اخبارسلايدر

السيسي يبحث مع رئيسة المفوضية الأوروبية مجالات التعاون مع قرب اعتماد وثيقة أولويات المشاركة المصرية الأوروبية ٢٠٢١-٢٠٢٧

بحث  الرئيس عبد الفتاح السيسي  مع  أورسولا فون ديرلاين، رئيسة المفوضية الأوروبية، التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، مع قرب اعتماد وثيقة “أولويات المشاركة المصرية الأوروبية ٢٠٢١-٢٠٢٧”، والتي تحدد مسارات التعاون بين الجانبين خلال السنوات القادمة

وصرح السفير بسام راضي  المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس  اكد  عمق ومتانة العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي، والروابط القوية التي تجمع الجانبين، خاصةً في ظل التحديات المشتركة التي تواجههما على ضفتي المتوسط، وكذلك التداعيات السلبية التي خلفتها الأزمات الدولية المتتالية خلال الفترة الأخيرة على الاقتصاد الدولي بشكلٍ عام، لاسيما في مجالي الطاقة والأمن الغذائي.

من جانبها، اشادت  رئيسة المفوضية الأوروبية بالعلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع الاتحاد الأوروبي بمصر، خاصة في ضوء كونها محوراً للأمن والاستقرار في المنطقة التي تمر حالياً بمرحلة حرجة من الاضطراب الشديد، مما يجعلها شريكاً استراتيجياً هاماً للاتحاد الأوروبي.

كما أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية اهتمام الجانب الأوروبي بتعزيز التعاون مع مصر في قطاع الطاقة بشكل عام، خاصةً الغاز الطبيعي المسال، وذلك في إطار الموارد الغنية والبنية التحتية المتميزة التي تتمتع بها مصر في هذا الإطار ومحطتي تسييل الغاز الطبيعي في إدكو ودمياط اللتين يتيحا تصدير الغاز، فضلاً عن التعاون في قطاع الطاقة النظيفة والمتجددة لاستغلال ما تمتلكه مصر من موارد، لاسيما الطاقة الشمسية والرياح.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء تطرق إلى الجهود التنسيقية بين مصر والاتحاد الأوروبي حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية الهامة، خاصة على صعيد عملية السلام في الشرق الأوسط، حيث أشادت رئيسة المفوضية الأوروبية بالجهود المصرية الحثيثة والمتواصلة في إطار مبادرة مصر لإعادة إعمار قطاع غزة.