سلايدرشركات

فودافون شريك الإتصالات الإستراتيجي لمؤتمر المناخ Cop27 في دورته ال27  بشرم الشيخ

ريد: يمثل Cop27  فرصة محورية لتسريع وتيرة خطة العمل المناخية…ونعتمد على أحدث الشبكات التكنولوجية في مختلف القطاعات بهدف تمكين وتجهيز المجتمع لمواجهة ظاهرة تغير المناخ

عبدالله: نعمل على دمج عنصر التكنولوجيا الرقمية والبعد البيئي في القطاعات التنموية المختلفة بهدف الارتقاء بجودة حياة المواطن المصرى في إطار نظام بيئي متكامل ومستدام

كتب كمال ريان

أعلنت شركة فودافون عن كونها شريك الاتصالات الإستراتيجي للدورة 27لمؤتمر اتفاقية الأمم المتحدة الاطارية لتغير المناخ، والذي ستستضيفه الحكومة المصرية بشرم الشيخ نوفمبر 2022. وقام كلاً من السفير أشرف إبراهيم مساعد وزير الخارجية ومنسق عام المؤتمر للجوانب التنظيمية والمالية، والمهندس محمد عبدالله الرئيس التنفيذي لشركة فودافون مصر بتوقيع مذكرة التفاهم اليوم، بحضور قيادات من وزارة المالية ووزارة البيئة وفودافون مصر وعلى رأسهم؛ أيمن عصام، رئيس قطاع العلاقات الخارجية والشئون القانونية، أيمن السعدني، رئيس قسم العلاقات الحكومية والشؤون التنظيمية والسياسة العامة، ومي ياسين رئيس قسم أعمال الإستدامة.

خلال مؤتمر المناخ 2022 وبإعتبرها مشغل المحمول الوحيد وشريك الإتصالات الرئيسي لمؤتمر المناخ 2022 ستعمل الشركة على توفير خدمات الإتصالات المتطورة لربط المؤتمر وزواره بالإعتماد على أحدث خدمات الإتصالات والشبكات الرقمية، كما ستعرض الشركة خلال المؤتمر الحلول التكنولوجية الرقمية التي يتم الإعتماد عليها في القطاعات المختلفة -مثل إنترنت الأشياء (IoT)-  بهدف تمكين المجتمع من توفير الطاقة وإنشاء مدن أكثر خضاراً، إلى جانب تحسين كفاءة القطاعات ، وعلى رأسها قطاعي الزراعة والنقل

وصرح نيك ريد الرئيس التنفيذي لشركة فودافون العالمية: “يمثل Cop27  فرصة محورية للعالم أجمع للعمل معاً لتسريع وتيرة خطة العمل المناخية وللتعجيل باتخاذ القرارات والقيام بالإجراءات الحتمية لمعالجة تغير المناخ والتصدي لحالة الطوارئ المناخية العالمية.

وأضاف: “نجاح القطاعات المتنوعة، والاعتماد على أحدث التكنولوجيا الرقمية يجب أن لا يأتي على حساب البيئة والمناخ، ونحن من خلال شراكتنا الإستراتيجية وتواجدنا بمؤتمر المناخ 2022 سنقوم بعرض مبادرات وبرامج الشركة في مجال البيئة والتي تعتمد على أحدث الشبكات التكنولوجية والحلول الرقمية وتهدف لتمكين وتجهيز المجتمع لمعالجة تغير المناخ، ذلك إلى جانب عرض أهم المستجدات والإنجازات الخاصة بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة التي حققتها الشركة.”

وفى هذا الاطار رحب معالي وزير الخارجية سامح شكري، الرئيس المعين للدورة الـ27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ بفودافون كشريك الاتصالات الإستراتيجي للمؤتمر، وشدد على أهمية  الدور الذي تلعبه كبرى الشركات العالمية في دعم الجهود الدولية للوصول إلى أهداف التنمية المستدامة 2030، إلى جانب مساهمته الفاعلة في ترسيخ مفاهيم الاستدامة في ممارسات الأعمال. كما أشاد معالي الوزير باستعدادات الشركة للمؤتمر، وأعرب عن تطلعه إلى استمرار التعاون والدعم لتحقيق نجاحاً ملحوظاً خلال المؤتمر

ومن جانبه ، صرح المهندس محمد عبدالله ، الرئيس التنفيذي لشركة فودافون مصر، عن رعاية فودافون لمثل هذا الحدث الهام قائلا :” فخور بصفة شخصية بإقامة مؤتمر المناخ cop27 في مصر الذى يعد أحد أهم الأحداث العالمية لهذا العام ، وفخور لكون فودافون راعي الاتصالات الرسمي لهذه الدورة بشرم الشيخ، ففودافون من أولى الشركات التي أخذت على عاتقها تحقيق التنمية المستدامة وإدخال عنصر الطاقة المتجددة والنظيفة فى نظم التشغيل وإدارة الشبكات، ووضعت خطط واضحة وأهداف للحد من الانبعاثات الكربونية، واستمرت في دعم المبادرات الدولية والمحلية لمواجهة التغير المناخي من خلال شراكات متنوعة مع هيئات ومؤسسات حكومية وخاصة ، منها إعادة التدوير ومحطات تعمل بالطاقة الشمسية فى عدة محافظات وشراكتنا الإستراتيجية مع وزارة البيئة ودعمنا لمبادرة “اتحضر للأخضر”، وكل تلك المساهمات تأتي في إطار دعمنا الكامل والمستمر لخطة مصر لتغير المناخ 2050.

وأضاف: “تأتي مشاركتنا في مؤتمر المناخ 2022 تعزيزاً لمجهودات فودافون في دعم الاستثمارات التكنولوجية الخضراء في قطاعات متنوعة خاصة في ظل المبادرات الرئاسية التى نسعى من خلالها لدمج عنصر التكنولوجيا الرقمية والبعد البيئي في القطاعات التنموية المختلفة بهدف الارتقاء بجودة حياة المواطن المصري وتحسين مستوى معيشته في إطار نظام بيئي متكامل ومستدام.

وقد رحب السفير أشرف إبراهيم مساعد وزير الخارجية ومنسق عام المؤتمر بالشراكة مع فودافون كشريك رئيسى في كجال الاتصالات، مؤكداً على أن هذه الشراكة تؤكد على التزام فودافون بمواجهة ظاهرة تغير المناخ من خلال سياسات جادة لتعزيز التزامها بالعمل المناخى.

والجدير بالذكر أن فودافون من أوائل الشركات الملتزمة بخفض انبعاثات الكربون للعمليات التشغيلية بحلول عام 2030 والوصول إلى صفر انبعاثات كربونية فى عام 2040، ذلك إلى جانب مساعدة العملاء من الشركات على تقليل انبعاثات الكربون الخاصة بهم بمقدار 350 مليون طن بحلول عام 2030. وتعمل فودافون أيضاً على أن تكون أول مشغل هاتف محمول يعمل بتكنولوجيا خضراء متوافقة مع الحفاظ على البيئة بنسبة 100% خلال الفترة القادمة.