاصة بالتنسيق الحضاري لعدد من المنشآت بالعاصمة الإدارية الجديدة، خاصةً القيادة الاستراتيجية، ومدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية، ومدينة الفنون والثقافة، ومسجد مصر.