تكنولوجياسلايدر

مجلس الوزراء :طرح  19 مشروعا على القطاع الخاص في 10 محافظات لإقامة محطات تحلية مياه البحر

كتب – كمال ريان:

أعلن مجلس الوزراء تحديد 19 مشروعا تحلية مياه لطرحها على القطاع الخاص في 10 محافظات بطاقة 3.345 مليون  مكعب يوميا وذلك خلال الخطة الخمسية الأولى 2020 – 2025

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس الوزراء  لمتابعة موقف جاهزية الأراضي المزمع طرحها علي القطاع الخاص لإقامة محطات لتحلية مياه البحر، حيث اشار الى ان المشروعات التي سيتم طرحها تشمل محافظات مطروح، والبحر الأحمر، وجنوب سيناء، والإسماعيلية، وبورسعيد، والسويس، والدقهلية، والبحيرة، وكفر الشيخ، والإسكندرية

وأكد رئيس الوزراء ضرورة بذل أقصي الجهود لتوفير الأراضي الجاهزة لإقامة محطات تحلية مياه البحر، بحيث تصل طاقتها الإجمالية إلى نحو ٢ مليون م3/يوم، وذلك استعداداً لطرحها علي شركات القطاع الخاص، مشدداً علي أهمية جاهزية هذه الأراضي دون أي معوقات، وذلك في إطار تنفيذ الخطة الاستراتيجية لتحلية مياه البحر حتي عام ٢٠٥٠، والتوسع نحو إقامة المزيد من محطات التحلية لإتاحة المياه النقية، خاصة في المناطق الساحلية والمحافظات المطلة على البحرين الأحمر والمتوسط وخليج السويس، وتوسيع قاعدة مشاركة القطاع الخاص كخطوة علي طريق زيادة مشاركته في الاقتصاد خلال السنوات القليلة القادمة

من جانبه، استعرض اللواء ناصر فوزى الموقف التنفيذي للمرحلة الأولي من الخطة الاستراتيجية لتحلية مياه البحر حتي عام ٢٠٥٠، حيث تناول الضوابط والمحددات والمعايير الخاصة باختيار المواقع المقترحة لمشروعات التحلية، متناولاً ما تم تحديده من مواقع مقترحة علي مستوي محافظات الجمهورية لتنفيذ المشروعات، ومستعرضاً التوزيع الجغرافي لهذه المناطق في ٦ محافظات.

وخلال الاجتماع، استعرض اللواء عاصم شكر، نائب رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، موقف الأراضي المطلوب تخصيصها لمشروعات الخطة الاستراتيجية لتحلية مياه البحر 2050.

وأشار اللواء عاصم شكر خلال العرض إلى أنه تم تخطيط تنفيذ محطات مركزية لتحلية المياه ذات طاقات كبيرة؛ وذلك لترشيد استخدام الأرض وزيادة طاقة محطات التحلية بغرض الحصول على أقل أسعار.

وأضاف أنه يتم اختيار الأرض مباشرة على البحر لسهولة الحصول على المياه ولتقليل التكلفة الاقتصادية للمشروع، كما أنه روعي في هذه المشروعات البعد عن مصادر التلوث، والقرب من مصادر الطاقة، والقرب من خطوط نقل المياه ومحطات الرفع الرئيسية لسهولة نقل المياه المنتجة